الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك أزمة سير خانقة تراوح مكانها منذ سنوات دون حلول

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 الكرك - الدستور - صالح الفرايه

رغم انتشار رقباء السير في مدينة الكرك وخاصة من الشارع الممتد من أمام المستشفى الايطالي وحتى منطقة الدفاع المدني والتي تشهد حركة سير كثيفة هذه الأيام وأزمة خانقة سببتها عدة عوامل من أبرزها عدم وجود مواقف سيارات واصطفاف سيارات البكبات والباصات الصغيرة الخصوصية على جنبات الشوارع الضيقة أصلا والتي تسبب فيها المشروع السياحي الذي أقيم مؤخرا داخل مدينة الكرك ، حيث طالب مواطنون الجهات المعنية بايجاد حل جذري للأزمة المرورية الخانقة التي تشهدها يوميا شوارع المدينة القديمة نتيجة لضيق سعتها عدم توفر مواقف للمركبات واعتداء اصحاب البسطات التجارية على أرصفة الشوارع.



كما طالب أبناء مدينة الكرك بتعديل هذا المشروع السياحي الذي أضر بهم والقادمين اليها وخاصة التجار منهم حيث لا يوجد في شوارع المدينة أي مكان للاصطفاف بعد أن تم عمل الرصيف حوالي 6 – 7 امتار .

وقال مواطنون في الكرك ان الانتشار المكثف لرقباء السير في الكرك ساهم الى حد بسيط في تخفيف أزمة المرور الا أن الازمة في كثير من الاحيان بحاجة الى معجزة لحلها مشيرين الى أن الاصطفاف المزدوج للسيارات أمام المحال التجارية والقادمين من خارجها أحدث ارباكاً للمواطنين ولانسياب حركة السير.

وأشاروا الى ضرورة قيام الجهات المسؤولة بسرعة اتخاذ القرارات واقصاء وسائط النقل العمومية الى خارج المدينة ونقل السفريات الخارجية الى منطقة الثنية وقيام هذه الجهات بايجاد مواقف للسيارات الخاصة والبكبات التي أصبح وجودها يشوه الشوارع اضافة الى التعديات من قبل التجار على الشوارع الرئيسة في المدينة .

وأوضح المواطنون في الكرك أن مشاكل السير تراوح مكانها منذ أعوام طويلة وأن الدراسات التي يجريها المسؤولون كل عام تذهب أدراج الرياح ولا تطبق على أرض الواقع بسبب وجود متنفذين يمتلكون وسائط نقل عمومية أو يقفون خلف أصحاب الباصات الصغيرة التي تعمل بالاجرة وخلقت حالة من الارباك غير المسبوق في مدينة الكرك.

وبين المواطنون في الكرك أن وجود البكبات عند منطقة دوار صلاح الدين الذي يعتبر المفصل الرئيس لارتقاء شوارع المدينة وبالقرب من المسجد العمري يظهر عجز لجان السير وهيئة تنظيم قطاع النقل عن ايجاد حلول جذرية لمثل هذه الوسائط مطالبين بترحيلها الى شارع الحزام خاصة وأن بعض هذه الوسائط تمضي ساعات طويلة أمام المحلات التجارية وهي تنتظر زبائنها مما يربك حركة المرور والمواطنين والتجار مناشدين الجهات المسؤولة اتخاذ قرارات سريعة بترحيل هذه البكبات التي أصبحت العامل الرئيس في أزمة السير في مدينة الكرك نظرا لكثرتها وعدم وجود موقف رئيس لها.

رئيس غرفة تجارة الكرك صبري الضلاعين قال، ان الاختناقات المرورية من «أهم المعيقات التي تواجه القطاع التجاري بسبب تجمع باصات الخصوصي والبكبات وسط المدينة وعدم التزام مركبات العمومي بموقفها المحدد وتواجد البسطات على أرصفة الشوارع الرئيسة»، مطالبا بإيجاد حلول مناسبة لهذه المشكلة التي ساهمت في تردي الحركة التجارية في المدينة.

رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطه اشار إلى ان الأزمة المرورية في المدينة جديدة والسبب في ذلك ضيق الشوارع وعدم وجود مواقف للمركبات الخصوصية الداخلة للمدينة، محملا المسؤولية للمشروع السياحي الثالث الذي تم تنفيذه قبل أعوام والذي لم يراع مسألة المواقف .

وبين ان البلدية بصدد انشاء مجمع هزاع التنموي الذي يتسع لأكثر من 600 موقف وتعبيد بعض الساحات الموجودة حاليا داخل احياء المدينة، داعيا ادارة السير إلى التعاون مع البلدية لوضع خطة مرورية وتنظيمية للمدينة تواكب الزيادة السكانية وحركة المرور الكثيفة فيها.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش