الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردوغان يتهم أوروبا ب تهميش الديمقراطية والحريات

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 اسطنبول- اتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الدول الاوروبية التي تكافح الارهاب بعدما استهدفتها اعتداءات بـ «تهميش الديمقراطية والحريات»، في وقت تطالب بروكسل انقرة بالتخفيف من قانونها لمكافحة الارهاب مقابل اعفاء مواطنيها من التأشيرات.

 وقال اردوغان في خطاب في ملاطية جنوب شرق البلاد ان «من ينتقدوننا انتهى بهم الامر الى تهميش الديمقراطية والحريات حين بدأت القنابل تنفجر على اراضيهم».

وفي تداعيات تنحي رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو من منصبه، وبحادثة وصفت بالطريفة فقد استوقف مواطن، الرئيس التركي أردوغان، لدى مرور موكبه صباح أمس في أحد شوارع اسطنبول، ليعرض عليه تولي رئاسة الحكومة قائلا «أيها الرئيس، هل تعينني رئيسا للوزراء؟ لن تجد من هو أكثر إخلاصا مني!»



وبدا أردوغان في الفيديو الذي نشرته وكالة دوغان للأنباء غير مقتنع بهذه الحجة، ووجه تحية للمارة من خلال نافذة سيارته التي توقفت قرب عربة لبيع الصميت، وهو خبز صغير دائري الشكل كان الرئيس يبيعه في شبابه في شوارع حي قاسم باشا الشعبي في اسطنبول.  وأثار هذا المشهد موجة من التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال أحد المستخدمين «هذا يعبر تماما عن الوضع: لسوء الحظ، شعبنا يرغب بأن يساق كالغنم»، فيما أكد آخر على حكمة المرشح المجهول قائلا «انه يفهم الوضع تماما».

 والخميس أعلن رئيس الوزراء التركي نيته التنحي من رئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم ما يعني تخليه عن رئاسة الحكومة، في قرار يعزز موقع أردوغان في مسار احكام قبضته على البلاد.

فيما أثارت كلمة «رفيق» التي قالها رئيس الوزراء التركي  أحمد داود أوغلو ليصف بها عمق صداقته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جدلا واسعا بين الأتراك إذ لم يفهم الكثير منهم معناها لأنها نطقت باللغة العربية.

غموض الكلمة العربية «رفيق» لدى معظم الأتراك، دفعت بالكثير ممن تابعوا خطاب داود أوغلو الخميس الماضي إلى التقصي عن معنى الكلمة في «مركز معجم اللغة»، وهو المؤسسة الوطنية التي تعنى بأبحاث اللغات وتطويرها.

وبحسب مواقع إعلامية تركية،  فقد تم البحث عن معنى الكلمة، التي كانت تستعمل في اللغة التركية القديمة، حتى أمس 234 مليونا و702 ألف و21 مرة، وهي تعني في التركية القديمة «الصديق»، كما تعني أيضا في بعض السياقات الزوجة «رفيقة العمر» أو الزوج «رفيق العمر».

وكان أوغلو في خطابه قد تطرق إلى ما وصفها بالمرحلة الحساسة التي عايشها خلال الأعوام الأخيرة من رئاسته للوزراء في تركيا، مؤكدا أن علاقته برجب طيب إردوغان هي علاقة أخوية وصداقة لن يفرط فيها مهما حصل، قائلا باللغة العربية: «الرفيق قبل الطريق».

وفي حقيقة الأمر، كلمة رفيق هي كلمة نادرة كانت تستخدم في اللغة التركية القديمة، بيد أنه منذ قرار مصطفى كمال أتاتورك استبدال الأبجدية العربية للكلمات التركية بالأبجدية اللاتينية، جرى استبدال عدد كبير من الكلمات العربية بكلمات جديدة وضعها المركز، ومن بينها كلمة «رفيق».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش