الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انصاره يتوعدون بالانتقام لمقتله والمشاركون يدعون لانهاء `الفلتان الامني`: تشييع جثمان اللواء عرفات في جنازة رسمية بمشاركة عباس

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
انصاره يتوعدون بالانتقام لمقتله والمشاركون يدعون لانهاء `الفلتان الامني`: تشييع جثمان اللواء عرفات في جنازة رسمية بمشاركة عباس

 

 
غزة - وكالات الانباء: دعا المشاركون في جنازة اللواء موسى عرفات المستشار العسكري للرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي اغتاله مسلحون في منزله بغزة فجر
الاربعاء، الى ضرورة انهاء حالة الفلتان الامني وتعزيز سيادة القانون.
وشارك عباس في حمل التابوت الذي لف بالعلم الفلسطيني. وانطلق موكب
جنازة اللواء عرفات من مسجد مقر الرئاسة بغزة حيث اديت الصلاة عليه
بعد صلاة الجمعة.
وسجي الجثمان على عربة عسكرية مكشوفة واحاطه رجال الامن الوطني.
وانطلقت الجنازة في موكب من السيارات العسكرية الى "مقبرة الشهداء" في
منطقة الشيخ رضوان شمال المدينة.
وتخللت الجنازة مناوشات حيث قام عدد من افراد الاستخبارات العسكرية
التي كان في السابق يراسها اللواء عرفات باطلاق النار في الهواء، واطلق
احدهم عيارات نارية على الارض، لكن رجال الامن سيطروا على الموقف. ولم
يتسبب اطلاق النار في اصابة احد.
وشارك منهل، نجل عرفات في الجنازة. وكان منهل عرفات اختطف بايدي
المسلحين الذين اغتالوا والده واطلقوا سراحه ليل الخميس الجمعة.
وباستثناء قادة من حركة فتح غاب ممثلو غالبية الفصائل الاخرى عن
الجنازة العسكرية.
واطلق عشرات المسلحين النار بكثافة في الهواء طوال فترة التشييع
وتوعدوا خلال مراسم دفنه بالانتقام لمقتله ،.بينما اعلن احد افراد
عائلة القدوة (عرفات) انه "لن يتم اقامة بيت عزاء للواء عرفات ودمه لن
يذهب هدرا". ولدى مواراة جثمانه الثرى في المقبرة اطلقت مجموعة من
الامن الوطني احدى وعشرين طلقة وعزفت موسيقى "الخلود".
ودعا زكريا الاغا القيادي البارز في فتح وعضو اللجنة التنفيذية
لمنظمة التحرير الى الانضباط وسيادة القانون واصفا عملية الاغتيال
بانها "جريمة خطيرة". وقال الاغا الذي شارك في الجنازة "يجب تفويت
الفرصة على كل من يحاول ان يعبث في الساحة الفلسطينية وينشر بذور
الفتنة"، معتبرا الاغتيال "تحديا للسلطة ولكل اجهزتها عدا عن انه
اعتداء على القانون ومحاولة لخلط الاوراق قبل الانسحاب من غزة".
وتباينت اراء المواطنين الفلسطينيين حول عملية اغتيال موسى عرفات.
وقال عبد الله الضابط في جهاز المخابرات العامة الفلسطينية "هذه
ذروة الفلتان الامني .. لا يعقل ان يكون المواطن وقادة الاجهزة الامنية
بدون امن ولا امان". واكد ضرورة ان يتحمل وزير الداخلية واجهزة الامن
كافة مسؤولياتهم ازاء هذا "الخطر".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش