الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحث مع المالكي الوضع الامني في العاصمة العراقية... رامسفيلد: جنود اميركيون وعراقيون سينتشرون «بأعداد كافية» في بغداد

تم نشره في الخميس 27 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
بحث مع المالكي الوضع الامني في العاصمة العراقية... رامسفيلد: جنود اميركيون وعراقيون سينتشرون «بأعداد كافية» في بغداد

 

 
واشنطن - اف ب
اعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد بعد محادثات مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الذي يزور واشنطن ، ان جنودا اميركيين وعراقيين سينتشرون "باعداد كافية" في بغداد.وقال رامسفلد للصحافيين ان "عددا من الجنود العراقيين اكبر من عدد الجنود الاميركيين سيتوجهون الى بغداد لكنهم سيكونون معا هناك باعداد كافية تتخطى المئات".
والتقى المالكي وزير الدفاع الاميركي في البنتاغون مقر وزارة الدفاع الاميركية ، بعد محادثاته مع الرئيس جورج بوش للبحث في تحسين الوضع الامني في العاصمة العراقية التي تشهد اعمال عنف طائفية.
وقال مسؤول اميركي كبير في الدفاع ، ان الخطة تشكل تحركات لآلاف من القوات الاميركية والعراقية الاضافية من جميع انحاء العراق الى بغداد. وقال رامسفلد ان المالكي وكايسي "قدما هذا الاقتراح الذي يدعو الى زيادة في عديد القوات الامنية العراقية وتغيير طفيف في قوات الجانبين وبعض التغييرات في مقاربة وزارة الداخلية للامور".
والى جانب ارسال قوات اضافية الى بغداد ، تدعو الخطة الى اشراك مزيد من افراد الشرطة العسكرية الاميركية في قوات الشرطة العراقية التي تتهم بالفساد وبتسلل "فرق للموت" الى صفوفها. وقال المسؤول الكبير في الدفاع ان المالكي ابلغ رامسفلد ان مراجعة شاملة للشرطة التي تشرف عليها وزارة الداخلية ، تجري حاليا.
واكد رامسفيلد من جهته ، ان معالجة الوضع تحتاج الى استخبارات اقوى ودعم من الناس وعلاقات اقوى بين مختلف الوزارات المعنية بالامن وقوات التحالف.
وردا على سؤال حول ما اذا كان وصف الوضع الحالي بانه حرب اهلية ، رأى رامسفلد انه مختلف عن الحروب الاهلية الاخرى لان الجزء الاكبر من العنف يتركز في بغداد وعدد قليل من المحافظات الاخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش