الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس النواب يبحث اختيار المرشحين للمواقع الرئاسية اليوم: الائتلاف الشيعي يرشح جواد المالكي رئيسا لوزراء العراق

تم نشره في السبت 22 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
مجلس النواب يبحث اختيار المرشحين للمواقع الرئاسية اليوم: الائتلاف الشيعي يرشح جواد المالكي رئيسا لوزراء العراق

 

 
بغداد - وكالات الانباء: قال مسؤول رفيع في الائتلاف العراقي الموحد وقناة تلفزيونية يديرها الائتلاف
امس ان التكتل اختار جواد المالكي ليكون مرشحه الجديد لتولي رئاسة الوزراء. ولم ينظر من قبل للمالكي وهو مقرب من الجعفري زعيم حزب الدعوة كمرشح محتمل حيث ينظر اليه كسياسي طائفي سيواجه مشكلات لكسب ثقة الكتلتين السياسيتين السنية والكردية.
واكد سياسي عراقي ان محمد رضا السيستاني نجل المرجع الديني الكبير علي السيستاني ادار عملية اختيار
المرشح لرئاسة الحكومة العراقية.وقال باسم شريف ممثل حزب الفضيلة احد المكونات السبعة للائتلاف العراقي الموحد لوكالة ان القضية حسمت لمصلحة جواد المالكي.واضاف ان ستة من المكونات السبعة للائتلاف اختارت
المالكي، موضحا ان حزبه الفضيلة "له مرشحه وهو رئيسه نديم الجابري" مؤكدا ان هذا الحزب وافق مع ذلك على خيار شركائه. واجرى قادة الائتلاف العراقي الموحد (شيعة محافظون) امس مشاورات مكثفة بحثا عن مرشح
جديد لشغل منصب رئيس الوزراء بعد ان اعلن رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته ابراهيم الجعفري تخليه
عن هذا الترشيح واستعداده لقبول منصب اخر.وقال عضو في الائتلاف العراقي الموحد الشيعي ان المنافسة على
منصب رئاسة الوزراء اصبحت تنحصر بقياديين من حزب الدعوة الاسلامية هما جواد المالكي وعلي الاديب. ولم
يتضح على الفور ما اذا كان العرب السنة والاكراد سيؤيدون ترشيح المالكي لرئاسة الحكومة العراقية
المقبلة. والمالكي (56 عاما) متزوج وله ولد وثلاث بنات وهو من محافظة بابل واكمل دراسة
الماجستير في اللغة العربية في العراق. وفي عام 1980 اصدر نظام صدام حسين قرارا حظر بموجبه حزب الدعوة
فاصبح اعضاؤه مهددين بالاعدام، ما حدا بالمالكي والعديد من اعضاء الحزب الى الفرار الى خارج
البلاد.وعمل المالكي موظفا في مديرية تربية مدينة الحلة قبل تركه العراق واختيار المنفى.
وبعد سقوط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين عاد المالكي الى العراق حيث شغل منصب
نائب رئيس "هيئة اجتثاث البعث" التي شكلها الحاكم الاميركي على العراق بول بريمر (2003-2004).
ثم شغل العديد من المناصب منها رئاسة "اللجنة الامنية" في الجمعية الوطنية العراقية و"المتحدث
الاعلامي" باسم الائتلاف العراقي الموحد وهو من الذين دافعوا بشدة من اجل سن "قانون مكافحة الارهاب" في
البرلمان العراقي. وبرز اسم جواد المالكي كمرشح عن الائتلاف بعد ان اعلن ابراهيم الجعفري انه على
استعداد لقبول أي موقع اخر في الحكومة العراقية الجديدة في حال قرر الائتلاف العراقي الموحد الشيعي
تكليف شخص اخر لمنصب رئاسة الوزراء.
ومن المقرر ان يجتمع اليوم البرلمان الذي لم ينعقد سوى مرة واحدة منذ انتخابه في كانون الاول حيث
يتوقع ان يبدأ النواب باختيار رئيس للبرلمان ومجلس رئاسي يجب ان يقدم بدوره المرشح لمنصب رئيس الوزارء
للتصويت عليه في البرلمان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش