الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلطة تؤكد أنه ليس من حق أحد التفاوض باسم الشعب الفلسطيني * السفير الأميركي: واشنطن تدعم الابقاء على التجمعات الاستيطانية في الضفة

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
السلطة تؤكد أنه ليس من حق أحد التفاوض باسم الشعب الفلسطيني * السفير الأميركي: واشنطن تدعم الابقاء على التجمعات الاستيطانية في الضفة

 

 
القدس المحتلة، غزة - رويترز، اف ب - اكد السفير الاميركي في تل ابيب دان كيرتزرامس ان واشنطن ملتزمة بدعم اسرائيل الاحتفاظ بكتل استيطانية كبيرة في الضفة الغربية، نافيا بذلك تقريرا صحفيا اسرائيليا قال انه لا وجود لمثل هذا الالتزام.
وأعلن كيرتزر مرة اخرى موقف الرئيس الاميركي جورج بوش المتمثل في انه من غير الواقعي توقع انسحاب اسرائيلي كامل من الضفة الغربية المحتلة بموجب أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين.
وقال ان الولايات المتحدة متمسكة بتعهد بوش لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اثناء زيارة الى البيت الابيض في نيسان الماضي بأن اسرائيل يجب ان تتمكن من الاحتفاظ ببعض الاراضي العربية التي استولت عليها في حرب عام 1967 .
وتابع كيرتزر »سياسة الولايات المتحدة تتمثل في التأييد الذي أعطاه بوش لاحتفاظ اسرائيل بمراكز سكانية اسرائيلية رئيسية كنتيجة لمفاوضات«. واضاف »واضح جدا جدا لكل من الولايات المتحدة واسرائيل ما الذي يعنيه هذا«.
وحذر شارون اعضاء الكنيست مرارا من انهم اذا عرقلوا خطته التي تؤيدها الولايات المتحدة للانسحاب من قطاع غزة هذا الصيف فان اسرائيل تخاطر بخسارة الضمانات الاميركية المتعلقة بالضفة الغربية.
وفي تعقيبه على تصريحات السفير الاميركي، قال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ان الولايات المتحدة لا تستطيع التفاوض باسم الشعب الفلسطيني،
مؤكدا ان الاستيطان غير شرعي في اي بقعة من الارض الفلسطينية المحتلة عام 1967.
ودعا عريقات الادارة الاميركية الى ان تلزم الحكومة الاسرائيلية بوقف كافة النشاطات الاستيطانية بشكل فوري ، مشددا على ان استمرار هذه النشاطات واستمرار بناء الجدران يدمر اي امكانية للاتفاق مع الفلسطينيين واي امكانية لسلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش