الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحام مخيم بلاطة.. وكتائب الأقصى تحذر من انهيار الهدنة: قلق أوروبي إزاء عدم تقدم عملية السلام ومواصلة الاستيطان

تم نشره في السبت 23 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
اقتحام مخيم بلاطة.. وكتائب الأقصى تحذر من انهيار الهدنة: قلق أوروبي إزاء عدم تقدم عملية السلام ومواصلة الاستيطان

 

القدس المحتلة، رام الله - وكالات الانباء: اكد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ان ارييل شارون والرئيس الفلسطينيي محمود عباس اتفقا امس على الالتقاء في مستقبل قريب ، فيما بدأ الجانبان تنسيق الانسحاب الاسرائيلي المقرر هذا الصيف من قطاع غزة والذي يفترض ان يتأخر ثلاثة اسابيع عن موعده الاساسي في العشرين من تموز المقبل.
وقال المكتب ان الاتفاق تم خلال مكالمة هاتفية اجراها عباس مع شارون لتهنئته بعيد الفصح اليهودي الذي تبدأ احتفالاته اعتبارا من اليوم. وقد وضع الجيش والشرطة الاسرائيليان في حالة تاهب تحسبا لوقوع هجمات، وتم فرض اغلاق محكم على الاراضي الفلسطينية حتى انتهاء الاحتفالات.
وذكرت مصادر اسرائيلية وفلسطينية ان وزيرالجيش الاسرائيلي شاوول موفاز ووزيرالشؤون المدنية الفلسطيني محمد دحلان اتفقا على ضرورة التنسيق لتنفيذ خطة الانسحاب التي تنص على سحب الجيش الاسرائيلي واجلاء ثمانية الاف مستوطن يقيمون في قطاع غزة ونحو 300 مستوطن يقيمون في اربع مستوطنات معزولة في الضفة الغربية.
وقررالوزيران تشكيل عدة لجان مشتركة مكلفة تنسيق الانسحاب خلال لقاء بينهما استمر اربع ساعات تقريبا مساء الخميس في تل ابيب.
وقد دعا حاخاما اسرائيل الكبيران المستوطنين امس الى عدم مواجهة خطة الاخلاء وتجنب اعمال العنف باي ثمن.
وسيعلن شارون في الايام المقبلة ارجاء عملية الانسحاب والاجلاء ثلاثة اسابيع بعدما اوصى موفاز الخميس بتأخير بدء الانسحاب الى 15 آب في حين كان مقررا في الاساس اعتبارا من 20 تموز.
واظهر استطلاع للراي نشرت نتائجه امس ان غالبية المستوطنين لا يفكرون في معارضة الانسحاب من قطاع غزة. وذكر الاستطلاع ان 64% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع لا ينوون معارضة اخلاء المستوطنات مقابل 33% يقولون انهم مستعدون للمعارضة ولم يدل الآخرون برايهم.
ميدنيا، اقتحمت حوالي 30 سيارة جيب عسكرية اسرائيلية مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين في نابلس شمال الضفة الغربية لاعتقال اثنين من القادة المحليين لكتائب شهداء الاقصى المرتبطة بحركة فتح.
وقال متحدث باسم الكتائب ان القياديين علاء سلطان (26 عاما) واحمد ابو سلطان (27 عاما) تمكنا من الفرار لكن الثاني اصيب بجروح طفيفة برصاصة في ساقه خلال تبادل لاطلاق النار.
واكد المتحدث ان هذه العملية التي يقوم بها جيش الاحتلال تهدد فترة الهدنة التي تعهدت منظمته والفصائل الفلسطينية الاخرى باحترامها حتى نهاية العام.
وعند حاجز بيت فوريك بالقرب من نابلس ،اعتقلت قوات الاحتلال الفتى الفلسطيني محمد نصاصرة (17 عاما) بحجة انه كان يحمل اربع قنابل وحاول تفجيرها قبل اعتقاله.
على الصعيد السياسي، من المتوقع ان يعرب وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في اجتماعهم الاثنين المقبل في لوكسمبورغ عن »القلق« ازاء عدم تقدم عملية السلام في الشرق الاوسط وازاء مواصلة اسرائيل الاستيطان في الضفة الغربية.
وفي مشروع الاعلان ، يعرب الوزراء ال25 »عن القلق ازاء الافتقار الى الدينامية في تطبيق الالتزامات التي اتخذها« كل من شارون وعباس خلال قمة شرم الشيخ في الثامن من شباط الماضي. وجاء في نص مشروع الاعلان الذي حصلت عليه وكالة فرانس برس »في الوقت الذي توجد فيه نافذة نحو فرصة فعلية، يمكن ان يصبح تحريك عملية السلام مهددا في حال غياب تقدم فعلي وملموس«.
واضاف النص »يدعو الاتحاد الاوروبي الاسرائيليين والفلسطينيين الى بذل الجهود اللازمة لتنفيذ الالتزامات التي اخذوها على انفسهم في شرم الشيخ وتجنب اي عمل يمكن ان يهدد مناخ الثقة المتبادلة«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش