الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عباس يدين استمرار «المجازر الاسرائيلية» وحكومة حماس تناشد العالم وقف استهداف المدنيين * 21 شهيدا و 60 جريحا في عدوان همجي على قطاع غزة

تم نشره في الخميس 27 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
عباس يدين استمرار «المجازر الاسرائيلية» وحكومة حماس تناشد العالم وقف استهداف المدنيين * 21 شهيدا و 60 جريحا في عدوان همجي على قطاع غزة

 

 
غزة - وكالات الانباء
استشهد 21 فلسطينيا واصيب اكثر من 60 آخرين بينهم 19 في حالة خطرة او حرجة ، في قصف مدفعي وغارات جوية اسرائيلية على مناطق مختلفة في قطاع غزة ترافقت مع توغل بري في منطقة الشعف شرق مدينة غزة بدأ في الساعات الاولى من فجر امس.
وذكرت مصادر طبية ان من بين الشهداء طفلة لا تتجاوز الاعوام الثلاثة وثلاثة صبية وعددا من المسلحين ، وان غالبية الجرحى مصابون بشظايا الصواريخ وقذائف الدبابات وعدد منهم بترت اطرافه".
واضافت أن صحفيين اثنين من العاملين في التلفزيون الفلسطيني أصيبا بشظايا قذيفة مدفعية إسرائيلية ووصفت جراح أحدهما بأنها خطيرة.
وقالت المصادر إن "الدبابات الاسرائيلية أطلقت قذيفة مدفعية باتجاه طاقم التلفزيون الفلسطيني الذي كان يقوم بتغطية عملية التوغل الاسرائيلية شرق غزة ما أدى إلى اصابة المصور التلفزيوني إبراهيم العطلة بجروح خطيرة وإصابة مساعدة بجروح متوسطة".
وقال مسؤولون أمنيون فلسطينيون إن طائرات إسرائيلية شنت أربع غارات على مسلحين حاولوا التصدي للاجتياح الاسرائيلي للمنطقة.
وصرح متحدث باسم الجيش الاسرائيلي بأن مروحيات إسرائيلية أطلقت النار على 14 مجموعة فلسطينية على الاقل كانت تستخدم صواريخ مضادة للدبابات وأسلحة نصف آلية لمواجهة القوات الاسرائيلية.
وأعلن الجيش الاسرائيلي أن قواته الجوية هاجمت مبنيين في مدينتي جباليا ورفح بحجة أنهما كانا يستخدمان في تخزين السلاح.
وأعلنت كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) أن مقاتليها "تمكنوا من تدمير دبابة إسرائيلية كانت تتمركز شرق مدينة غزة بعدما تمت اصابتها اصابة مباشرة بقذيفة صاروخية من نوع آر.بي.جي.
كما اعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي استهداف دبابة إسرائيلية أخرى بعبوة تزن 70 كيلوجراما ما أدى إلى "تدميرها واشتعال النار فيها".
من جهة اخرى ، أكد الناطق باسم سرايا القدس أن الجيش الاسرائيلي لن يجرؤ على التقدم في منطقة الشعف بغزة وأنه "سيخرج من حملته العسكرية مهزوماً".
وأدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بشدة "استمرار المجازر الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الاعزل" ، وطالب في بيان صادر عن مكتب الرئاسة في رام الله "بوقف فوري لهذا العدوان المتصاعد ضد الشعب الفلسطيني في وقت تتواصل الجهود الاقليمية والدولية لايجاد حل دبلوماسي للازمة الراهنة".
وقال "ان تصعيد العدوان الاسرائيلي على شعبنا ومواصلة استهداف المواطنين الآمنين في منازلهم واستمرار استهداف البنية التحتية والقصف المدفعي لن تساهم في حل المشكلة".
واعتبر عباس ان هذه "الممارسات والجرائم الاسرائيلية تساهم في تعقيد الامور وتفاقمها ودفع المنطقة بأسرها الى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار".
من جانبها ، وجهت الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس نداء عاجلا إلى كافة المؤسسات الدولية والانسانية للضغط على إسرائيل لوقف استهداف المدنيين والبيوت والمنشآت الحكومية باعتبار أن ذلك يخالف كل القوانين والاعراف الدولية.
وقال غازي حمد الناطق باسم الحكومة في بيان صحفي إن الجيش الاسرائيلي "يواصل حربه المسعورة ضد الشعب الفلسطيني بما تحمله من آلات التدمير والقتل والخراب في إطار حرب نفسية من خلال تهديد بهدم وقصف منازل المواطنين وكذلك قصف المنشآت الحكومية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش