الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

_انباء صفقة بين الحكومة والجماعة الافراج عن مجموعة من معتقلي جماعة الاخوان المصرية * المرشد العام ل `الدستور `: فوجئنا بقرار الإفراج عن الامين العام

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
_انباء صفقة بين الحكومة والجماعة الافراج عن مجموعة من معتقلي جماعة الاخوان المصرية * المرشد العام ل `الدستور `: فوجئنا بقرار الإفراج عن الامين العام

 

 
القاهرة- مكتب الدستور_ بعد الكثير من الجدل _الذي أثير حول موقف جماعة الإخوان المسلمين من الانتخابات الرئاسية _المقبلة وخاصة عقب إصدار الجماعة لبيانها التي طالبت فيه الشعب المصري _بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية من دون تحديد مرشح معين لمساندته ما _جعل الكثيرين يصفون موقف الجماعة " بالمائع " بل ودفع البعض للإشارة _إلى صفقة بين الجماعة والحكومة .
قرر المستشار هشام بدوى المحامى العام لنيابة امن الدولة العليا _أمس الأول الافراج عن محمود عزت احد قيادات جماعة الاخوان المسلمين _المحظور نشاطها في مصر بكفالة _ 2000 جنيه مصري على أن يظل على ذمة _التحقيقات.
وكانت السلطات الامنية قد القت القبض على محمود عزت واخرين من _اعضاء الجماعة فى ايار الماضى وأعلن أنذاك أن أحتجاز محمود عزت _وأخرين من أعضاء الجماعة كان بسبب محاولاتهم احياء نشاط الجماعة _المحظورة حيث كانو يخططون لعقد سلسلة من الاجتماعات التنظيمية لهذا _الغرض كما أعلن عن ضبط مجموعة من المطبوعات والمنشورات التى تروج _لفكر الجماعة و أن عزت وأخريين حاولوا شن حملة مناهضة للاستفتاء على _التعديلات في المادة 76 من الدستور المصري تدعو الشعب الى مقاطعة _الاستفتاء .
ويرى بعض المراقبين المصريين أن الإفراج المفاجئ على عزت _وأخريين من جماعة الإخوان المسلمين يؤكد الانباء التى ترددت عن صفقة _بين الحكومة المصرية والجماعة بحيث تدعو الجماعة الى مشاركة الشعب في _الانتخابات الرئاسية وعدم مقاطعتها اضافة الى عدم دعوة اعضاء الجماعة _الى تأييد اى مرشح من المنافسين للرئيس مبارك صراحة ، وقد خرج بيان _الجماعة يدعو اعضاءها الى المشاركة في انتخابات الرئاسة واعطاء اصواتهم _لمرشح من اختيارهم .
ويبقى في حديث الصفقة الإفراج عن القيادى في الجماعة المتحدث _بأسمها عصام العريان والذى يتردد أنه سيخرج في اوائل ايلول المقبل قبل _الانتخابات الرئاسية المقررة في السابع من الشهر المقبل ،ويمتد الحديث _عن الصفقة الى مكاسب للجماعة في الانتخابات البرلمانية المقررة في _تشرين الثاني المقبل ، حيث يزداد عدد النواب المحسوبين على الجماعة في _مجلس الشعب المصري وفق ترتيبات يجري تداولها مع الحزب الوطني الحاكم _بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية . وفور الإعلان عن النبأ أجرت _الدستور محادثة سريعة مع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد _مهدي عاكف الذي قال " أن الإفراج عن الأمين العام لجماعة الأخوان _المسلمين كالإفراج عن أي فرد من جماعة الإخوان المعتقلين فهم وحسب _تعبيره " يقبض عليهم من غير سبب ويفرج عنهم من غير سبب " وأنه فوجئ _مثل الباقيين بقرار الإفراج عن محمود عزت حيث تم الإفراج عنه دون _عرضه حتى على النيابة ويؤكد عاكف أن الجماعة لا تعلم حتى الان مصير _الدكتور عصام العريان وإن كان سيفرج عنه قريبا أم لا منتقدا القبض على _أعضاء الجماعة التي يشدد على عدم وجود أ أي مبرر للقبض علي أعضائها _وعندما سألته " الدستور " عن توقيت الإفراج والذي يأتي بعد أسبوع من _موقف الجماعة بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية وقبل بدايتها بنحو عشرة _أيام وهو ما جعل البعض يشير إلى وجود صفقة بين الإخوان والحكومة , نفى _عاكف وجود أي شكل من أشكال الصفقات التى عقدت مع الحكومة وأكد " أنه _لم يحدث بيننا وبين الحكومة أي حوار وحينما أصدرنا البيان الخاص _بالجماعة أصدرناه خالصا لوجه الله ولمصلحة مصر دون أي حساب أخر " ويضيف _عاكف " أن جميع المرشحين متساويين بداية من حسني مبارك وحتي أحمد _الصباحي كلهم سواء وكل البرامج بها الإيجابي والسلبي ولذلك فقد تركنا _الحرية لكل مواطن أن يختار المرشح الذي يراه صالحا لهذا المكان " . .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش