الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحام مخيم غرب نابلس واعتقال 10 بينهم شقيقان: مئات الفلسطينيين يشيعون الطفلة هديل على وقع القصف الاسرائيلي المستمر

تم نشره في الأربعاء 12 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
اقتحام مخيم غرب نابلس واعتقال 10 بينهم شقيقان: مئات الفلسطينيين يشيعون الطفلة هديل على وقع القصف الاسرائيلي المستمر

 

 
بيت لاهيا (غزة) - اف ب: شيع مئات الفلسطينيين امس الطفلة هديل محمد غبن ابنة الاعوام الثماني التي قضت بسقوط قذيفة اسرائيلية على منزلها في بلدة
بيت لاهيا شمال قطاع غزة، على وقع القصف الاسرائيلي المستمر منذ اكثر من اسبوع. واحاطت بالطفلة والدتها واشقاؤها الصغار الذين اصيبوا بشظايا القذيفة الاسرائيلية لوداعها. وحمل المشيعون جثة الطفلة الشقراء بعدما لفت براية حركة فتح الصفراء، واحاطت اوراق العنب رأسها الذي لف بمنديل ابيض.
وبعدما جاب موكب التشييع الذي شارك فيه عشرات الاطفال شوارع البلدة الضيقة، وصل الى منزل العائلة شبه المدمر بفعل القصف الاسرائيلي حيث سجي جثمان الطفلة. واحاطت بالجثمان الام واطفالها السبعة الذين غادروا المستشفى مؤقتا اثر اصابتهم بشظايا القصف الاسرائيلي ليودعوا هديل وسط البكاء والعويل.
وفي احدى زوايا المنزل البسيط بدت ارجوحة هديل الصغيرة، فيما جلست شقيقتها روان ابنة العام ونصف العام التي اصيبت بشظايا
في الوجه في حضن والدتها تبكي وتنظر حولها من دون ان تدرك ما
يحصل. ولم يستطع محمد والد الطفلة التعليق على المصيبة التي
المت بعائلته، واكتفى بالقول "حسبنا الله ونعم الوكيل". وقام
المشيعون بمواراة جثمان الطفلة في مقبرة "شهداء" بيت لاهيا"
على وقع دوي القذائف التي واصلت دبابات اسرائيلية اطلاقها على
البلدة. وردد المشيعون الغاضبون هتافات نددت "بالجريمة"
الاسرائيلية ودعت الى الثار. من جهة اخرى، اقتحمت قوة من
الجيش الاسرائيلي مدعومة بأكثر من 30 آلية عسكرية مخيم "عين
بيت الماء" إلى الغرب من نابلس واعتقلت عشرة مواطنين من بينهم
شقيقان. وذكر شهود عيان أن قوات الجيش اقتحمت كذلك أحد المساجد في المخيم وأجبرت المصلين على خلع
ملابسهم وقامت بتفتيشهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش