الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدة الشعبية يقرر المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان-الدستور-حمدان الحاج

أعلن الامين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني الدكتور سعيد ذياب عن قرار اللجنة المركزية للحزب بالمشاركة في الانتخابات المقبلة النيابية ، ضمن اوسع تحالف وطني ديمقراطي يكون عماده ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية.

واضاف  الدكتور ذياب في مؤتمر صحفي عقده صباح امس السبت انه خلال الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته اللجنة المركزية لحزب الوحدة الشعبية لمناقشة رؤية الحزب وموقفه من الانتخابات النيابية وبعد إقرار قانون الانتخاب الجديد والتصريحات الحكومية بإجراء الانتخابات النيابية في المرحلة القادمة كاستحقاق دستوري ،فان اللجنة المركزية للحزب رأت أن قانون الانتخاب وما تضمنه من تعديلات يشكل خطوة للأمام، بالرغم مما يعتريه من مثالب، تتمثل أبرزها في غياب ‹القائمة الوطنية المغلقة›.

واشار  الدكتور ذياب  الى ان اللجنة المركزية اتخذت قرار المشاركة في الانتخابات القادمة بسبب تراجع الحالة الشعبية والحراك الشعبي المطالب بالإصلاح والتغيير الوطني الديمقراطي، حيث كلفت المكتب السياسي بالسعي لبلورة ‹أوسع تحالف وطني› على مستوى الوطن والمحافظات يكون عماده ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية إلى جانب القوى والفعاليات الديمقراطية والتقدمية لخوض معركة الانتخابات على أساس برنامج وطني ديمقراطي يأخذ بالاعتبار طبيعة المرحلة والتحديات التي يواجهها الأردن على المستوى الداخلي والخارجي.

وقال  الدكتور ذياب ان اللجنة المركزية توقفت أمام الحالة الوطنية العامة، وعلى كافة الصعد ،والتي رأت أن المرحلة التي نعيش تتسم بتعمق الأزمة التي تعيشها البلاد على المستوى السياسي، وتردي الحالة الاقتصادية والمعيشية للناس، وتراجع هامش الحريات العامة .

واكد  الدكتور ذياب ان القرار الذي اتخذه الحزب عام 2013والمتمثل بمقاطعة الانتخابات النيابية كان صائبا ، مشيرا الى أن تلك الانتخابات لم تكن إلا وسيلة للالتفاف على الحراك الشعبي الأردني المتنامي واحتواء مطالبه بالإصلاح السياسي بشقيه الدستوري والتشريعي وجاءت كما أرادتها الحكومة.

واشار الى ان اللجنة المركزية اعتبرت في اجتماعها الأخير أن مهمات الإصلاح السياسي لم تنجز وما زالت مهمة تحقيقها قائمة، وتحمل طابع الضرورة الوطنية للخروج من الأزمة متعددة الأبعاد التي تعيشها البلاد، الأمر الذي يفرض علينا وعلى كل القوى السياسية الوطنية والديمقراطية مسؤولية أكبر للعمل على إحداث حالة نهوض وبناء رأي عام شعبي ضاغط لإنجاز الإصلاح السياسي والاقتصادي. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش