الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

7 شهداء في بيت لاهيا تناثرت جثثهم أشلاء: عباس يدين `العدو الصهيوني` واسرائيل تعتبر تصريحاته `لا تغتفر`

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
7 شهداء في بيت لاهيا تناثرت جثثهم أشلاء: عباس يدين `العدو الصهيوني` واسرائيل تعتبر تصريحاته `لا تغتفر`

 

 
غزة، القدس المحتلة - وكالات الانباء: أدان رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ومرشح حركة فتح في انتخابات رئاسة السلطة الوطنية محمود عباس القصف الوحشي الذي قام به »العدو الصهيوني« على بيت لاهيا واسفرعن استشهاد سبعة فلسطينيين صباح امس تتراوح اعمارهم بين الحادية عشرة والسابعة عشرة.
وقال عباس في كلمة امام الاف من انصار فتح في خان يونس في اطار حملته الانتخابية »ناتي اليكم اليوم نترحم على ارواح شهدائنا الذين سقطوا بقذائف العدو الصهيوني في بيت لاهيا وقبلهم شهداء في خان يونس ورفح وجنين ونابلس وكل مكان في الوطن«.
واضاف ان قتل الفلسطينيين السبعة في بيت لاهيا » هو عدوان سافر على المدنيين الفلسطينيين ولن يأتي بسلام لاحد«.
وتابع عباس انه اذا استمر العدوان الاسرائيلي فلم نتمكن من الدخول الى عملية السلام، مضيفا ان قتل مجموعة من الصبية الفلسطينيين »عمل وحشي« ندينه بكل المقاييس، لذلك ندين كل الاعمال العبثية ، في اشارة الى قذائف الهاون والصواريخ محلية الصنع.
واضاف اننا على عهد الرئيس ياسر عرفات وثوابته التي تدعو الى دحر الاحتلال من ارضنا. نعرف ان الاحتلال الاسرائيلي دمر ما دمر وقتل ما قتل لكن ارادتنا لن تنكسر ولن يهدأ لنا بال والاسرى خلف القضبان والمطاردون مطاردين.
وذكرت مصادر طبية فلسطينية ان مستشفى كمال عدوان في جباليا تسلم اشلاء جثث سبعة شهداء اصيبوا بقذائف مدفعية اسرائيلية في بيت لاهيا.
واضافت ان سبعة فلسطينيين اخرين اصيبوا بجروح خطرة او صعبة ونقلوا الى المستشفى نفسه.
وفي حادث منفصل استشهد شاب فلسطيني وجرح خمسة آخرون برصاص الجيش الاسرائيلي شرق مدينة غزة.
وذكرت مصادر طبية ان محمد خليفة (24 عاما) استشهد واصيب خمسة فلسطينيين اخرين بالرصاص في حي الزيتون شرق مدينة غزة.
وقال شهود عيان »ان اشتباكا مسلحا وقع في تلك المنطقة بين مسلحين فلسطينيين والجنود الاسرائيليين اعقبه اطلاق قذائف دبابات من قبل الجيش«.
و وصف نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود المرت تصريحات الزعيم الفلسطيني التي وصف فيها اسرائيل بالعدو الصهيوني بأنها أمر »لا يغتفر«.
وقال »بلا ادنى شك ما قاله ابو مازن لا يغتفر وغير مقبول. ولا يمكن ان يشكل اساسا لاي تعاون مستقبلا«.
ولاحظ اولمرت ان تصريحات عباس جاءت في اطار حملته الانتخابية استعدادا لانتخابات التاسع من كانون الثاني لخلافة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. وقال »بعد 9 كانون الثاني سننظر الى مثل هذه التصريحات ونحكم عليها بشكل مختلف عما نفعل الان«.
من جهته، قال وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم ان اسرائيل قلقة ازاء مثل هذه التصريحات.
واضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي عبدالله غول في القدس المحتلة »نعتقد انه يتعين عليه عدم استخدام هذه التعابير خلال حملته الانتخابية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش