الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شيراك يقر قانون الوظيفة الاولى ويعد بتعديل النقاط الخلافية

تم نشره في السبت 1 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
شيراك يقر قانون الوظيفة الاولى ويعد بتعديل النقاط الخلافية

 

 
باريس - ا ف ب
اعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك امس انه وافق على قانون الوظيفة الاولى، متعهدا باعادة النظر فيه فورا لتعديل النقاط المثيرة للخلاف، وذلك في خطاب نقله التلفزيون والاذاعة.
وقال شيراك ''منذ اسابيع عدة، لم يتوصل الحوار الى نتيجة وظل الوضع يراوح بين ابقاء نص (قانون الوظيفة الاولى) او سحبه''.
واضاف الرئيس الفرنسي في هذا الخطاب المنتظر ''آن الاوان لمعالجة المشكلة عبر التحلي بالعدل والمنطق مع الحفاظ على المصلحة الوطنية''.
واذ لاحظ ان البرلمان صوت على القانون وان المجلس الدستوري صادق عليه، اكد انه سيوافق عليه. لكنه تدارك ''سمعت ايضا القلق الذي تم التعبير عنه لدى العديد من الشبان وذويهم، واريد ان استجيب''.
واوضح تاليا انه طلب من الحكومة ''ان تعد فورا تعديلين للقانون حول النقاط المثيرة للجدل''.
الى ذلك ومع الغاء محاضرات وارجاء امتحانات، يخشى الطلاب الاجانب في باريس من انعكاسات النزاع حول عقد العمل على دراستهم في الوقت الذي تحاول فيه فرنسا تحسين صورتها على صعيد التعليم. في المدينة الجامعية الدولية بباريس التي يقطن فيها طلاب من كل انحاء العالم، تثير موجة الغضب الفرنسية على عقد العمل الاول قلقامتزايدا مع حديث بعض الاساتذة عن ارجاء الامتحانات الى الخريف.
فاليري روسو جاءت من كيبيك لاعداد اطروحة في تاريخ الفنون، واصيبت بخوف شديد لدى علمها بان محاضراتها في مدرسة الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية التي احتلت وتعرضت للتخريب خلال الحوادث الاخيرة، قد يتم الغاؤها حتى العودة من العطلة الصيفية. وتقول ''ادرس في فرنسا في اطار تبادل جامعي وعلي ان اعود هذا الصيف الى كيبيك، لم يكن واردا بالنسبة الي ان ارجع الى باريس في الخريف''. ورغم علمها اخيرا بالغاء محاضرة واحدة لها، تعتبر ان ''حرمان المرء من الدروس امر يثير الاحباط''. فاليري في عامها الثالث والثلاثين، وحيال عجزها عن متابعة تخصصها، قد تضطر الى ''تلقي الدروس في بريطانيا اذا اجبرت على اعادتها''. اما البلجيكية كاتيا تورفس فخسرت محاضراتها في مادة الاقتصاد في السوربون، وهي لا تخفي انزعاجها من حركة اعتراض تعتبرها ''غير ديمقراطية الى حد كبير'' وتقول ''لم تحصل جمعية عمومية حقيقية لاعلان هذا الاضراب''. ولا تزال ستون جامعة من اصل 84 في فرنسا مقفلة احيانا منذ اكثر من ثلاثة اسابيع، من جانب رافضي عقد الوظيفة الاولى الذين يرون انه يزيد عدم الاستقرار الوظيفي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش