الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتبروه غير كفؤ وضع البنتاغون تحت رحمة »الأنا« * جنرالات متقاعدون يطالبون بتنحية رامسفيلد

تم نشره في الخميس 13 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
اعتبروه غير كفؤ وضع البنتاغون تحت رحمة »الأنا« * جنرالات متقاعدون يطالبون بتنحية رامسفيلد

 

 
واشنطن - رويترز
هاجم ثلاثة جنرالات متقاعدين احتلوا مراكز قيادية في الجيش الامريكي وزير الدفاع دونالد رامسفيلد بسبب غزو العراق واعتبروه غير كفؤ وضع البنتاغون تحت رحمة الأنا وطالبوا بتنحيته بينما دافع عنه جنرال في الجيش .
ودعا اللفتنانت جنرال المتقاعد من مشاة البحرية جريجوي نيوبولد والميجر الجنرال المتقاعد من الجيش بول ايتون والجنرال انتوني زيني من مشاة البحرية كل على حدة بتنحية وزير الدفاع.
لكن الجنرال بيت بيس من مشاة البحرية الامريكية الذي يرأس هيئة الاركان المشتركة وقف الى جانب رامسفيلد في مؤتمر صحفي بمقر ''البنتاغون'' مدافعا وقال ان من حق المنتقدين ان يشككوا في قرار رامسفيلد لا دوافعه.
وأظهرت استطلاعات الرأي تدنيا كبيرا في تأييد الرأي العام الامريكي للحرب على العراق التي قتل فيها حتى الان 2360 جنديا امريكيا حسب البيانات الرسمية .
وقال رامسفيلد الذي يتهمه منتقدوه بانه يعامل كبار ضباط الجيش بفظاظة ويذكي الانقسامات داخل الجيش ''لا اعرف عدد الجنرالات الذين خدموا في القوات المسلحة للولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية.. مئات ومئات.'' واضاف ''هناك عدد له رأي وليس في ذلك شيء.. ان يكون للناس رأي. واعتقد ان على المرء ان يتوقع ذلك حين تكون مشاركا في شيء مثير للجدل وهذه الحرب هي بالقطع كذلك.'' وقال نيوبولد كبير ضباط العمليات في الجيش قبل حرب العراق انه يأسف لانه لم يجاهر برأيه بقوة اكبر ضد ما يراه الان حربا غير ضرورية وانحرافا عن ''الخطر الحقيقي'' الذي يشكله تنظيم القاعدة.
وفي مقال نشره يوم الاحد في مجلة تايم شجع نيوبولد الضباط الذين مازالوا في الخدمة على ان يعبروا عن شكوكهم في حرب العراق علنا.
وكتب نيوبولد ''في اعتقادي الخالص ان الزام قواتنا بهذا القتال تم باستهتار وغرور هما السمة الخاصة لمن هم غير مضطرين الى تنفيذ هذه المهام.'' وذكر نيوبولد ان بعض القيادات العاملة حتى الان في الجيش الامريكي هي التي شجعته على الجهر بارائه.
من جانبه كتب ايتون الذي كان مسؤولا عن تدريب الجيش العراقي في عامي 2003 و2004 في صحيفة نيويورك تايمز الشهر الماضي قائلا ان رامسفيلد وضع البنتاغون تحت رحمة الأنا. وقال في مقاله ان رامسفيلد ''اثبت انه غير كفؤ استراتيجيا وتكتيكيا ولانه اكثر من اي شخص اخر مسؤول عما حدث في مهمتنا الهامة في العراق على السيد رامسفيلد ان يتنحى.''

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش