الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل `20` عراقياً واغتيال ممثل للسيستاني.. السفارة الاميركية في بغداد تجري اتصالات مع ممثلين للمسلحين في العراق

تم نشره في السبت 2 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
مقتل `20` عراقياً واغتيال ممثل للسيستاني.. السفارة الاميركية في بغداد تجري اتصالات مع ممثلين للمسلحين في العراق

 

 
بغداد - وكالات الانباء: أسفرت هجمات وحوادث متفرقة في العراق امس عن مقتل »14« عراقيا بينهم جنديان وخمسة من عناصر الشرطة فيما اغتيل ممثل مهم لآية الله علي السيستاني حيث لقي مصرعه مع اثنين من رفاقه وهو متوجه الى الصلاة في وسط بغداد.
واكد مصدر في مكتب السيستاني في مدينة النجف اغتيال الشيخ كمال الدين الغريفي موضحا انه احد وكلاء السيستاني المعتمدين في بغداد.
وذكر مصدر في وزارة الدفاع ان مسلحين دخلوا مسجد سعد بن ابي وقاص السني بوسط بغداد واختطفوا امامه عامر التكريتي. وقتل سبعة اشخاص هم خمسة شرطيين وجنديان واصيب »11« آخرون بجروح هم سبعة شرطيين واربعة جنود في ثلاث هجمات متفرقة.
ووقعت عملية تفجير سيارة مفخخة غرب بغداد اسفرت عن سقوط قتيل قرب مركز لحزب الدعوة الشيعي الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي ابراهيم الجعفري.
وفي الموصل، اختطف مسلحون امس منتج ومقدم برامج يعمل في تلفزيون »العراقية« ثم قتلوه.
وبحسب ارقام اعلنتها الحكومة العراقية امس، فان الهجمات ادت الى مقتل 430 عراقيا بينهم 266 مدنيا خلال الشهر الماضي بتراجع 36% عن الشهر الذي سبقه، فيما وصل عدد الجرحى الى 933 بتراجع 20%. وهذه الحصيلة لا تشمل القتلى في صفوف الجنود الاميركيين الذين بلغ عددهم 75 قتيلا على الأقل بحسب البنتاغون. ووقع 160 هجوما في العراق 53 منها بالسيارات المفخخة.
واعلنت المنظمة غير الحكومية »ايراك بادي كاونت« من جهتها مقتل ما لا يقل عن عشرة الاف مدني عراقي منذ ان سلم الاميركيون السلطة الى الحكومة العراقية المؤقتة قبل سنة.
وفي تطور يزيد من حجم معاناة العراقيين في حياتهم اليومية اندلع حريق هائل في محول كهربائي يغذي محطة توزيع مياه رئيسية قرب بغداد صباح امس، مما ادى الى انقطاع المياه عن ملايين السكان في العاصمة العراقية. ووقع الحريق في محطة مياه الكرخ في الطارمية التي تغذي المناطق الشمالية والغربية من بغداد بالمياه. وقال شهود عيان وعاملون في المحطة انهم سمعوا دوي انفجار ضخم قبل اندلاع الحريق. وتوقع مدير المشروع جاسم محمد ان يكون وراء الحريق عملية هجوم بالمتفجرات نفذها مسلحون.
في هذه الاثناء صرح مسؤول اميركي امس طالبا عدم ذكر اسمه ان السفارة الاميركية في العراق اجرت اتصالات مع ممثلين للمسلحين الا انها لم تلتق ابدا بمن وصفتهم بمتمردين »تعلم بأمرهم«.
وقال »لم نلتق بمتمردين مع علم بأمرهم.. لقد التقينا العديد من الاشخاص المرسلين من المتمردين لكننا لم نتفاوض عن طريق هؤلاء الوسطاء مع المتمردين«. واضاف »اننا نوجه رسالة بسيطة: اوقفوا العنف والا فان قواتنا ستقضي عليكم«. واستنادا الى المسؤول الأميركي فان الذين يقومون بالوساطة هم أساتذة جامعيون سنيون ورجال اعمال وزعماء قبائل ومسؤولون في حزب البعث السابق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش