الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كل عام والعمال بألف خير..

خالد الزبيدي

الاثنين 2 أيار / مايو 2016.
عدد المقالات: 1837



قبل 132 عاما اي في العام 1882 تم الاحتفال بأول عيد للعمال في مدينة نيويورك، وفي العام 1894 وضع الرئيس الامريكي الاسبق جروفر كليفلاند تشريع عيد العمال جعل الاول من ايار/ مايو عطلة وطنية، وشكل العام 1886 علامة فارقة عندما أطلق أفراد شرطة شيكاغو النار على عدد من العمال أثناء إضراب عام مطالبين بحد أقصى لعدد ساعات العمل في اليوم الواحد بما لا يزيد عن ثماني ساعات، وقد راح ضحية تلك الحادثة العشرات من أولئك العمال.

العمال بكافة قطاعات الاقتصاد الزراعة والصناعة والبناء والتشييد والخدمات وكافة العمال في العالم إحتفلوا امس بعيد العمال، والاردن في هذا اليوم إذ يحترم حقوق العمال ويصون مكتبساتهم، يسعى لاعادة الاعتبار للعمل وثقافة الانتاج بعيدا عن مفاهيم دخيلة علينا في مقدمتها العزوف عن مهن مختلفة والتخلي عنها لعمال وافدين الينا، فالسوق يعج بمئآت الالاف منهم بدون مبرر كاف، بخاصة واننا نعاني من نسبة تعطل عن العمل تبلغ 14.6% وربما تزيد عن ذلك بكثير اي اكثر من مئتي الف متعطل عن العمل من الجنسين غالبيتهم من خريجي الجامعات.

البطالة تورث الفقر وتخلق آفات اجتماعية لا حصر لها، فالسوق تحتاج قوة العمل الاردنية، وهنا نواجه تقصيرا مزدوجا من المواطنين والحكومات المتعاقبة التي لم تبدع في تقديم حلوال حقيقية لزج الشباب في سوق العمل وتحفيزهم، وذلك يتطلب اطلاق شركات متوسطة الحجم توفر التأمين الصحي والضمان الاجتماعي لتوطين فرص العمل، بدءا من محطات الوقود الى شركات المقاولات والمصانع وصولا الى شركات تختص بحراسة المباني ( العمارات ) وفق معايير واضحة، وفي هذا السياق ان العاصمة عمان تشغل اكثر من 70 الف حارس عمارة بعيدا عن معايير الامن وحراسة العمارات، واصبحت هذه المهنة ملاذ للعمال الوافدين بدون اية معايير معتمدة.

ان اجتياح اكثر من مليون عامل وافد جلهم من مصر وسورية، يحتاج الى تنظيم حقيقي لسوق العمل، والمشكلة ان ادخال المزيد من العمال الوافدين مستمر تحت مسميات واسباب مختلفة، ونخشى ان نصل الى مرحلة تجارة بالاقامات للعمال الوافدين، وللتأكيد على هذا الواقع الصعب لسوق العمال ومعاناة العمال الاردنيين، فأن العمال الموفقين اوضاعهم في الاردن اقل بكثير من المخالفين القوانين السارية التي تنظم سوق العمل.. تنظيم سوق العمل اولوية اردنية اذا اردنا تحسين اوضاع العمال الاردنيين والدخول في مرحلة حقيقية في تحسين مستويات معيشة الاردنيين، فالازدحام الهائل واجتياح العمال الوافدين يكلفنا الكثير ماليا واقتصاديا واجتماعيا، ومسألة تنظيم السوق لا يعني اننا لا نقيم وزنا لعلاقتنا مع الاشقاء، لكن ان قدرتنا محدودة في تحمل كل هذا العمال الوافدين....و كل عام وعمالنا بألف خير

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش