الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعت الى مصالحة وطنية شاملة: حماس تعلن وقف مظاهر التسلح في غزة

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
دعت الى مصالحة وطنية شاملة: حماس تعلن وقف مظاهر التسلح في غزة

 

 
القدس المحتلة - غزة - الدستور ووكالات الانباء: اعلنت حركة المقاومة الاسلامية »حماس« انهاء جميع مظاهر التسلح في شوارع مدينة غزة وانهاء كل مظاهر الاحتقان والتوتر، ودعت الى مصالحة وطنية شاملة وصادقة. فيما رفض الكنيست الاسرائيلي ثلاثة مشاريع قوانين لتأجيل الانسحاب المزمع من قطاع غزة.
وفي مؤتمر صحفي في غزة دعا القيادي في حماس اسماعيل هنية الى مصالحة وطنية شاملة وصادقة في ظل هذه المرحلة وما يعتريها من تحديات. ونفى هنية عزم حماس الانقلاب على السلطة الفلسطينية واقصاء اعضاء حركة فتح مؤكدا ان الحركة تحترم خيار الشعب الفلسطيني من خلال صناديق الاقتراع. كما نفى ان تكون حماس في خندق العداء مع السلطة الفلسطينية او فتح، مشيرا الى ان سلاحها مصوب باتجاه الاحتلال الاسرائيلي. واكد هنية ان الحركة تحتفظ بحقها في الرد على أي عدوان اسرائيلي على القرى والمدن الفلسطينية ولكنها تحرص ايضا على اتمام الانسحاب الاسرائيلي من غزة. وطالبت الحركة مصر بالضغط على اسرائيل لتنفيذ الالتزامات المترتبة عليها بالافراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال ووقف الاعتداءات المتكررة.
من جانبه اكد رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع انتهاء الازمة بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس قائلا انه تم التغلب على المشكلة بعد الجهود الطيبة بالأمس. واتهم قريع اسرائيل بأنها تريد خلط الاوراق وان تدفع الفلسطينيين الى اقتتال داخليا. معتبرا ان ضرب اجهزة السلطة الامنية هو عمل ضد مصلحة الشعب الفلسطيني داعيا الى معالجة أخطاء السلطة بالطرق الصحيحة.
من ناحية ثانية قال نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام الفلسطيني نبيل شعث امس ان الفلسطينيين سيطلبون من وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس في زيارتها المرتقبة الى الاراضي الفلسطينية »التأكد من ان اسرائيل التزمت بالقواعد القانونية الدولية« فيما يتعلق بالانسحاب من قطاع غزة. واضاف شعث متحدثا الى الصحفيين »ان الانسحاب من غزة لا بد ان يكفل عبور الفلسطينيين الى مصر بحرية تامة، وربط مدن الضفة الغربية بقطاع غزة بممر آمن واعادة فتح مطار غزة امام الملاحة العالمية وانشاء ميناء على شاطىء بحر غزة«. وشدد شعث على ضرورة »ان تنطلق عملية السلام في الضفة الغربية في اليوم الذي يلي الانسحاب الاسرائيلي من غزة من خلال توقف عملية الاستيطان وبناء الجدران ومحاولات اغتصاب القدس وان يبدا الانسحاب الاسرائيلي من المدن والقرى الفلسطينية وصولا الى مفاوضات الحل النهائي.. فغزة ليست اولا واخيرا«. واعرب اخيرا عن استعداد قوات الامن الفلسطينية لتسلم مهامها بعد الانسحاب الاسرائيلي من القطاع على الرغم من تدمير اسرائيل على مدار السنوات الخمس الماضية لمقار الشرطة ومعداتها الأمر الذي جعلها لا تملك قدرة الردع الكافية.
في هذه الاثناء صوت الكنيست الاسرائيلي باغلبية ضد ثلاثة مشاريع قوانين تطلب تأجيل تنفيذ خطة الانسحاب من قطاع غزة وشمال الضفة المقررة منتصف الشهر المقبل. وتوافد آلاف المعارضين للانسحاب امس باتجاه كفر ميمون (جنوب اسرائيل) للمشاركة في مسيرة احتجاجية. وتحاصر قوات الامن الاسرائيلية آلاف المعارضين لخطة الانسحاب في كفر ميمون منذ الاثنين الماضي. وينظم المسيرة مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وغزة الذي اعلن عزمه افشال عملية اخلاء قطاع غزة ومستوطنيها.
الى ذلك تجددت الاشتباكات صباح امس بين عناصر من حماس وقوات الامن الفلسطيني في مدينة غزة مما اسفر عن اصابة سبعة بجروح، رغم الاتفاق الذي توصل اليه الطرفان بوقف الاقتتال. ووقعت المواجهات عندما اطلق مسلحون من حماس النار على منزلي مسؤول الامن الوقائي رشيد ابوشباك ومسؤول التعبئة والتنظيم في فتح عبدالله الافرنجي ما ادى الى اصابة ثلاثة من رجال الامن واثنين من عناصرحماس احدهما اصابته خطيرة. كما اندلعت اشتباكات بين عناصر من حركتي فتح وحماس في بيت لاهيا شمال القطاع ادت الى اصابة عشرة اشخاص بجروح.
واقتحم نحو 100 من كوادر حركة فتح مكاتب وزارة الداخلية الفلسطينية في الخليل احتجاجا على قيام السلطة بوقف صرف رواتبهم. وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي سبعة متظاهرين معظمهم اجانب واسرائيليون خلال احتجاج رسمي في قرية بلعين ضد الجدار الفاصل. كما اعتدى الجنود على المعتصمين واغلقوا المنطقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش