الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجنة لمعالجة الشؤون الحياتية للاجئين وحل موضوع السلاح الفلسطيني * وزيــر الخــارجية الـلبنـــانـي لــ» الدســـتور « : سوريا لم ترفض ترسيم الحدود بالمطلق .. واقترحت آلية معينة

تم نشره في الخميس 27 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
لجنة لمعالجة الشؤون الحياتية للاجئين وحل موضوع السلاح الفلسطيني * وزيــر الخــارجية الـلبنـــانـي لــ» الدســـتور « : سوريا لم ترفض ترسيم الحدود بالمطلق .. واقترحت آلية معينة

 

 
بيروت - الدستور - خاص
اعتبر وزير الخارجية والمغتربين اللبنانـي فوزي صلوخ ان العرب لم يحاولوا فرض حلول مجتزأة او مصطنعة على لبنان وان كل المساعي العربية لم تفتر ولم تهن . ورأى ان التحرك الاميركي على الساحة اللبنانية محكوم بالتفاعل والتأثر مع مجريات وتطورات الاحداث في المنطقة واوضح صلوخ ان دعم الاميركيين الاعمى لاسرائيل والكيل بمكيالين في تطبيق قرارات الشرعية الدولية لن يعزز الاستقرار الاقليمي بل سيزيد من عوامل التوتر ويقلص من احتمالات التوصل الى السلام العادل . وجدد موقف لبنان قيام دولة فلسطينية سيدة حرة وقال نحن في انتظار تشكيل وفد فلسطني موحد من اجل استكمال مااتخذته الحكومة من اجراءات .
واكد وزير الخارجية ان لبنان سيواصل حواره الداخلي من اجل معالجة كل حيثيات القرار 1559.
ورأى ان على مجلس الامن مسؤولية مقاربة الوضع المتوتر في المنطقة بشكل عام جراء غياب السلام العادل والشامل .
واعتبر الوزير صلوخ في حديث الى '' الدستور '' ان زيارة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة الاخيرة الى واشنطن اتسمت بالزخم والايجابية لافتا الى مؤشرات جدية في الادارة الاميركية لمساعدة لبنان سياسيا واقتصاديا ودعم لتقديم المساندة في انجاح مؤتمر بيروت .
واوضح ان سوريا لم ترفض ترسيم الحدود مع لبنان بالمطلق بل اقترحت آلية معينة لمقاربة هذه المسالة .
وقال اننا نسعى الى تحسين وتطوير العلاقات بيننا وبين سوريا وان الرئيس السنيورة مكلف في مؤتمر الحوار بمعالجة الملفات العالقة بين البلدين .
وفيما يلي نصل الحوار الذي اقتطع منه الوزير صلوخ بعض الاسئلة لاسباب لانعرفها .
زيارة السنيورة لدمشق
على ماذا تتوقف زيارة رئيسس الحكومة السنيورة الى دمشق ..
وهل تبلغتم كوزارة للخارجية شيئا في هذا الخصوص ؟
- لبنان وسوريا بلدان شقيقان جاران ونحن نسعى الى تحسين وتطوير العلاقات بيننا لارساء رؤيا مستقبلية ترتكز على الثقة والتعاون والتنسيق .
والرئيس السنيورة وهو المكلف من مؤتمر الحوار الوطني بمعالجة الملفات الثنائية العالقة بل هو الحريص على مقاربتها بروح المسؤولية والمصارحة والالتزام لمصلحة البلدين الوطينة والقومية ، ونحن من جهتنا كوزارة خارجية مسؤولة عن تنفيذ سياسة لبنان الخارجية لانألو جهدا في سبل علاقات لبنانية سورية قائمة على الاحترام المتبادل والتواصل بروح منفتحة وهادئة وبعيدة عن كل تشنج او انفعال .

الحوار الوطني
ماهو الدور الذي لعبته طاولة الحوار الوطني على الساحة الداخلية وكيف تقيمون التحرك العربي في هذا الاتجاه ؟
-لاشك ان مؤتمر الحوار الوطني قد توصل الى نتائج مهمة وحاسمة في المواضيع التي تم الاتفاق حولها ، ما عززز مناخ الثقة والاطمئنان بقدرة المتحاورين على مقاربة المعضلات الوطنية بروح من المسؤولية العالية المشهودة لهم .
ونحن نأمل ان يتم متابعة الحوار يوم غد الجمعة بنفس التقنية العالية التي شهدناها وان توضع نتائجه موضع التنفيذ العملي، وعلينا بالتالي عدم استباق الامور واعطاء المتحاورين فسحة من الوقت لان ذلك سيعزز عمل المؤسسات الدستورية اللبنانية ، ففي النهاية لابديل عن الحوار رغم مانشهده من سجالات سياسية لان هذا النقاش والتفاعل سيصبان في خانة تعزيز الاستقرار اللبناني ضمن الثوابت والمسلمات الوطنية وعلينا الا ننسى ان الصخب الذي نسمعه في الحياة السياسية اللبنانية هو احد علائم الديمقراطية وان كنا ندعو دائما للهدوء والتروي وممارسة ديمقراطيتنا الراقية التي نحرص عليها بعيدا عن التشنج .

مبادرة عربية
الحديث يدور عن مبادرة عربية قريبة قد تكون احدى ثمار زيارة الرئيس المصري حسني مبارك الى دمشق وغيرها فهل ''يفوتها'' لبنان هذه المرة اذا حصلت ؟
- لبنان يرحب دائما بالمساعي العربية والاخوة العرب يقولون دائما ان الاساس هو الاتفاق بين اللبنانيين وبعد ذلك يصبح كل شيء اسهل وان كان اشقاؤنا العرب لم يحاولوا ان يفرضوا علينا حلولا مجتزأة او مصطنعة ، ومن المفيد لنا ان هذه المساعي لم تفتر ولم تهن وهي تحركت دائما في فضاء رحب عناوينه الحرص على لبنان وعلى العلاقات اللبنانية السورية وعلى المصلحة العربية العليا .

التبريد الاميركي
لماذا التبريد الاميركي على الساحة الداخلية اللبنانية وهل له علاقات بالترتيبات التي يحكى عنها بين اميركا وسوريا او بين اميركا وايران . وهل ان الصمت حول تنفيذ القرار 1559 يدخل تحت هذا السقف ؟
-التحرك الاميركي محكوم بالتفاعل والتأثر مع مجريات وتطورات الاحداث في المنطقة سواء في مسعاه لتثبيت مصالحه او لتعزيز قدرته على تجاوز السلبيات التي تعتريه مثلما نشهده الان في العراق .
ونحن نشدد دائما على ان التعاطي مع الملفات اللبنانية يجب ان ينطلق من المعطيات اللبنانية ومن الحرص على استقرار لبنان ووحدة ابنائه ، وان كنا نأمل ان يسود الحوار والتهدئة في المنطقة لان ذلك سوف ينعكس بلا شك على الجو العام فيها بما ذلك في لبنان . لكننا نقول ونقوله للاميركيين دائما ، ان دعمهم الاعمى لاسرائيل والكيل بمكيالين في تطبيق قرارات الشرعية الدولية لن يعزز الاستقرار الاقليمي بل سيزيد من عوامل التوتر وسيقلص من احتمالات التوصل الى السلام العادل والشامل والدائم وفقا لصيغة مدريد ومبدأ الارض مقابل السلام وقرارات الامم المتحدة بما فيها المتعلقة بعودة اللاجئين الفلسطينيين وفقا لما تضمنته مبادرة بيروت العربية للسلام .

احمد جبريل
يبدو ان احمد جبريل عاد وأخر البحث بالسلاح الفلسطيني الى مابعد ظهور الاهتمام اللبناني بالملف السياسي والاجتماعي والانساني للفلسطينيين .. فهل عاد الملف الفلسطيني الى نقطة الصفر ؟
- لبنان يدعم بكل ما أوتي من قوة قيام الدولة الفلسطينية السيدة الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وطالب بتحرير بقية الاراضي العربية المحتلة في لبنان وسوريا .
وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم طبقا للقرار الدولي . وقد انشأت الحكومة اللبنانية مؤخرا لجنة خاصة لمعالجة الشؤون الحياتية والمعيشية للاجئين الفلسطينيين ولحل موضوع السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وتنظيمه داخل المخيمات . وبالفعل جرت عدة لقاءات في الفترة الاخيرة . كما حصلت زيارات ميدانية لبعض الوزراء في الحكومة الى المخيمات الفلسطينية للاطلاع على الامور عن كثب . لكننا في هذا الاطار ننتظر تشكيل وفد فلسطيني موحد من اجل استكمال مااتخذناه في الحكومة من اجراءات في اطار من الحوار والحرص على مصلحة البلدين .

التحرك الدبلوماسي
كيف تقرأون التحرك الدبلوماسي في اروقة مجلس الامن خصوصا مايتعلق بالقرارات الدولية الصادرة بحق لبنان وسوريا والداعية الى تطبيقها كاملة ؟
- لبنان وهو يحترم دائما قرارات الشرعية الدولية سيواصل حواره الداخلي من اجل معالجة كل حيثيات القرار 1559 وما لحقه من قرارات . اما القرارات المتعلقة بالتحقيق في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري فنحن ملتزمون بها وهي موضع اجماع في لبنان، وفي نفس الوقت نقول ان مجلس الامن عليه ايضا مسؤولية مقاربة الوضع المتوتر في المنطقة بشكل عام جرءا غياب السلام العادل والشامل مايؤدي الى حالة من الاحباط والاحتقان ، وقد يستغل لخلق بيئة ينمو فيها الارهاب المدان والمرفوض كما حصل في منتجع دهب المصري .

زيارة السنيورة لواشنطن
هل زيارة الوفد الرسمي اللبناني الى واشنطن بقيادة السنيورة نقطة ايجابية في مايخص القضايا اللبنانية العالقة ؟
- هذه المواضيع غير خاضعة للبحث في الزيارات الخارجية وانما يتم التحاور بشانها بين اللبنانيين في مؤتمر الحوار وفي اطار الحرص على وحدة اللبنانيين . اما اجواء الزيارة الى الولايات المتحدة اخيرا فقد اتسمت بالايجابية والزخم وكانت لحظة مفصلية لشرح ابعاد القضية اللبنانية ومنها قضية استمرار احتلال اسرائيل لمزارع شبعا اللبنانية .
واذ لاحظنا وجود مؤشرات جدية في الادارة الاميركية لمساعدة لبنان سياسيا واقتصاديا وللمساهمة في تطوير قدرات قوى الامن الداخلي والجيش بالمعدات والتدريب ، اضافة الى ماتلقيناه من وعود لتقديم المساعدة المطلوبة من اجل انجاح مؤتمر بيروت فاننا في المقابل مسؤولون عن الاستمرار في اجراء الاصلاحات الهيكلية التي يحتاجها الاقتصاد اللبناني والتي ينبغي التوافق عليها ضمن الاطر الديمقراطية الهادئة ، كما انه لدينا ثوابت وطنية ومسلمات تحظى بالاجماع اللبناني ونحن متمسكون بها وجاهزون لطرحها بثقة على كافة المنابر الدولية لاننا مؤمنون بها وبانها في مصلحة لبنان .

ترسيم الحدود مع سوريا
- ما تعليقكم على موقف سوريا من ترسيم حدودها مع لبنان وعلى اقامة علاقات دبلوماسية على الرغم من مطالبة لبنان على لسان رئيس حكومته ببناء افضل العلاقات مع سوريا ؟
- سوريا لم ترفض ترسيم الحدود مع لبنان بالمطلق بل هي اقترحت آلية معينة لمقاربة هذه المسالة ونحن في ضوء الاجماع الذي حصل في مؤتمر الحوار يجب ان نكون على تواصل مع الاخوة في سوريا بجو هادىء وبناء للتعاون حول هذه القضية وغيرها توصلا لبناء افضل العلاقات بين البلدين وهذا ما يريده كل اللبنانيين .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش