الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»نيوزويك« اعترفت بالخطأ والبيت الابيض يطالبها باصلاح الاضرار * مفتى السعودية وشيخ الازهر يطالبان بمعاقبة من دنسوا القرآن

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
»نيوزويك« اعترفت بالخطأ والبيت الابيض يطالبها باصلاح الاضرار * مفتى السعودية وشيخ الازهر يطالبان بمعاقبة من دنسوا القرآن

 

 
* باكستان: اعتذارات المجلة الامريكية لا تهدىء غضب المسلمين
الرياض - اف ب - حث المفتي العام للمملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ امس الولايات المتحدة على سرعة التحقيق في معلومات نشرتها مجلة »نيوزويك« الامريكية ثم تراجعت عنها تحدثت عن تدنيس القرآن الكريم في قاعدة غوانتانمو فيما إعتبرت باكستان أن اعتذارات المجلة لا تهدىء غضب المسلمين.
وجاء في بيان للمفتي نقلته وكالة الانباء السعودية »نستنكر وندين هذا العمل الآثم الموجه لاقدس مقدسات المسلمين«.
واضاف »يتعين على الجهات المسؤولة عمن قاموا بهذا العمل المشين سرعة التحقيق في هذه الواقعة وايضاح الحقيقة كاملة ومن ثم ايقاع الجزاء الرادع لمن يثبت تورطهم في هذا التصرف اللامسؤول«.
وفي القاهرة عبر شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي الاثنين عن امله في ان تشكل التصريحات التي ادلت بها وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس حول تدنيس القرآن في معتقل غوانتانامو بداية لاجراء يتخذ ضد الذين قاموا بهذا العمل.
وفي رسالة موجهة الى رايس بثتها وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية دان شيخ الازهر قيام جنود اميركيين بتدنيس المصحف الشريف في قاعدة غوانتانامو مشددا على ان هذا التصرف قد ترتب عليه شعور بالغضب الشديد في جميع انحاء العالم الاسلامي.
وعبر شيخ الازهر عن امله في ان تكون تصريحات رايس التي عبرت عن احترامها للاسلام ووصفته بانه دين سلام عظيم يحترمه الاميركيون بشدة بداية لاجراء يتخذ ضد من قام بهذا العمل المرفوض.
واوضح ان رايس اكدت انه لن يتم التسامح مع الذين قاموا بازدراء القرآن الكريم وتدنيسه داعيا الى اجراء تحقيقات جادة وسريعة فى هذه الواقعة والافادة السريعة بنتائج هذه التحقيقات. من جهتها رفضت باكستان اعتذار »نيوزويك« وتراجعها عن تقريرها واعتبرته غير كاف. وقال شيخ رشيد أحمد وزير الاعلام لرويترز »الاعتذار والتراجع غير كافيين«.
وأضاف »يجب ان يتفهموا مشاعر المسلمين ويفكروا 101 مرة قبل نشر أنباء تؤذي مشاعر المسلمين«.
وكانت المجلة تراجعت عن تقريرها الاثنين في الوقت الذي انتقد فيه البيت الابيض ووزارة الدفاع ووزارة الخارجية بشدة التقرير وقالوا انه أضر بصورة واشنطن في الخارج.
وقالت وزارة الدفاع »البنتاجون« ان التحقيق مازال مفتوحا في المعلومات التي أوردها التقرير.
وعلى صعيد متصل قال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الابيض ان على »نيوزويك« عمل المزيد لمعالجة الانعكاسات الدموية التي تسبب بها المقال الذي نشرته حول تدنيس القران واعترفت بخطأه الاثنين. وقال ماكليلان »نحن نقدر الخطوة التي اتخذتها نيوزويك .. انها خطوة اولى جيدة. ما نود ان نراه الان هو ان تعمل على المساعدة على اصلاح الضرر الذي تسببت به خاصة في المنطقة«.
واكد المتحدث باسم البيت الابيض ان مجلة »نيوزويك« لديها القدرة بكل تأكيد على المساعدة على اصلاح اكبر قدر ممكن من الضرر.
واضاف »تستطيع المجلة ان تشرح ما حدث وكيف اخطأت في تقريرها خاصة لشعوب المنطقة. كما يمكنها ان تتحدث عن سياسات وممارسات الجيش الاميركي. ان جيش الولايات المتحدة يبذل ما في وسعه لمعاملة القران بعناية واحترام. هناك سياسات تتعلق بالمعتقلين عندما يتعلق الامر بالقران اذ يتم تزويدهم بنسخ منه وتوفر لهم فرص للتعبد بحرية.
وتابع » تتم معاملة القران بحذر وعناية شديدة وهناك تعليمات صارمة جدا عندما يتعلق الامر بذلك. هناك بعض من يعارضون الولايات المتحدة استغلوا هذا التقرير لتشويه ارائنا وقيمنا التي نحافظ عليها في الولايات المتحدة، ولذلك اعتقد الان ان احدى مسؤوليات (المجلة) هي المساعدة في اصلاح بعض الضرر الذي حدث«.
ونقل تقرير في صحيفة »ذي نيوز« الباكستانية اليومية امس نقل عن حافظ احسان سعيد المعتقل السابق في جوانتانامو قوله ان المصحف كان يدنس باستمرار داخل المعتقل الامريكي.
وطالب عبد الله بن عبد المحسن التركي الامين العام لرابطة العالم الاسلامي ومقرها مكة المكرمة خلال حديثه مع الصحفيين اثناء زيارة الى روما بالكشف عن هوية المصدر الحكومي المطلع المذكور في تقرير النيوزويك.
وقال » ما يهم المسلمين هو اتخاذ موقف واضح تجاه ما نشرته »النيوزويك«.. من هو مصدر هذه المعلومات .. وما الذي اعتمدت عليه.
واضاف »اذا كان قد تم التحقق من هذه المعلومات ثم اتضح انها غير صحيحة .. فيجب عندئذ اتخاذ اجراءات لمعرفة من هو مصدر هذا التقرير «. وحذر مسؤول كبير في الائتلاف الاسلامي الباكستاني مجلس العمل المتحد من ان اعتذارات المجلة الامريكية لا يهدئ غضب المسلمين.
وقال الامين العام المساعد للائتلاف الاسلامي لياقات بلوش ان الذين اعدوا ونشروا المقال في نيوزيوك يجب ان يدانوا علنا وان يعاقبوا.
واضاف المسؤول الاسلامي إن هذه القضية لم تنل من مصداقية المجلة الاميركية فحسب بل ان المقال المهين جدا اظهر المشاعر الدفينة للمسؤولين الاميركيين ازاء الاسلام والمجتمع الاسلامي.
وقال لياقات بلوش ان هذه القضية مؤامرة تهدف الى توسيع الهوة بين الاسلام والمسيحية بعد هجمات الحادي عشر من ايلول 2001 مؤكدا انها محاولة جديدة من اليهود لتحريك الصراع بين المسلمين والمسيحيين.
وشدد على ان اعتذارات نيوزويك لا تهدئ الغضب وستستمر الاحتجاجات كما كان متوقعا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش