الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`نعرف الجوانب المعتدلة والحكيمة وسنمضي بها` * عباس: نقاط سوداء في سياسة عرفات

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
`نعرف الجوانب المعتدلة والحكيمة وسنمضي بها` * عباس: نقاط سوداء في سياسة عرفات

 

 
ارجاء الانسحاب الاسرائيلي من المدن ووقف تطبيق قانون أملاك الغائب
عواصم - وكالات الانباء - قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في حديث الى صحيفة »كومرسنت« الروسية امس انه يدرك وجود »نقاط سوداء« في سياسة ياسر عرفات، مشيرا في الوقت نفسه الى سياسة الزعيم الفلسطيني الراحل »المعتدلة والحكيمة«.
وقال عباس »كانت هناك نقاط سوداء في سياسة عرفات. الغرب كان ينظر اليه بطريقة مختلفة تماما عن طريقتنا. كان يصفه بالارهابي ويتهمه حتى بالوقوف في وجه الاصلاحات وعدم الالتزام بتعهداته خلال المفاوضات. كان ينظر اليه على انه دكتاتور«.
واضاف »لا يمكننا بالطبع تجاهل هذه الجوانب السلبية الا اننا نعرف ايضا الجوانب الاخرى، نعرف سياسته المعتدلة والحكيمة وسنمضي بها«.
واعلن وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات امس ان الانسحاب من المدن الفلسطينية الذي كان من المفترض ان يبدأ الثلاثاء ( امس ) ارجىء الى لقاء ستعقده اللجنة العليا للمفاوضات بين الجانبين.
ويرئس هذه اللجنة عن الجانب الفلسطيني عريقات وعن الجانب الاسرائيلي دوف فايسغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.
واكد عريقات ان المحادثات التي جرت بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي ليل الاثنين الثلاثاء »لم تفشل لكن اتفقنا على اللقاءات« بعد عودة ثلاثة من مستشاري شارون من واشنطن اليوم او غدا .
وتوقع عريقات ان تعقد القمة المنتظرة بين الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الاسرائيلي »في التاسع او العاشر« من شباط الحالي. واوضح ان المباحثات المقبلة مع الجانب الاسرائيلي ستتناول »الانسحابات الاسرائيلية من عدد من المدن الفلسطينية ووقف الاغتيالات وقضية »مبعدي كنيسة المهد في بيت لحم« واطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين. واضاف ان اللقاء المقبل سيبحث ايضا في »الاعداد للقاء عباس وشارون«.
وكان وزير الجيش الاسرائيلي شاوول موفاز ووزير الامن الداخلي الفلسطيني السابق محمد دحلان عقدا اجتماعا ثانيا قرب تل ابيب مساء الاثنين.
وقد طلب موفاز في بداية اللقاء من السلطة الفلسطينية التحرك فورا لوقف اطلاق قذائف الهاون،بعد ان هددت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة باستئناف العمليات ضد اسرائيل بعد استشهاد طفلة فلسطينية داخل مدرستها في رفح جنوب القطاع صباح الاثنين.
وطالبت هذه الفصائل ومن بينها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) الجيش الاسرائيلي بوقف عملياته بعد استشهاد الطفلة التي تبلغ من العمر عشر سنوات برصاص جنود اسرائيليين، حسبما ذكرت مصادر امنية فلسطينية والامم المتحدة. وقال متحدث باسم كتائب القسام ان ثماني مجموعات فلسطينية مسلحة »ستستأنف العمليات ضد العدو الصهيوني اذا واصل انتهاكاته« للاراضي الفلسطينية.
وفي بيان نشر بعد هذا التصريح، اكدت هذه الفصائل ان »صبرنا اخذ بالنفاد.« وشدد البيان على ان »اي هدنة لا يمكن ان يكتب لها النجاح ما لم يعلن العدو بوضوح قبوله بكافة شروطنا ومنها وقف كافة اشكال العدوان والافراج عن الاسرى«.
واعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية ان مسلحين فلسطينيين اطلقوا ثلاث قذائف هاون جديدة على مستوطنات في قطاع غزة بعد ان هددوا بمواصلة الهجمات ضد اسرائيل.
ولم توقع تلك القذائف اي اصابات او اضرار جسيمة بعد ان سقطت اثنتان منها على بيوت زجاجية في المنطقة الجنوبية، حسب المصادر. واعلنت كتائب شهداء الاقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، وحركة الجهاد الاسلامي مسؤوليتهما عن اطلاق خمسة قذائف هاون باتجاه مستوطنة نتساريم جنوب قطاع غزة.
الا ان الجيش الاسرائيلي نفى ان يكون له اي علم بهجمات على المستوطنة المشار اليها.
وطالب دحلان في مؤتمر صحفي عقده في غزة امس بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة فلسطينية-اسرائيلية في مقتل الطفلة نوران ديب في ساحة مدرستها في رفح. وقال ان السلطة تقدمت باحتجاج رسمي الى الجانب الاسرائيلي على مقتل الطفلة نوران برصاص الجيش الاسرائيلي، موضحا »ان اسرائيل لا تستطيع ان تقرر ان استشهاد الطفلة كان بالصدفة (...) اعتقد ان لجنة تحقيق مشتركة ربما تقدم حلا جديا وحقيقيا لذلك«.
واضاف »سجلنا احتجاجنا ليس فقط على قتل الطفلة وانما على قتل رجل مسن قبل ذلك في رفح استشهد بنيران اسرائيلية«.
وحذر دحلان من تعرض التهدئة التي تم التوصل اليها بين الفصائل الفلسطينية والرئيس عباس »الى الخطر في حال عدم التزام اسرائيل«، مؤكدا ان »لدينا اسماء اكثر من 15شخصا فقدوا حياتهم بعد اعلان التهدئة«.
وفي مقابلة مع صحيفة »الشرق الاوسط«نشرتها امس أعرب موفاز عن تفاؤله بشأن ما توصل إليه عباس، وقال إنه »يرى أن عام 2005 نافذة فرص لخلق مناخ أفضل للسلام حالياً وفي المستقبل«، معربا عن اعتقاده بامكانية قيام دولة فلسطينية كما جاء في خريطة الطريق .إلا أنه أكد أن »ذلك سيستغرق وقتاً ليس شهرين أو ثلاثة«.
وقال إن »الاولوية اليوم أن نتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين لانهم قريبون منا جداً من ناحية الاراضي«، مشيرا إلى أن »الوقت حان للحوار مع الفلسطينيين خصوصاً أنهم انتخبوا قيادة جديدة«.
وحول عودة اللاجئين الفلسطينيين قال موفاز »إسرائيل هي الدولة اليهودية الوحيدة في العالم ونريد أن نرى فيها أغلبية يهودية ولن نقبل بمجيء لاجئين فلسطينيين لاسرائيل .بوسعهم أن يأتوا إلى الدولة الفلسطينية المستقبلية لكن ليس إلى أرض إسرائيل وهدفنا أن يكون لدينا أغلبية يهودية«.
على صعيد اخر، أفادت تقارير إخبارية إسرائيلية امس ان المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية مناحيم مزوز أمر وزير المالية بنيامين نتنياهو المسؤول عن قانون »أملاك الغائبين« بوقف تطبيق القانون بحق الاملاك الفلسطينية في شرقي القدس الذي اعاده شارون الى العمل.
ونسب موقع صحيفة »يديعوت أحرونوت«على الانترنت إلى مزوز قوله إن »تأميم أملاك الفلسطينيين الذين هربوا من منازلهم في أعقاب احتلال الضفة الغربية في حرب..عام 1967 يخلق صعوبات قضائية كثيرة تجاه القانون الدولي وأيضًا تجاه القانون الاسرائيلي«. وكانت الحكومات السابقة قد طبقت قانون أملاك الغائب الذي صدر في عام 1950 تماشيا مع توجيهات عسكرية صدرت عندما احتلت إسرائيل القدس الشرقية في عام 1967.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش