الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توسيعها سيقطع حركة المرور بين شمال الضفة وجنوبها:نواب من اليسار الاسرائيلي يؤكدون بدء الاشغال في مستوطنة معاليه ادوميم

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
توسيعها سيقطع حركة المرور بين شمال الضفة وجنوبها:نواب من اليسار الاسرائيلي يؤكدون بدء الاشغال في مستوطنة معاليه ادوميم

 

 
القدس المحتلة - ا ف ب
تشهد معاليه ادوميم في الضفة الغربية اشغالا تشمل شق طريق واضاءتها بغية توسيع هذه المستوطنة.
واوضح نواب عن حزب العمل وحزب ياحد (معارضة يسارية) شاركوا الثلاثاء في زيارة نظمتها حركة »السلام الآن« ان هذه الاشغال تهدف الى انشاء حي جديد في هذه المستوطنة التي يفوق عدد سكانها 28 الف نسمة.
وليس من باب الصدفة ان تجري هذه »الزيارة« في هذا الموعد بالذات، بعدما اوضح الرئيس الاميركي جورج بوش الاثنين الماضي لضيفه رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون في كروفورد بتكساس انه يعارض مواصلة النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.
لكن يبدو ان هذا الكلام مجرد حبر على ورق ولا سيما عند الحدود الشمالية الغربية لمعاليه ادوميم، اكبر مستوطنات الضفة الغربية.
وتتواصل اشغال شق الطرقات حيث رسمت طريق عريضة على طول كيلومترين تتفرع عن الطريق الرئيسية التي تربط القدس بالبحر الميت. وتم تعبيد حوالي 300 متر من الطريق كما اقيمت مستديرة زرعت بالعشب ونصبت مصابيح فيما شيدت جدران اسمنتية لتدعيم الطريق وكسيت بالحجارة الصفراء المستقدمة من القدس.
وقال النائب ران كوهن من حزب ياحد »اكد لنا وزير الدفاع شاؤول موفاز امس الاول انه ما زال يتحتم الحصول على اربعة تراخيص ادارية قبل بدء عمليات البناء«. لكنه اضاف ان »هذه الطريق هي دليل على ان الاشغال بدأت فعليا. وتوسيع معاليه ادوميم في هذه المنطقة بين القدس والمستوطنة سيقطع حركة السير ما بين شمال الضفة الغربية وجنوبها«.
ورأت النائب العمالية يولي تامير ان توسيع المستوطنة قد يشكل تهديدا للتوافق الضمني القائم سواء في اليسار او في اليمين من اجل ضم معاليه ادوميم ومجمعات استيطانية أخرى من الضفة الغربية الى اسرائيل. وقالت مستنكرة ان شارون بسعيه للحصول على اكثر مما ينبغي قد يحمل على اعادة النظر في مصير سكان معاليه ادوميم وهذا تصرف غير مسؤول.
كما تجري الاشغال شرقا في اتجاه البحر الميت حيث ينشط عمال في احد احياء المستوطنة لاتمام مبان من ثلاث الى خمس طبقات ستكون بعد قليل جاهزة للسكن.
وقال كوهن »هذه المساكن ثمنها يوازي نصف ثمن المساكن في القدس وهي لا تبعد سوى عشر دقائق عن وسط المدينة«. واعتبر النائب ان »اي عملية من هذا النوع تغذي الريبة لدى الفلسطينيين وتضعف موقع الرئيس الفلسطيني تجاه شعبه. وهذا يجعل الفلسطينيين لا يؤمنون بوجود شريك اسرائيلي ويشجع الارهاب ويعزز موقف الذين لا يعتقدون بانه من الممكن التوصل الى اتفاق«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش