الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لحود يقوم بزيارة سرية الى دمشق: مرجع قانوني لبناني : للجنة السورية حق استدعاء مسؤولين لبنانين

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
لحود يقوم بزيارة سرية الى دمشق: مرجع قانوني لبناني : للجنة السورية حق استدعاء مسؤولين لبنانين

 

 
بيروت - الدستور: كشف النقاب في بيروت عن قيام رئيس الجمهورية العماد اميل لحود بزيارة سرية الى دمشق حيث التقى لرئيس السوري بشار الاسد وبحث معه في التطورات الاخيرة ومرحلة مابعد تقرير ميليس .
كما كشف النقاب عن زيارة غير معلنة قام بها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري
الى دمشق بناء على دعة سورية وهو في طريق عودته من جنيف قبل اسبوعين والتقى كبار
المسؤولين السوريين وتشاور معهم في التطورات الجارية وفي بيروت كشف عن لقاء كاد
سيعقد بين الرئيس لحود والجنرال ميشال عون لكنه ارجيء في اللحظات الاخيرة يف وقت
حضر فيه لحود الى مكان الاجتماع ولم يحضر عون وقيل في ان سببا امنيا حال دون
انتقال عون من مقره ولكن تبين في النهاية بعد تكتم شديد تبين ان السبب الفعلي هو
صحي ناتج عن عملية جراحية بسيطة في وجه الجنرال عون استوجبت ساعات من الراحة .
واكد النائب الدكتور والمرجع الحقوقي ادمون نعيم امس في توضيح ل"الدستور" ، "ان
لجنة التحقيق الدولية لها الاولوية في اجراء التحقيقات، وبالتالي فإن للهيئات
الداخلية ايضا صلاحيات ثانوية، بمعنى انه اذا تبين بعد التشاور بين لجنة التحقيق
الداخلية اللبنانية اي المجلس العدلي واللجنة السورية، ان هناك قضايا يجب التحقيق
فيها من قبل الهيئة الدولية فعند ذلك يتم التحقيق فيها من قبل هذه الهيئة بالاتفاق
في ما بين الاطراف". واشار الى "ان مجال عمل اللجنة السورية هو داخل الاراضي
السورية فقط، وان لها الحق في استدعاء مسؤولين لبنانيين او الاستماع اليهم، وفقا
للاصول المتبعة والمحددة في سوريا كما هي محددة في لبنان". وختم، مشددا على "انه
باستطاعة اللجنة الدولية ان تأخذ بنتيجة عمل اللجنة السورية اذا رأت ذلك مناسبا،
مع الاشارة الى ان الامتياز الافضل هو للتحقيق الدولي والمحاكمة الدولية، لان
المحاكمة وفقا لقرارات مجلس الامن لها الافضلية .
و قوبل قرار الرئيس السوري بشار الاسد بتشكيل لجنة تحقيق سورية خاصةبتحفظ
وانتقاد من قبل اوساط تيار المستقبل الذي يتزعمه النائب سعد الحريري التي اعتبرت
انها محاولة لكسب المزيد من الوقت ولمزيد من التمويه واخفاء الحقيقة كما انها خطوة
متأخرة جدا للالتفاف على التوجه الدولي والتحايل على مطالب لجنة التحقيق الدولية .
و تعتبر اوساط مضادة القرار السوري من باب حسن النية وانه يتم عن مرونة واستعداد
للتعاون ويمثل استجابة فورية لنصيحة مصرية اسداها الرئيس امصري حسني مبارك للرئيس
الاسد وتجاوبا مباشرا من مبادرة ميليس الذي كان يفتح الباب امام النظام السوريي
لاطلاق تحقيق خاص به يكونمساعدا للجنة التحقيق الدولية .
و تدرج اوساط ثالثة الخطوة السورية فيسياق عملية دبلواسية سياسية لاحتواء
الضغوط الدولية حيث تريد سوريا ان تسحب من مجلس الامن الذرائع اولا وابدء استعداد
كامل للتعاون مع لجنة التحقيق الدولية وامرار الوقت ريثما تنجلي اتجاهات الوساطة المصرية التي لاتزال حتى الساعة تحاول ان تكفل عدم تعريض سوريا لعزلة دولية .
ويبدو ان دمشق تعول على ماتعتبره تمايزا بين الموفين الفرنسي والاميركي حيال الضغوط الدولية ، وتلاحظ ان المبادرة المصرية تعكس في احد جوانبها رغبة فرنسية في تشجيع الجهود الدبلوماسية تفاديا لبلوغ مأزق المواجهة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش