الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير رامسفيلد سمح بالانتهاكات في معتقل غوانتانامو

تم نشره في الأحد 16 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
تقرير رامسفيلد سمح بالانتهاكات في معتقل غوانتانامو

 

 
واشنطن - رويترز - نقلت مجلة صالون التي تنشر على الانترنت عن وثيقة عسكرية امريكية ان وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد سمح بالاستجواب "المسيء والمهين"في معتقل غوانتانامو في العام 2002 . ووصفه متحدث باسم وزارة الدفاع"البنتاجون" التقريربأنه يحوي "خيالات" . ونقلت المجلة ما اوردته عن تقرير للمفتش العام للجيش صدر في كانون الاول 2005 وجاء فيه أن رامسفيلد كانت له اتصالات مباشرة مع الجنرال الذي يشرف على الاستجواب في المعتقل . ويأتي التقرير الذي يحمل عنوان "ما كان رامسفيلد يعرفه" في ظل دعوات وجهها جنرالات اميركيون متقاعدون لرامسفيلد كي يتنحى ويتحمل مسؤولية الانتكاسات العسكرية الاميركية في العراق. ونقلت المجلة عن التقرير القول ان رامسفيلد تحدث بشكل منتظم مع الميجر جنرال جيفري ميلر المسؤول بشكل أساسي عن معاملة السجناء في العراق وفي غوانتانامو خلال استجواب المعتقل محمد القحطاني الذي كان يشتبه في انه كان سيكون احد الخاطفين في هجمات 11 ايلول. وقالت المجلة نقلا عن التقرير الذي يقع في 391 صفحة وحصلت المجلة عليه بموجب قانون حرية المعلومات ان القحطاني لقي معاملة "مهينة ومسيئة" على أيدي الجنود الذين كانوا يتبعون خطة استجواب حظيت بموافقة رامسفيلد. وذكرت المجلة أنه على مدى 54 يوما خلال اواخر عام 2002 اجبر جنود القحطاني على الوقوف عاريا امام محققة واتهموه بانه مثلي واجبروه على ارتداء ملابس داخلية نسائية وأداء حركات "تقوم بها الكلاب" وهو مقيد. واستشهدت المجلة ببيان صدر عن اللفتنانت جنرال راندال شميت وهو محقق عسكري جاء فيه ان شميت قال للمفتش العام "وزير الدفاع ضالع بشكل شخصي في استجواب شخص واحد." ونقل عن شميت القول تحت القسم انه خلص الى أن رامسفيلد لم يأمر على وجه التحديد باتباع الوسائل التي استخدمت في التحقيق مع القحطاني لكن موافقته على سياسات شاملة سمحت بحدوث هذه الاساءات. ورفض جيفري جوردون وهو متحدث باسم البنتاغون بأن رامسفيلد أو الوزارة يؤيدان استخدام الاساءة. وقال "خضنا في هذا الامر مرات لا تحصى ولكن لا يزال البعض يختارأن ينشر خيالات مقابل الحقائق." وساهم ميلر الذي قاد معتقل غوانتانامو على صياغة الممارسات بحق المعتقلين في ابو غريب وفي وقت لاحق اشرف على جميع عمليات الاحتجاز في العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش