الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قائمة موحدة لفتح يرأسها البرغوثي والفصائل ترفض تأجيل الانتخابات * اسرائيل تقصف طرق شمال غزة وتلقي منشورات لفرض`المنطقة العازلة`

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
قائمة موحدة لفتح يرأسها البرغوثي والفصائل ترفض تأجيل الانتخابات * اسرائيل تقصف طرق شمال غزة وتلقي منشورات لفرض`المنطقة العازلة`

 

 
القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال، وكالات الانباء
أعلنت حركة فتح أنها ستخوض انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني في 25 الشهر المقبل بقائمة موحدة. وقال وزير الشؤون المدنية المستقيل محمد دحلان في مؤتمر صحفي برام الله إن كتلة ''المستقبل'' قررت توحيد قائمتي الحركة معتبرا أن خيار القائمتين البديل هو ''طريق طويل من التيه والظلام''. وأشار إلى أن الحركة تمكنت من تجاوز خلافاتها لكن لم تتضح بعد ملامح القائمة الجديدة خاصة ما يتعلق بتمثيل العناصر الشبابية. وسيرأس القائمة الموحدة الأسير مروان البرغوثي وتضم معظم شخصيات كتلة المستقبل. ودعا دحلان مسلحي كتائب شهداء الأقصى إلى العودة فورا إلى منازلهم وإنهاء اقتحام مراكز لجنة الانتخابات. وطالب وزارة الداخلية بالتصدي بقوة لهذه الممارسات التي اعتبر أنها مرتبطة بالوضع الأمني الداخلي لا بخلافات فتح.
واعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان توحد فتح بقائمة واحدة يشكل فرصة جيدة و''خبر جيد جدا''.
وجرح شرطيان فلسطينيان في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين من كتائب شهداء الأقصى اقتحموا مركزا للجنة الانتخابات الفلسطينية في غزة فور إعادة فتحها لتسجيل الناخبين صباح امس.
كما اقتحم عشرات المسلحين من هذه الكتائب مقار اللجنة في دير البلح ورفح وخان يونس جنوب قطاع غزة. وطالب المسلحون بضرورة تمثيل كتائب الأقصى في أية قائمة ستخوض الانتخابات باسم حركة فتح. وأعلنت لجنة الانتخابات عن إغلاق دائرتي رفح وخان يونس إثر إجبار موظفي اللجنة على إخلاء مكتبين. واجمعت الفصائل الفلسطينية ورئيس السلطة محمود عباس في اجتماع بغزة على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها وعلى مشاركة المقدسيين فيها. كما حث عباس الفصائل على وقف إطلاق الصواريخ وتجديد الهدنة التي تنتهي بنهاية العام، واعتبر أن التهدئة مصلحة فلسطينية. وبعد الاجتماع استبعد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش تمديد فترة التهدئة وقال ''عندما يحين الوقت سيكون هناك موقف عام''.
وقال إسماعيل هنية القياديي في حركة ''حماس'' إنه تم خلال هذا الاجتماع تشكيل لجنة تنسيق عليا من كافة القوى والفصائل الفلسطينية وجهات الاختصاص في السلطة الوطنية ومنظمة التحرير بهدف متابعة الانتخابات التشريعية من كل جوانبها. وأكد أن هذه المتابعة تهدف لتوفير المناخ اللازم داخليا وخارجيا لإجراء الانتخابات في أجواء من الأمن والاستقرار والسلم الداخلي. وأعرب عن أمله أن تكون الانتخابات ''بوابة لتعزيز الوحدة الوطنية وبوابة لنظام سياسي قائم على التعددية السياسية''. وأوضح هنية أن الاجتماع أكد رفض التدخل الإسرائيلي في موضوع الانتخابات التشريعية''، مشدداً على أنه لا يمكن القبول بأن يتحكم الاحتلال في العملية الديمقراطية أو في تحديد طبيعة النظام السياسي الفلسطيني. وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين خلال مؤتمر صحفي عقد في أعقاب لقاء عباس بلجنة المتابعة ''بعثنا تسع رسائل رسمية إلى الجانب الإسرائيلي وحتى الآن لم نتلق الرد، ومطالبنا هي أن يكون قد شكل لجنة انتخابات مشتركة بين الجانبين لترتيبات القدس ولنقل صناديق الاقتراع إلى المناطق المختلفة ولنشر قوات الأمن الفلسطينية ولغيرها من المسائل اللوجستية. وفي السياق تبحث إسرائيل عن حل لتصويت سكان القدس الشرقية في الانتخابات الفلسطينية المقبلة يتيح لها التمسك بمعارضتها لمشاركة حماس في الانتخابات وكذا الا تكون مذنبة في تأجيل الانتخابات.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون أول من امس لشخصية سياسية انه ''سيتم ايجاد ترتيب لتصويت سكان شرقي القدس ولكنه لم يعطي تفاصيل اضافية. وذكرت مصادر في الخارجية الاسرائيلية ان الوزارة تواصل اجراء الاستعدادات اللازمة لاستقبال المراقبين الدوليين الذين سيصلون الى المنطقة للاشراف على الانتخابات التشريعية الفلسطينية. وقالت نفس المصادر الى ان عدد هؤلاء المراقبين يبلغ حوالي 500 شخص من كندا واوروبا واليابان والصين. ميدانيا قصفت طائرات إسرائيلية عددا من الطرق شمال غزة فجر امس بحجة منع وصول المسلحين الفلسطينيين إلى مناطق تمكنهم من إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل. وألقى الطيران الإسرائيلي فوق شمال قطاع غزة منشورات تحذر سكان المنطقة من تعريض أنفسهم للخطر عبر التنقل في هذه المنطقة. يأتي ذلك في إطار سلسلة عمليات لجيش الاحتلال لإقامة منطقة أمنية عازلة في شمال قطاع غزة.
وتمتد المنطقة إلى مواقع أنقاض المستوطنات الإسرائيلية التي دمرها جيش الاحتلال لدى انسحابه من القطاع في أيلول الماضي.
وقالت مصادر إسرائيلية وفلسطينية امس إن ضباطا كبارا في الجيش الاسرائيلي سلموا امس خلال اجتماع عقد في معبر بيت حانون نظرائهم الفلسطينيين خرائط تتضمن تفاصيل المنطقة الامنية العازلة التي قررت إسرائيل إقامتها في شمال قطاع غزة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش