الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتقد مستويات القوات لارساء النظام بعد الحرب * باول: العراق يتفسخ ككأس من الكريستال

تم نشره في الأحد 27 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
انتقد مستويات القوات لارساء النظام بعد الحرب * باول: العراق يتفسخ ككأس من الكريستال

 

 
لندن -رويترز - اف ب - انتقد وزير الخارجية الامريكي السابق كولن باول عدد القوات المخصصة للتعامل مع فترة ما بعد الحرب في العراق قائلا انه كان يجب ان يكون هناك عدد أكبر من الجنود على الارض منذ البداية.
وقال باول في مقابلة مع صحيفة »ديلي تلجراف «البريطانية نشرت امس انه تم »خوض الحرب ببراعة« بعدد محدود من الجنود لكن الخطوات التي اتخذت نحو بناء الامة كانت غير كافية.
وأضاف باول للصحيفة انه كان يوجد » قوات كافية للحرب ولكن ليس للسلام وإرساء النظام«وقال باول »كنت أفضل لو كان لنا مزيد من القوات بعد الحرب«.
وقال باول الذي استقال من منصبه في تشرين الثاني انه حذر الرئيس جورج بوش في اب عام 2002 من مشاكل تسلسل الاحداث بعد الحرب.
وتابع قوله انه أبلغ الرئيس بأن »تحذيري هو انك تحتاج لان تدرك ان الجزء الصعب سيأتي بعد ذلك .. الجزء العسكري سيكون سهلا«.
واضاف » هذا المكان ..العراق« يتفسخ مثل كأس من الكريستال وسيكون من الصعب التقاط الاجزاء.
وقال باول انه لهذا السبب اعطاه بوش موافقته على ان يقوم بالجهود التي لم تنجح في النهاية للفوز بقرار ثان من الامم المتحدة لتأييد الحرب وسط معارضة من حلفاء تقليديين للولايات المتحدة مثل فرنسا.
وقال »امامنا الكثير من العمل الذي يجب ان نقوم به مع الرأي العام الاوروبي«مضيفا ان السياسات الامريكية واللغة التي استخدمت للتعبير عنها أزعجت الكثير من الاوروبيين.
كما نأى باول بنفسه عن التصريحات الشهيرة الان التي أدلى بها رامسفيلد في حزيران عام 2003 عندما وصف فرنسا والمانيا »باوروبا القديمة« مقارنة مع اوروبا الجديدة التي تضم حلفاء الولايات المتحدة.
وقال »لم استخدم أبدا هذه العبارة. لم تكن بناء مفيدا«.
واضاف باول »كانت شيئا استخدمه رامسفيلد يوما وأصبح منحوتا في الزمن«.
واعلن وزير الخارجية الاميركي السابق انه اصيب »بخيبة امل« من الموقف الفرنسي قبل الحرب على العراق وقال »لم تكن تلك مرحلة جيدة في علاقتنا. ولكن منذ ذلك الحين، تمكنت من العمل معهم »الفرنسيين« لارسال قوات الى هايتي«.
واضاف ان »التوتر الذي شاب العلاقات الاميركية الفرنسية كان لا سابق له. وهذا موضوع محزن بالنسبة الي«.
وقال » استخدمنا احيانا لغة من دون ان نأخذ بالاعتبار وقعها في الآذان الاوروبية. لدينا الكثير من العمل لنقوم به مع الرأي العام الاوروبي«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش