الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحام مخيم غرب نابلس وغارة جوية على ورشة حدادة في غزة * شهيدان واعتقال 16 فلسطينيا في الضفة * «بتسيلم»: الجيش الاسرائيلي قتل مسلحين في اليامون بدم بارد

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
اقتحام مخيم غرب نابلس وغارة جوية على ورشة حدادة في غزة * شهيدان واعتقال 16 فلسطينيا في الضفة * «بتسيلم»: الجيش الاسرائيلي قتل مسلحين في اليامون بدم بارد

 

 
نابلس ، القدس المحتلة - وكالات الانباء
ذكرت مصادر طبية وأمنية فلسطينية أن مواطنين استشهدا امس أحدهما من كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية في عملية عسكرية اسرائيلية في مخيم عين بيت الماء غرب نابلس في الضفة الغربية ، والاخر قضى نحبه في أحد المستشفيات المصرية حيث كان يعالج من إصابته الخطيرة في العدوان الاسرائيلي الاخير على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.
ونقلت وكالة "معا" عن تلك المصادر إن بهاء صالح خاطر (26 عاما) من كتائب أبو علي مصطفى استشهد بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال في مخيم العين حيث ترك ينزف حتى الموت إثر منع جنود الاحتلال الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول إليه".
وكانت قوة من جيش الاحتلال اعتقلت والد الشهيد يوم الاثنين من منزله في المخيم للضغط عليه لتسليم نفسه بعد أن فشلت في اعتقاله خلال العديد من المحاولات لذلك.
وأضافت المصادر أن العملية العسكرية الاسرائيلية بدأت فجرا عندما اجتاحت عشرات الاليات العسكرية المخيم وحاصرت كافة مداخله ونشرت القناصة على أسطح المنازل المطلة عليه .
وذكرت التقارير ان خمسة فلسطينيين بينهم فتاة اصيبوا في المخيم بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي. كما استشهد في ساعة متأخرة من ليل الاثنين الثلاثاء في احد المستشفيات المصرية الشاب محمد عبد الله مقحز(21 عاما) من بلدة بيت حانون متأثرا بجراح أصيب بها بنيران اسرائيلية في الثامن من الشهر الحالي.
من جهة اخرى ، اعلن الجيش الاسرائيلي انه اعتقل ليل الاثنين الثلاثاء 16 فلسطينيا في الضفة الغربية. في قطاع غزة ، افاد مصدر امني فلسطيني ان مروحية اسرائيلية اطلقت صاروخا على ورشة حدادة في مدينة غزة.
واكد متحدث عسكري اسرائيلي وقوع "غارة جوية" استهدفت على حد قوله مبنى تخزن فيه اسلحة.
في سياق متصل ، ذكرت منظمة "بتسيلم" احدى اكبر المنظمات الاسرائيلية للدفاع عن حقوق الانسان ان الجيش الاسرائيلي قد يكون متورطا في قتل ناشطين فلسطينيين جريحين اثين بدم بارد في الثامن من تشرين الثاني الحالي.
وقالت المنظمة في بيان ان "شكوكا كبيرة تحوم حول الجيش بقتله بشكل تعسفي طاهر عبارة ومحمود ابو حسن خلال عملية في قرية اليامون" شمال الضفة الغربية.
وقالت المنظمة ان شهادات جمعتها من سكان القرية افادت ان الناشطين جرحا بالرصاص وكانا عاجزين عن الحركة بعد ان لجآ الى منزل. وقد قتلهما الجنود بدم بارد.وطلبت "بتسيلم" من القضاء العسكري فتح تحقيق فوري في هذا الحادث.
وردا على هذه الاتهامات نفى الجيش الاسرائيلي ان يكون قتل ناشطين فلسطينيين اثنين بدم بارد في الثامن من تشرين الثاني في الضفة الغربية .
وحذر رئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شين بيت) من ان اسرائيل قد تضطر الى خوض "مواجهة عسكرية واسعة النطاق" في قطاع غزة ، على ما افادت مصادر برلمانية.
وقال يوفال ديسكين امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست (البرلمان) "على اسرائيل ان تستعد لمواجهة عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة اذا لم يتعزز موقع العناصر المعتدلة في السلطة الفلسطينية".ورأى ان "اسرائيل ليس لديها خيارات جيدة في غزة بل مجرد خيارات سيئة وعلينا ان نختار منها الاقل سوءا".
وقال ديسكين من جهة اخرى انه تم تهريب ثلاثين طنا من الاسلحة الى قطاع غزة عبر الانفاق من الاراضي المصرية ، منذ الانسحاب الاسرائيلي منه في ايلول 2005.
وفي هذا الصدد اتهم النائب يوفال شتاينيتز الرئيس السابق للجنة مصر "بانها تعتمد سياسة تهدف الى تسليح المجموعات الفلسطينية في قطاع غزة .
وعبر النائب شتاينيتز من الليكود عن تاييده لشن عملية واسعة النطاق في قطاع غزة تستعيد خلالها اسرائيل السيطرة على ممر فيلادلفيا ، بين مصر وغزة الذي كان يسيطر عليه الجيش الاسرائيلي قبل انسحابه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش