الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متطرفون يهود يهددون بمهاجمة الاقصى: الفلسطينيون تسلموا امن اريحا * حوار القاهرة يتجه الى اقرار تثبيت `التهدئة`

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
متطرفون يهود يهددون بمهاجمة الاقصى: الفلسطينيون تسلموا امن اريحا * حوار القاهرة يتجه الى اقرار تثبيت `التهدئة`

 

 
القاهرة- مكتب الدستور- عمان- كمال زكارنة- ووكالات الانباء: عكف الفلسطينيون امس في حوارهم في القاهرة على بحث شروط الهدنة وقضايا المشاركة السياسية، فيما تحدثت التقارير عن ان السلطة الفلسطينية وفصائل المعارضة تتجه نحو اتفاق على تثبيت واستمرار التهدئة، كما تحدثت عن تبني حماس ما وصف بـ »نهج واقعي« وسعيها الى تفعيل مشاركتها في الحياة السياسية الفلسطينية، فيما اقترحت حركة الجهاد الاسلامي تشكيل لجنة تحضيرية لانشاء »مرجعية وطنية عليا« تكفل مشاركة الفصائل الفلسطينية السياسية في اتخاذ القرار السياسي.
وذكر مصدر شارك في الاجتماعات ان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، الذي وصف مؤخرا الهدنة مع اسرائيل بانها »استراحة المحارب«، يتبنى نهجا يرى بمقتضاه استمرار التهدئة من اجل اتاحة الفرصة للشعب الفلسطيني »لالتقاط الانفاس«.
واضاف المصدر ان حماس ترغب في »اعطاء الفرصة« لرئيس السلطة الفلسطينية الذي يعتقد ان التهدئة والاستقرار في الاراضي الفلسطينية »من شانهما دفع المجتمع الدولي الى تعظيم الضغوط الدولية على اسرائيل من اجل »تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني والتحرك باتجاه استئناف المفاوضات السياسية«.
وفي ظل رؤيتها الواقعية ورغبتها في اعطاء الاولوية خلال المرحلة الراهنة لتفعيل مشاركتها في الحياة السياسية، تولي حماس اهتماما كبيرا للبند الثاني على جدول اعمال حوار القاهرة الذي يتعلق بتحديد آليات مشاركة فصائل المعارضة في عملية اتخاذ القرار السياسي الفلسطيني.
واكد محمد نزال ان حماس ترغب في المشاركة في »مرجعية وطنية عليا« ولا تمانع في ان تشكل منظمة التحرير الفلسطينية هذه المرجعية. ولكن الخلافات مازالت قائمة بينها وبين فتح حول نسبة تمثيلها في اي هيئة سياسية عليا.
وشدد الناطق الرسمي باسم حماس على ان حركته، التي حققت نصرا غير مسبوق في الانتخابات البلدية الاخيرة في قطاع غزة حيث فازت بنسبة 70 بالمئة من الاصوات ما ادى الى تراجع فتح لاول مرة الى المرتبة الثانية، تقترح »الاحتكام الى نتائج الانتخابات البلدية والتشريعية لتحديد الاوزان النسبية للقوى السياسية على الساحة الفلسطينية«.
وقال: نحن نريد مرجعية وطنية فلسطينية تدير القرار الفلسطيني في غزة والضفة الغربية وفي الخارج نحن بحاجة الى قيادة تشارك فيها كل القوى الفلسطينية.
وقال مسؤول فلسطيني بارز لرويترز ان السلطة الفلسطينية وقادة الفصائل الموجودة في دمشق يبحثون ما اذا كانوا سينتقلون الى غزة بعد الانسحاب الاسرائيلي المقرر في تموز المقبل.
واضاف المسؤول »سنعرض عليهم الانتقال الى غزة«.
وقد اكد رئيس المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان رفض فكرة قيام دولة فلسطينية مؤقتة.
وقال امين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة لـ »الدستور« ان الحوار مفتوح على كل الاحتمالات بما فيها التوصل الى حلول سليمة توفيقية على قاعدة القواسم المشتركة واعادة صياغة كل الخطوات والقوانين على اساس التمثيل النسبي واعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية داخل الوطن وخارجه.
وقال حواتمة لـ »الدستور« من القاهرة ان الحوار يجمع بين ضرورة التهدئة على الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي على قاعدة تبادلية بالتزامن والتوازي من حيث الاجراءات والخطوات.
وذكر انه تم خلال الحوار طرح ضرورة اعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية بعد استكمال بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية ثم بعد ذلك يتم بحث اعادة بناء مؤسسات المنظمة حتى يصار الى انتخاب مجلس وطني جديد داخل الوطن وفي الشتات على اسس جديدة وعلى هذا الاساس ابدى المتحاورون استعدادهم للبحث الجاد للانضمام لمؤسسات المنظمة طالما ان مجموع العملية ستتم على قواعد انتخابية تقوم على التمثيل النسبي في الوطن وفي الشتات.
وفي تطور ميداني تسلم الفلسطينيون امس سلطة امنية محدودة على اريحا، فيما اكد حاخامات وناشطون في اليمين المتطرف الاسرائيلي في شريط فيديو بثته القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي مساء امس انهم يخططون لاجتياح المسجد الاقصى للعمل على منع الانسحاب من قطاع غزة.
واوضح التلفزيون ان هذا الشريط الفيديو يتعلق باجتماع مغلق نظم »في الايام الاخيرة« في القدس القديمة وناقش خلاله حاخامات وناشطون من اليمين المتطرف ينتمون الى نحو 30 منظمة مختلف السيناريوهات الممكنة لهذه العملية.
وقال احد المشاركين في الاجتماع في الشريط: ينبغي احتلال جبل الهيكل »باحة المسجد الاقصى« لافشال خطة الانسحاب، واذا توجه خمسون الف شخص الى جبل الهيكل، فان ابانا الذي في السماوات سيرى ذلك ولن يكون في وسع المؤسسات الاسرائيلية ان تبقى مكتوفة الايدي.
كما ناقش المشاركون في الاجتماع ما اذا كان ينبغي انتظار بدء الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة المقرر في تموز على مدى ثلاثة الى اربعة اسابيع حتى يقوموا بتحركهم.
وقالت المعلقة التلفزيونية ان هذه الحركات تعتزم القيام بـ »بتجربة عامة« بعد ثلاثة اسابيع في باحة المسجد الاقصى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش