الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محللون: مهاجمتها تثير التعاطف وتقدمها كضحية * هيلاري كلينتون.. يسارية تملك أوراقا تؤهلها لإنتخابات الرئاسة

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
محللون: مهاجمتها تثير التعاطف وتقدمها كضحية * هيلاري كلينتون.. يسارية تملك أوراقا تؤهلها لإنتخابات الرئاسة

 

 
واشنطن - اف ب - مع سيرة ذاتية شديدة الانتقاد لها ورسالة وسطية وشهرة لا تقارن تملك سيدة البيت الابيض السابقة هيلاري كلينتون كل الاوراق التي تؤهلها للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة عام 2008 الا انها لا تبدي رسميا حتى الان سوى رغبتها في الترشح لولاية ثانية في مجلس الشيوخ عام 2006.
وردا على الصحافيين الذين يسألونها بانتظام عن طموحاتها بالنسبة للبيت الابيض تكتفي هيلاري كلينتون برسم ابتسامة دبلوماسية.
فهي تفضل ان تبدو في صورة عضو مجلس الشيوخ المجتهد والابتعاد عن دائرة الجدل.
وفي الوقت الذي يحتدم فيه النقاش السياسي في واشنطن منذ بضعة اشهر وتشن فيه المعارضة الديموقراطية هجوما ناجحا على ادارة بوش مجمدة بذلك اصلاح الضمان الاجتماعي او تعيين جون بولتون في الامم المتحدة تعمد هيلاري كلينتون الى الابتعاد عن الاضواء.
فهي تصوت مع الديموقراطيين ضد الادارة وتهاجم الاستراتيجية المتبعة حيال العراق لكن مع الحرص على تجنب المبالغات التي تثير الجدل..بل في المقابل قامت هيلاري الاسبوع الماضي بجولة على استديوهات التلفزيون مع الخصم المفضل للديموقراطيين زعيم الاغلبية الجمهورية بيل فريست مدلية باحاديث تنم عن تطلعات رئاسية حقيقية.
ووعدت هيلاري بأنه كلما سنحت لنا الفرصة للعمل معا فاننا سنفعل مضيفة اننا نواجه صعوبات حقيقية.. وينبغي السعي الى ايجاد حلول مقدمة مع خصمها السياسي مشروع مشترك لادخال المعلوماتية على المنظومة الصحية.
وتعمل هيلاري كلينتون منذ اشهر على اتباع سياسة اليد الممدودة مع زملائها الجمهوريين بنجاح كبير يساعدها فيه شهرتها الكبيرة.
وروى سناتور كارولاينا الجنوبية ليندسي غراهام هذا الاسبوع خلال تجمع برلماني الصعوبات التي واجهها العام الماضي في كسب التأييد لقضية الاحتياطيين الذين يريد تحسين وضعهم.
لكن عندما وقعت هيلاري كلينتون معه على عريضة الاقتراح تحول الامر الى عاصفة وانهالت علينا عدسات التصوير بجنون لمجرد اننا كنا معا انا وهي وتم اعتماد الاقتراح.
هذا التعاون مع المعسكر المنافس من شأنه مساعدة الطموحات الرئاسية لهيلاري كلينتون التي تنطبع صورتها كيسارية في اذهان 54% من الاميركيين وفقا لاستطلاع اجرته مؤخرا شبكة سي.ان.ان.
وقد حاولت هيلاري كلينتون منذ بضعة اشهر تكذيب السمعة باتخاذ موقف بشأن الاجهاض اعطى صورة الاعتدال لهذه المدافعة الشرسة عن حقوق المرأة عندما وصفت الاجهاض بأنه »خيار بائس بل ومفجع بالنسبة للكثير من النساء«.
لكن هذا الجهد الكبير للظهور بصورة الوسطية والاعتدال كان يبدو معرضا للتهديد بسبب كتاب جديد يهاجمها بعنف صدر هذا الاسبوع لكن من المفارقة ان الكتاب عزز في اغلب الظن فرصها للترشح لسباق الرئاسة.
ويقدم »حقيقة هيلاري .. الى اي حد ستذهب لتصبح رئيسة« صورة مهينة لزوجة بيل كلينتون مع العديد من الهجمات الشخصية والتلميحات المشينة.
لكن حتى المعلقين المحافظين انفسهم الذين يعتبرون هيلاري كلينتون عدوهم اللدود انتقدوا هذا الكتاب وقال بيل اوريلي مقدم برامج شبكة فوكس نيوز »علينا تحاشي مروجي الافتراءات الذين يستخدمون وسائل الاعلام لتشوية صورة منافسيهم«.
وقال مؤلف الكتاب اد كلين محللا في صحيفة نيويورك تايمز »اعتقد ان الكثير من المحافظين يشعرون بالقلق من ان يثير الهجوم العنيف على هيلاري كلينتون التعاطف معها ويجعل منها ضحية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش