الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفريق الدولي يواصل تحقيقاته لكشف ملابسات اغتيال الحريري

تم نشره في الأحد 27 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
الفريق الدولي يواصل تحقيقاته لكشف ملابسات اغتيال الحريري

 

 
دمشق - اف ب
اتهمت صحيفة تشرين الحكومية امس اسرائيل بـ »الثأر« من لبنان ورئيس الوزراء السابق رفيق الحريري وقالت ان الدولة العبرية هي »المتهم الاول والمستفيد الاكبر من تغييب الحريري«، فيما علقت الجماعة الاسلامية مشاركاتها في لقاءات حلفاء سوريا وقالت »لا نريد ان نكون شهود زور«.
وكتبت الصحيفة ان »اسرائيل لها اكثر من ثأر مع لبنان والحريري ايضا، فلبنان اسقط اتفاق 17 ايار ولبنان حرر الجزء الاكبر من جنوبه عبر المقاومة الوطنية« مضيفة ان »الحريري صنع توافق اتفاق الطائف الذي كان السد المنيع في وجه المشروع الصهيوني والتغلغل الاسرائيلي. كل ذلك يجعل اسرائيل المتهم الاول والمستفيد الاكبر من تغييب رجل كالحريري الذي يعد رائدا في الاعتدال والحوار«.
واضافت ان اتفاق الطائف لم يرض الادارة الاميركية ما دام لا يرضي اسرائيل لذا جاءت المواقف الاميركية لتكشف بوضوح ان ادارة الرئيس جورج بوش تريد ما فوق سقف الطائف، بما يسقط هذا الاتفاق نهائيا، وتاليا تشييد اسقف جديدة ليس القرار 1559 نهاية لها.
الى ذلك علقت الجماعة الاسلامية، وهي مجموعة اسلامية سنية متفرعة من جماعة الاخوان المسلمين، مشاركتها في اللقاء الذي يضم حلفاء دمشق، بعد مجموعةانتقادات وجهتها الى السلطة اللبنانية بشان اغتيال الحريري .
وقال ابراهيم المصري نائب امينها العام »شاركنا في الاجتماعين السابقين للقاء عين التينة المؤيد لدمشق لكننا علقنا اليوم مشاركتنا في هذا اللقاء«.
واضاف » لا نقبل ان نكون شهود زور في اللقاء. على الدولة ان تقول للناس كيف قتل الحريري، ونحن نطالب بمعاقبة او اقالة المسؤولين الامنيين الذين لديهم مسؤولية اهمال او تقصير فيما حصل«.
وقال المصري »بدأت الازمة منذ التمديد »للحود«ونحن ضده لانه مخالف للدستور وسابقة لا مبرر لها وادى الى عاصفة سياسية لبنانية وعالمية«.
بالمقابل اوضح المصري ان الجماعة الاسلامية ليست مع المعارضة »نظرا لعلاقاتها الخارجية« واضاف :لسنا مع انسحاب سوري من لبنان ولا مع نزع سلاح المقاومة والمخيمات كما هو مطلوب في القرار 1559« الصادر عن مجلس الامن.
واعتبر »ان هذا يخلق ارباكا والقرار غير ملائم«.
واكد ان الجماعة الاسلامية »ضد اسقاط كل السلطات لان هذا يهدم البلد ويلغي المؤسسات الدستورية« وهي كذلك »ضد استقالة الحكومة لانها ستؤدي الى تفريغ للسلطة يسمح بتهريب الجهة التي ارتكبت الاغتيال«.
وشددت الجماعة الاسلامية على ضرورة الحوار بين المعارضة والموالاة وناشدت الرئيس السوري بشار الاسد توجيه »رسالة الى الشعب اللبناني يعلن فيها عن نوايا سوريا تجاه اللبنانيين بحيث يجري استيعاب حالة الاحتقان القائمة ضد سوريا«.
من جهته واصل فريق الامم المتحدة المكلف التحقيق في اغتيال الحريري مهمته في بيروت فعقد اجتماع عمل مع رئيسة المجلس العدلي، اعلى سلطة قضائية لبنانية مبرمة الاحكام، التي احيل اليها ملف الاغتيال.
واوضحت الوكالة الوطنية للاعلام (رسمية) ان القاضية ربيعة قدورة، النائبة العامة الاستئنافية التي تتولى حاليا رئاسة المجلس العدلي بالوكالة، عقدت اجتماع عمل مع لجنة التحقيق الدولية بحضور مسؤولين كبار من الامن الداخلي.
واضاف المصدر نفسه »استمر الاجتماع ساعتين باشر خلاله المجتمعون عملهم في تقصي الحقائق وتسريع التحقيق توصلا الى كشف ملابسات الاغتيال ومعرفة الفاعلين«.
كما تفقد الفريق برئاسة بيتر فيتزجيرالد موقع الانفجار وزارضريح الحريري حيث يتناوب شبان من المعارضة على الاعتصام يوميا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش