الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمان تزهو بزاهي وهبي

جمال العلوي

الخميس 28 نيسان / أبريل 2016.
عدد المقالات: 898

 كانت عمان كعادتها مساء الاثنين الماضي، تزهو بلقاء شعري مميز مع الشاعر العربي اللبناني زاهي وهبي بدعوة من خيمة أزبكية عمان وجمعية تواصل الثقافية.

كان فضاء الشعر متسعاً يحلق فيه الشاعر المبدع ويسمع جمهور عمان الذي وفد عبر دعوات صفحات التواصل الاجتماعي وشبكات الفيس بعيداً عن الاخبار التي تنشرها الصحافة والمواقع الاخبارية، كان الجمهور ذواقاً وكانت الخيمة حاضرة في فضاء الشعر والمقاومة وكانت قضايا الامة حاضرة ابتداء من فلسطين ولبنان ودمشق وبيروت وبغداد.

وكان شاعرنا المجلى يتنقل بين قصائده الجميلة وبحضوره المبدع يختار المقاطع والكلمات والرسائل الجميلة، وكان الجمهور الذواق  للشعر ،الذي بقي ينتظر شاعره رغم التأخر الذي خرج عن رغبة الشاعر الا أن الجمهور ظل منتظراً وقابضاً على جمر الشعر واستحق بذلك تجاوب الشاعر الذي تألق على طول المدى وكان الجمهور يقابل الابداع بالتصفيق الحار الذي يعكس تجاوبا مع نبض الشعر المسكون بوجع الامة وهمومها ومشاعر القلب والوجدان

وكان المساء العماني مفعما بالشعر والموسيقى حيث كان المبدع كمال خليل يرافق الشاعر على انغام موسيقاه الوطنية التي تعبر عن اجواء القصيدة والمخيم والمقاومة والنبض الثائر.

ومضى زاهي يقول كلما اشتد الحصار اتسعت نوافذ عينيك هب نسيم عليل من باطن كفيك.. ، ومضى يجمل المساء بمقاطع شعرية حين يقول : غداً حين تكبرين سوف أحبك اكثر « وردد شعره الجميل للدولة الفلسطينية الحلم ولدمشق التي تخرج من وجع الرماد  وأتون الحرب لتزهر ربيعاً قادما ًويانعاً واصفا  اياها: صباحاً ينهض القلب الى دمشق مسرعاً يتعثر بالثرى باحثاً في اروقة الضوء عن وجوه الاصدقاء.

وخاطب زاهي جمهوره قائلاً : في هذا المساء العماني في المدينة التي احبها قالوا لي أنت ذاهب لالقاء الشعر في خيمة فكانت اجمل الخيمات وأجمل الامسيات ،أهلا بالمبدع العربي الكبير ابن الجنوب الثائر وصوت الميادين الرزين فعمان تزهو بك وبقامتك الشعرية المسكونة بالوهج والالق والابداع...!



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش