الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تل ابيب تؤكد التزامها بخطط توسيعها:عباس يرحب بتصريحات بوش حول تجميد المستوطنات*وزير اسرائيلي: توسيع مستوطنة معالي ادوميم ليس مطروحا حاليا

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
تل ابيب تؤكد التزامها بخطط توسيعها:عباس يرحب بتصريحات بوش حول تجميد المستوطنات*وزير اسرائيلي: توسيع مستوطنة معالي ادوميم ليس مطروحا حاليا

 

 
القدس المحتلة - وكالات الانباء
رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس بتصريحات الرئيس الاميركي جورج بوش التي دعا فيها اسرائيل الى تجميد توسيع المستوطنات في الاراضي الفلسطينية.
وقالت السلطة الفلسطينية في بيان لها »عبر الرئيس محمود عباس عن ترحيبه بتصريحات الرئيس بوش الثلاثاء والتي أكد فيها تمسك الولايات المتحدة بتطبيق خريطة الطريق ومطالبة حكومة إسرائيل بالوقف الشامل للاستيطان في الأراضي الفلسطينية«.
واضاف عباس ان »الهدنة والتهدئة التي أعلناها والتزمنا بها ونواصل العمل دون تردد لتنفيذ كافة الاستحقاقات المترتبة علينا في مجال الأمن وتوحيد الأجهزة الأمنية وخطوات الإصلاح الداخلي، تتطلب اتخاذ خطوات إسرائيلية سريعة لمباشرة تطبيق خريطة الطريق والتوقف الكامل عن بناء الجدار والمستوطنات في أرضنا الفلسطينية«.
وتابع ان ذلك هدفه »تعزيز الأجواء الإيجابية المواتية على المستويين المحلي والدولي لاستئناف عملية السلام والإسراع في تنفيذ تفاهمات شرم الشيخ«.
وكان بوش وجه الثلاثاء تحذيرا الى الاسرائيليين طالبا منهم تجميد توسيع مستوطنات في الضفة الغربية وذلك قبل اسبوع من استقباله رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون في مزرعته في تكساس. وقال بوش في معرض رده على اسئلة الصحافة بعد اجتماع لحكومته في البيت الابيض ان »موقفنا واضح جدا وهو ان خريطة الطريق مهمة وتدعو الى وقف توسيع المستوطنات«.
واشارت اسرائيل امس الى التزامها بخطة لتوسيع أكبر مستوطنة في الضفة الغربية لتمتد الى القدس رغم مطالبة بوش بوقف كل اعمال التوسع الاستيطاني.
وقالت تسيبي ليفني وزيرة استيعاب المهاجرين والعدل امس الى ان اسرائيل مستعدة للمضي قدما في خطط المستوطنات. وقالت لراديو الجيش »الولايات المتحدة تمتنع عن تأييد خطط اسرائيل للبناء في المستقبل في المستوطنات لكن هذا لا يعني انه ينبغي على اسرائيل الا تعزز المستوطنات«.
وقال مسؤولون اسرائيليون ان الحكومة لم تبدأ مناقصات البناء ومن غير المرجح ان يبدأ البناء لمدة تصل الى عامين. لكن مصادر حكومية قالت ان شارون لا يعتزم التخلي عن المشروع.
وقالت مصادر سياسية اسرائيلية انه من غير المرجح ان يضغط بوش على شارون في اجتماع القمة الذي سيعقد »11« الجاري لا سيما وانه يدرك ان شارون مازال يتعين عليه التغلب على معارضة شرسة في معسكر مؤيدي الاستيطان لخطته للانسحاب من غزة.
وقال مصدر »بوش وشارون لن يشتبكان بشأن المستوطنات. اذا لم يتمكنا من التوصل الى تفاهم في هذا الشأن فانهما سيجدان وسيلة للالتفاف عليه أو تجاهله تماما«.
وبينما قال مسؤولون اميركيون انهم يضغطون على اسرائيل لتقييد التوسع في المستوطنات يعتقد مسؤولون اسرائيليون ان تصريحات بوش موجهة اكثر الى حلفائه الاوروبيين الذين انتقدوا بشدة خطة معاليه ادوميم ويدعمون الرئيس الفلسطيني الجديد محمود عباس.
وعلى أمل ابقاء الموضوع بعيدا حتى لا يخيم على اجتماع القمة في مزرعة بوش في تكساس سارع دبلوماسيون اسرائيليون الى طمأنة واشنطن بأنه لا توجد خطط وشيكة لبناء 3500 منزل جديد بين مستوطنة معاليه ادوميم والقدس. وقال الوزير العمالي الاسرائيلي بدون حقيبة ماتان فيلناي من جانبه امس ان مشروع توسيع مستوطنة معالي ادوميم بالضفة الغربية ليس مطروحا في الوقت الحالي.
وزعم فيلناي للاذاعة الاسرائيلية العامة »ان هذا المشروع يعود الى عشرات السنين وغير قابل للتطبيق حاليا. يجب بناء حاجز أمني في هذا القطاع وليس منازل للسكن«. واضاف »ان مشروع توسيع معالي ادوميم ليس جديدا وليس الوحيد من نوعه. وسيتعين على الرئيس بوش وشارون اثناء لقائهما المقبل ايجاد صيغة في هذا الخصوص تناسب الطرفين«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش