الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بكين تصف الأزمة بين البلدين بـ »الأصعب«: فشل المحادثات اليابانية الصينية في وقف تدهور العلاقات

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
بكين تصف الأزمة بين البلدين بـ »الأصعب«: فشل المحادثات اليابانية الصينية في وقف تدهور العلاقات

 

 
بكين - طوكيو - وكالات الانباء - فشلت اليابان والصين في محادثاتهما بالعاصمة الصينية امس في وقف تدهور العلاقات بعد احتجاجات في الصين للمرة الثالثة على التوالي في عطلة نهاية الاسبوع ضد ما يراه كثيرون عجز اليابان عن مواجهة ماضيها أثناء الحرب.
ولم تظهر مؤشرات على احراز تقدم بعد احتجاجات عنيفة، التي ادت، مع خلاف حول كتاب مدرسي ياباني يقول الصينيون انه يخفي الاعمال الوحشية التي اقترفتها اليابان خلال احتلالها الصين في الفترة من عام 1931 الى عام 1945 ومحاولة طوكيو الحصول على مقعد دائم في مجلس الامن، الى تدهور العلاقات الصينية اليابانية الى أدنى مستوياتها منذ عقود.
والتقى وزير الخارجية الياباني نوبوتاكا ماتشيمورا مع تانج جياشيوان عضو مجلس الدولة الصيني ووزير الخارجية السابق وله مسؤوليات موسعة فيما يتعلق بالقضايا الدبلوماسية والذي أشار الى أن ماتشيمورا يقوم بزيارة وسط »أوضاع صعبة للغاية تمر بها العلاقات الصينية اليابانية« التي أقامها البلدان عام 1972 .
وتجنب تانج طلب ماتشيمورا بأن تقدم الصين اعتذارا ونقلت وكالة كيودو اليابانية للانباء عن المبعوث الياباني قوله ان»كلمة اعتذار واحدة ستكون لها قوة تحويل مشاعر اليابانيين صوب مسار جيد« وقالت الوكالة ان تانج رد بأنه علم بأنه جرى التعامل مع هذه القضية في محادثات سابقة.
والقى وو داوي نائب وزير الخارجية الصيني باللوم في المشاكل على اليابان لفشلها في التعامل مع القضايا التاريخية بشكل مناسب قائلا ان المرحلة الحالية »هي الاصعب«.
وقال في لقاء مع صحافيين »هناك خلافات خطيرة بين الصين واليابان ، انها اصعب مرحلة نمر بها منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية في 1972«.
الى ذلك قال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية امس ان اليابان مازالت تريد اعتذارا من الصين على الاحتجاجات المناهضة لليابان التي وقعت في شتى انحاء الصين على مدى الاسابيع الثلاثة الماضية.
وقال هيرويوكي هوسودا كبير امناء مجلس الوزراء الياباني انه »من المؤسف جدا« عدم تقديم الصين اعتذارا خلال اجتماع عقد بين وزيري الخارجية الصيني ليشاو شينج والياباني نوبوتاكا ماشيمورا في بكين امس الاول.
على الصعيد نفسه اعلن الناطق باسم الخارجية اليابانية امس في بكين ان اليابان لن تبدل سياستها حيال الصين بالرغم من التظاهرات المعادية لها في هذا البلد التي احدثت »وضعا مربكا جدا«.
واكد هاتسوهيسا تاكاشيما في مؤتمر صحافي »لا نرى ضرورة لتبديل سياستنا حيال الصين بسبب هذه التظاهرات العنيفة المعادية لليابان«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش