الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحزب الاسلامي يدين القسوة التي يعامل بها المعتقلون في العراق

تم نشره في السبت 31 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
الحزب الاسلامي يدين القسوة التي يعامل بها المعتقلون في العراق

 

 
بغداد - اف ب: أعلن الحزب الاسلامي العراقي في بيان أمس ان الوضع المأساوي الذي يعيشه السجناء في سجون ومعتقلات وزارتي الدفاع والداخلية والجيش الاميركي هي الدافع وراء محاولة الهروب الفاشلة في سجن الكاظمية الاربعاء، مدينا القسوة التي يلقاها المعتقلون في العراق.
وقال الحزب الاسلامي احد اكبر الاحزاب السنية في العراق ان ''هذا الحادث وعشرات غيره مما نعلم او مما تخفيه دهاليز السجون المظلمة يعكس الوضع المأساوي الذي يعيشه المعتقلون في سجون الاحتلال ووزارتي الداخلية والدفاع وغيره''.
واضاف ان محاولة الفرار هذه ''تعكس مدى القسوة التي يعامل بها السجناء في زمن ينادي كذبا بالديموقراطية والحرية والتخلص من الظلم والقهر والمقابر الجماعية''.
ورأى ان ''الممارسات البربرية التي يتعرض لها العراقي الان على يد اجهزة الدولة فاقت التصور وتشكل دليلا على ان الحكومة الحالية تتبنى اجندة سرية انخرطت في تنفيذها منذ ان تسلمت السلطة ولا زالت مدفوعة بحقد اسود''.
واستنكر الحزب ''القسوة التي يعامل بها المعتقلين في السجون''، محذرا من خطورة ''الانزلاق نحو هاوية خطيرة بسبب هذه الخروقات الفاضحة لحقوق الانسان''.
ورأى الحزب ان ''الحل الامثل يكمن في اخلاء السجون فورا واطلاق سراح الغالبية وهم من الابرياء الذين طالتهم يد الغدر بسبب وشايات كاذبة''.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش