الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`تسمم في الدم وقصور في القلب` السبب الرسمي للوفاة * الكرادلة يحددون اليوم موعد دفن البابا واختيار خليفته

تم نشره في الاثنين 4 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
`تسمم في الدم وقصور في القلب` السبب الرسمي للوفاة * الكرادلة يحددون اليوم موعد دفن البابا واختيار خليفته

 

الفاتيكان - اف ب: نقلت عدسات محطات التلفزة صور الجثمان البابوي المسجى في الفاتيكان الى العالم اجمع أمس فيما تقاطرت الجموع للصلاة في ساحة القديس بطرس وسارع زعماء العالم الى تحية الحبر الاعظم الذي توفي امس الاول بعد 26 عاما امضاها على راس الكنيسة الكاثوليكية.
وعرض الجثمان بعد ان البس الثياب الحبرية وبدا وجه البابا صافيا ومشرقا. والبس البابا رداءه القرمزي وضمت يداه الى صدره والقيت عصاه الرسولية على كتفه الايسر وعلى راسه التاج الاسقفي.
وكان الرئيس الايطالي كارلو ازيليو تشامبي (84 عاما)، وهو صديق شخصي للبابا، اول شخصية رسمية تاتي للانحناء امام جثمانه، وقد طالت وقفته ومسح دمعة عبرت بوضوح عن تاثره الكبير.
وبعد تشامبي، توالى الكرادلة ومسؤولي الدوائر الفاتيكانية امام جثمان البابا وتبعهم بعد ذلك، ومن دون انقطاع، مئات المدعوين والرهبان والراهبات والمدنيين والشرطيين، وجميعهم جثوا امام الجثمان البابوي.
وسوف ينقل الجثمان من قاعة »كليمنتين« في الطابق الثاني من القصر البابوي حيث يرقد حاليا، الى كنيسة القديس بطرس حيث سيتاح للمؤمنين من العالم اجمع القاء النظرة الاخيرة على اسقف روما وذلك ابتداء من بعد ظهراليوم .
واعلنت القناة الاولى للتلفزيون الايطالي العام »راي« أمس ان البابا يوحنا بولس الثاني سيدفن في المدفن تحت كاتدرائية القديس بطرس حيث الاشغال جارية حاليا لهذا الغرض.
واكد المتخصص في الفاتيكان لهذه القناة ان جثمان يوحنا بولس الثاني سيوارى الثرى في مدفن ترك شاغرا اثر نقل جثمان البابا يوحنا الثالث والعشرين بعد تطويبه الى موضع اخر في المدفن نفسه.
وكانت الشائعات التي انتشرت خلال مرض يوحنا بولس الثاني افادت ان البابا البولندي قد يكون اعرب عن رغبته في ان يدفن في بلاده في وصية. وهذا الاحتمال وارد في الدستور البابوي الذي صادق عليه في 1996 يوحنا بولس الثاني.
واكد الناطق باسم الفاتيكان خواكين نفارو فالس أمس ان الكرادلة سيعقودن اول اجتماع لهم اليوم في الساعة 10،30 لتحديد موعد جنازة البابا.
واكد ان جثمان البابا يوحنا بولس الثاني سينقل في الساعة 17،00 الى كاتدرائية القديس بطرس ليعرض على الملا.
وسيقرر الكرادلة المجتمعون برئاسة الكردينال »كامرلانغ« المدبر الاعلى تنظيم الجنازة وعقد الاجتماع لتعيين البابا الجديد.
وفي ساحة القديس بطرس، شارك اكثر من مئة الف شخص صباح أمس في جو من الحزن والخشوع والتاثر في اول قداس بعد وفاة يوحنا بولس الثاني، وقد تراس القداس الكردينال انجيلو سودانو الذي كان وزير خارجية الكرسي الرسولي ابان حبرية البابا.
وبعد القداس، قرأ رئيس الاساقفة ليوناردو ساندي رسالة اخيرة حضرها البابا بمناسبة عيد الرحمة الالهية » الاحد الاول بعد الفصح«. وقال كارول فويتيلا »البابا« في رسالته ان »المحبة يحدث ارتداد القلوب ويمنح السلام«.
وقد نشرت القوات الامنية عددا كبيرا من العناصر تحسبا لوصول مليوني مؤمن يفترض وصولهم الى روما في الايام المقبلة للمشاركة في المراسم الجنائزية.
وسوف يدفن البابا الرئيس الروحي لاكثر من مليار كاثوليكي في العالم في مهلة ادناها اربعة ايام واقصاها ستة ايام بعد وفاته. وبعد 15 يوما على الاقل وعشرين يوما على الاكثر، يجتمع الكرادلة في مجمع مغلق لاختيار حبر اعظم جديد.
واعلن الفاتيكان مساء امس الاول رسميا وفاة البابا التي تمت في تمام الساعة التاسعة وسبعة وثلاثين دقيقة في جناح البابا الخاص في الفاتيكان.
وافادت شهادة الوفاة التي وقعها طبيب البابا الشخصي ريناتو بوزونيتي ان »قداسة البابا يوحنا بولس الثاني توفي اثر صدمة تسبب فيها تسمم في الدم وقصور في القلب«.
وسارع زعماء العالم باسره الى توجيه تحية الى روح البابا، فمن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الى الرئيس الفرنسي جاك شيراك فملكة بريطانيا اليزابيت الثانية مرورا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين وصولا الى الرئيس الاميركي جورج بوش، اتت كلمات النعي مفعمة بالاكرام لمن وصفوه »ببطل السلام« و»المدافع عن الحرية وحقوق الانسان« و»الشاهد على كرامة الحياة الانسانية«.
وسارعت ايطاليا، بشخص رئيسها، الى اعلان ثلاثة ايام من الحداد الرسمي، وتبعتها دول كثيرة ابرزها كوبا في لفتة غير متوقعة، اضافة الى بوليفيا والهند ولبنان ومصر اما بولندا، مسقط راس البابا، فقد قررت ان يبقى الحداد الرسمي ساريا حتى دفن البابا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش