الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجراءات امنية مشددة واكبت الاعلان عن النتائج.. وأمام المعترضين يومان للطعن * الائتلاف الشيعي يفوز في الانتخابات العراقية دون اغلبية مطلقة

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
اجراءات امنية مشددة واكبت الاعلان عن النتائج.. وأمام المعترضين يومان للطعن * الائتلاف الشيعي يفوز في الانتخابات العراقية دون اغلبية مطلقة

 

 
* العرب السنة ثانيا والاكراد ثالثا.. والجلبي بلا مقعد
بغداد - وكالات الانباء: أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق أن لائحة الائتلاف العراقي الموحد "الشيعية" حلت بالمرتبة الأولى بمقتضى النتائج النهائية غير المصدقة للانتخابات التشريعية التي جرت منتصف الشهر الماضي.
وقال عضو المفوضية عبد الحسين الهنداوي في مؤتمر صحفي في العاصمة بغداد إن اللائحة الشيعية حصلت على 128 مقعدا، أي أقل بعشرة مقاعد عن الغالبية المطلقة لمقاعد مجلس النواب البالغة 275 مقعدا.
واعطت النتائج التحالف الكردستاني 53 مقعدا والقائمة العلمانية لاياد علاوي رئيس وزراء العراق السابق 25 مقعدا مع حصول الجماعتين الرئيسيتين للعرب السنة وهما جبهة التوافق العراقية ومجلس الحوار الوطني العراقي على 44 و11 مقعدا بالترتيب.
أما الاتحاد الإسلامي الكردستاني فحصل على خمسة مقاعد والجبهة الوطنية للحوار الوطني بزعامة صالح المطلق على 11 مقعدا وقائمة المصالحة والتحرير بزعامة مشعان الجبوري على ثلاثة مقاعد ورساليون (أحد التيارات التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر) على مقعدين وقائمة الرافدين المسيحية وجبهة تركمان العراق واليزيديين وقائمة مثال الآلوسي على مقعد واحد لكل منها. وسيكون أمام الأحزاب المشاركة في الانتخابات مهلة مدتها يومان بعد ذلك للطعن في النتائج قبل التصديق عليها واعتبارها نهائية.
واستبقت السلطات العراقية إعلان النتائج بإغلاق مداخل ومخارج محافظات صلاح الدين وديالى والأنبار لمدة 48 ساعة اعتبارا من صباح امس تحسبا لوقوع هجمات.
ولا تختلف النتائج النهائية غير المصدقة عن النتائج غير النهائية التي اعلن عنها سابقا ودلت على تقدم كبير للشيعة المحافظين مما يخولهم اختيار رئيس الحكومة المقبل.
وتوقع صفوت رشيد أحد مسؤولي المفوضية في مؤتمر صحافي اعلن فيه تفاصيل النتائج ان يتم التصديق على هذه النتائج ''في نهاية الاسبوع المقبل'' من قبل الهيئة القضائية الخاصة في المفوضية.
وتشمل هذه النتائج توزيع مقاعد المحافظات (230) والمقاعد التعويضية (45) التي وزعتها المفوضية على القوائم التي لم تنل اي مقعد وحققت نسبة معينة من الاصوات.
يشار الى ان احمد الجلبي، رئيس المؤتمر الوطني العراقي ونائب رئيس الوزراء حاليا لم ينل اي مقعد. وقد ترشح في قائمة منفردة هذه المرة بعدما خاض الانتخابات السابقة في صفوف لائحة الائتلاف العراقي الموحد.
وبعيد اعلان النتائج انتقد عمار الحكيم، نجل عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق زعيم قائمة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية، توزيع المقاعد الانتخابية قائلا ''سنرفع شكوى بهذا الخصوص الى اللجنة القضائية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات''.
واضاف ''الاشكالية التي حدثت ترتكز على تفسير قانون الانتخابات. الائتلاف يعتبر، وبالاستناد الى تطبيقاته السابقة ايضا، بان الحوز على اي مقعد انتخابي يتطلب حيازة العتبة الانتخابية (كذا صوتا للمقعد). اما منح المقاعد لشخصيات وكيانات لم تصل الى هذه العتبة فنرى بانه يتعارض وقانون الانتخابات''. واوضح ''اذا اخذنا بهذا التفسير الذي طبق سابقا يتمكن الائتلاف من حيازة ما بين 6 و8 مقاعد اخرى ما سيجعله قريبا من الغالبية المطلقة''.
وواكب اعلان النتائج اجراءات امنية مشددة تركزت خصوصا في المحافظات ذات الغالبية السنية. واغلقت السلطات مداخل ومخارج محافظات صلاح الدين وديالى والانبار ابتداء من صباح امس ولمدة 48 ساعة كما ذكر تلفزيون ''العراقية'' الحكومي. واشارت المحطة الى ان هذا القرار هو ''لمنع حدوث هجمات مع اعلان النتائج''.
وفي مدينة الفلوجة السنية سبق لوزارة الداخلية ان اعطت اوامر باغلاق مداخل المدينة ابتداء من امس الاول ولمدة ''ثلاثة ايام بسبب اعلان نتائج الانتخابات''. كما تواصلت في بغداد ''عملية الوحدة الوطنية'' التي تشمل انتشارا كثيفا لقوات الجيش في شوارع العاصمة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش