الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد وقوع `المذبحة الطائفية` * الحزن يخيم على «حي الجهاد» وعوائل تغادره

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
بعد وقوع `المذبحة الطائفية` * الحزن يخيم على «حي الجهاد» وعوائل تغادره

 

 
بغداد - قدس برس
سادت حالة من الحزن والهدوء المطبق ، أغلب منازل "حي الجهاد" ، بعد يوم واحد من المجزرة التي نفذتها عناصر تنتمي إلى ميليشيا جيش المهدي ، التابعة لمقتدى الصدر ، في وقت قررت فيه عائلات مغادرة الحي ، خوفا من تكرارالأحدث.
وقال عدد من أهالي المنطقة لمراسل "قدس برس" ، إنّ حظر التجوال الذي فرضته القوات الأمريكية منذ الأحد ، مازال سارياً ، وإنّ تلك القوات تجوب بآلياتها شوارع المنطقة بالإضافة إلى قوات من لواء العقرب التابع لمغاوير الداخلية ، والتي بقيت في المنطقة ، عقب الأحداث الدامية التي شهدها الحي.
في حين لم تُلحظ أي مظاهر مسلحة لميليشيا جيش المهدي ، ما فسر على أنه توارْ يأتي خشية تعرض عناصره للاعتقال على أيدي القوات الأمريكية.
كما تسود حالة من الحزن أغلب منازل الحي ، الذي سقط منه عشرات الضحايا ، وزاد حزنهم أنهم لم يتمكنوا من إقامة مجالس للعزاء ، بسبب حظر التجوال المفروض.
وشوهدت المحال التجارية في المنطقة مقفلة ، باستثناء بعض أفران بيع الخبز والتي شهدت ازدحاماً كبيراً ، في حين شهدت أسعار البنزين ارتفاعاً كبيراً ، إضافة إلى انقطاع التيارالكهربائي عن الحي ، كما أنّ الماء الصالح للشرب لا يزال مقطوعاً.
في غضون ذلك سمحت القوات العراقية والأمريكية لبعض الأسر في الحي ، بمغادرة المنطقة ، وشوهد عشرات منهم يستقلون سيارات خاصة ، تاركين الحي خشية عودة الميليشيات في حال انسحبت القوات الأمريكية والعراقية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش