الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شبه العراق ب `يابانِ` ما بعد الحرب العالمية الثانية * بوش : امريكا لن تفر مهزومة ولن نتخلى عن مسؤولياتنا

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
شبه العراق ب `يابانِ` ما بعد الحرب العالمية الثانية * بوش : امريكا لن تفر مهزومة ولن نتخلى عن مسؤولياتنا

 

 
سان دييجو- رويترز حث الرئيس الامريكي
جورج بوش الذي يواجه تراجع التأييد لسياسته في العراق مواطنيه على عدم
التردد بسبب تزايد حصيلة القتلى ورفض مرة اخرى مطالب المعارضين للحرب بسحب
القوات الامريكية.
ومع شعور الامريكيين بالقلق من الارتفاع الحاد في اسعار النفط قال بوش
ان الانسحاب اذا حدث فسوف يسمح للقاعدة بان تحكم سيطرتها على حقول النفط
بالعراق لتمويل شن هجمات جديدة وكذلك الحاق الضرر بمصداقية امريكا.
ومع اقتراب عدد الجنود الامريكيين الذين قتلوا في العراق من 1900 وملاحقة
مناهضي الحرب له خلال رحلته من مزرعته بتكساس الى كاليفورنيا وجد بوش ان
نسبة التأييد التي يحظى بها من الامريكيين عن ادائه لوظيفته قد انخفضت لادنى
مستوياتها منذ توليه مهام منصبه.
وفي كلمة سعى خلالها الى تصوير الصراع الحالي في العراق بانه النموذج
الحديث من الحرب ضد اليابان اثناء الحرب العالمية الثانية قال بوش ان
الامريكيين يواجهون "مرة اخرى" خيارا واضحا عليهم ان يقرروا بشأنه.
وقال بوش "الان ومثلما كان في ذلك الحين اعداؤنا يجعلون من معركتهم
اختبارا لمصداقية الامريكيين وتصميمهم. الان ومثلما كان في ذلك الحين هم
يحاولون تخويف شعب حر وكسر ارادتنا."
واضاف بوش "هذا هو الخيار الذي نواجهه..هل سنعود الى التوجه الذي كان
سائدا فيما قبل 11 من ايلول من العزلة والانكفاء..ام نواصل نقل المعركة
الى ارض العدو ومساندة حلفائنا في الشرق الاوسط الكبير."
وتابع قوله "لقد اتخذت قراري. سنظل في حالة الهجوم. سنقف بجانب الشعب في
العراق وسوف نفوز."
وبينما كان بوش يحاول استلهام نموذج الحرب العالمية الثانية لتعزيز
المساندة الشعبية لبقاء القوات في العراق كان منتقدون بينهم بعض الجمهوريين
يقولون ان العراق يتحول بشكل متزايد ليصبح فيتنام اخرى.
وقال هوارد دين رئيس اللجنة القومية بالحزب الديمقراطي معارضا هذه
المقارنة انه بخلاف الرؤساء الامريكيين خلال الحرب العالمية الثانية فان "بوش
فشل في وضع خطة متصلة ولذا فانه على الرغم من الشجاعة والتضحية التي
ابدتها قواتنا فاننا لا نحرز التقدم الذي كان ينبغي ان نحققه."
ووجه بوش مناشدته من نفس القاعدة البحرية الجوية في سان دييجو التي
ركب منها طائرة تابعة للبحرية في الاول من ايار عام 2003 وتوجه منها
في رحلة قصيرة الى حاملة الطائرات ابراهام لنكولن ليلقي كلمة الى الامة
وفوقه لافتة كبيرة كتب عليها "المهمة انجزت" واعلن فيه "انتهاء العمليات
القتالية الرئيسية في العراق."
ولدي عودته لنفس القاعدة البحرية بعد اكثر من عامين حدد بوش هدفه في
ضمان الا يظهر الشعب الامريكي ما سماه الافتقار الى "الشجاعة والخصال اللازمة
للدفاع عن انفسهم من عدو عاقد العزم."
وحذر بوش من انه اذا ما نجح اسامة بن لادن وابو مصعب الزرقاوي زعيم
القاعدة في العراق من بسط السيطرة على البلد "فلسوف يقيمان ارضا جديدة
للتدريب على شن هجمات ارهابية في المستقبل. سوف يستوليان على ابار النفط
لتمويل طموحاتهم. سيكون بوسعهما تجنيد مزيد من الارهابيين بالزعم بانهما
حققا نصرا تاريخيا على الولايات المتحدة وتحالفها."
وقال بوش "امريكا لن تفر مهزومة ولن نتخلى عن مسؤولياتنا."
وتابع "عراق حر سيظهر انه عندما تقدم امريكا وعدا فان امريكا تفي
بوعدها."
ورغم معارضة العرب السنة له فقد استغل بوش مناسبة الدستور العراقي
ليعتبره خطوة باتحاه ديمقراطية كاملة في العراق وانه "نتيجة لتسوية ونقاش
ديمقراطي."
وقال البيت الابيض ان كلمة بوش كانت بمناسبة مرور 60 عاما على استسلام
طوكيو في نهاية الحرب العالمية الثانية.
ويعد التاريخ الفعلي لاعلان امبراطور اليابان هيروهيتو استسلام بلاده هو
يوم 15 من اب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش