الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حذر أنقرة من تأثير الأمر على انضمامها إلى عضويته * فشل محادثات الاتحاد الأوروبي مع تركيا حول قبرص

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
حذر أنقرة من تأثير الأمر على انضمامها إلى عضويته * فشل محادثات الاتحاد الأوروبي مع تركيا حول قبرص

 

 
عواصم - وكالات الانباء
أعلن الاتحاد الاوروبي أن السعي لاتفاق بشأن القضية الشائكة المتعلقة بدخول سفن القبارصة اليونانيين إلى الموانئ التركية باء بالفشل ، محذرا تركيا من أن ذلك سيؤثر على سير عملية انضمامها إلى عضويته. ويبدو ان تجميدا جزئيا لمفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي اصبح امرا لا مناص منه بعد فشل المحادثات. واعلن وزير الخارجية الفنلندي اركي توميويا وقد بدت عليه علامات خيبة الامل ، ان جولتي المباحثات المنفصلتين اللتين اجراهما امس في فنلندا مع نظيريه التركي عبد الله غول والقبرصي جورج ليلكاس ، باءت بالفشل.
وقال الوزير توميويا الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الاوروبي حتى نهاية كانون الاول المقبل للصحفيين ، على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي مع نظرائهم في حوض المتوسط "ان شروط التوصل الى اتفاق في ظل الرئاسة الفنلندية لم تتوافر". ولم يكشف الوزير الفنلندي النقاب عن الاسباب التي أدت لفشل مباحثات الأمس ، ولكنه قال إن الهوة كانت واسعة بين الشروط التي طرحها الجانبان التركي والقبرصي - اليوناني مما جعل من المتعذر التوصل إلى اتفاق. واضاف توميويا "سيكون لذلك عواقب" على مسيرة انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي التي بدأت في تشرين الاول 2005 رافضا الخوض في كيفية تعليق المفاوضات مع تركيا. واوضح "ان الرئاسة والمفوضية الاوروبية ستبدآن على الفور اعادة النظر في كيفية مواصلة مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي".
وسيصدر وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الـ"25" قرارهم في 11 كانون الاول المقبل على اساس توصية المفوضية الاوروبية التي ستعرضها في السادس من نفس الشهر.
وهدد الاتحاد الاوروبي منذ عدة اشهر بتعليق مفاوضات انضمام تركيا ، بسبب رفض انقرة ان يشمل بروتوكول اتحادها الجمركي مع الدول العشر التي انضمت الى الاتحاد في 2004 جمهورية قبرص. وتطالب تركيا قبل ان يشمل اتحادها الجمركي مع الاتحاد قبرص (اليونانية) ، برفع الحظر المفروض على "جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من جانب واحد ولا تعترف بها الا تركيا. والدول الاعضاء ال25 في الاتحاد الاوروبي التي ينتظر ان تتفق على ان تركيا لا تحترم تعهداتها تجاه قبرص ، منقسمة بشأن الاجراءات الواجب اتخاذها ضد انقرة.
وفي ظل تصاعد الشكوك في اوروبا ازاء الآفاق الاوروبية لتركيا ، تؤيد بعض العواصم وبينها نيقوسيا ، تجميدا لقسم كبير من الفصول ال35 المحورية التي تشملها مفاوضات الانضمام. وتدعو عواصم اخرى ، وعلى رأسها لندن ، الى تجميد محدود جدا يمكن ان يشمل فقط البنود التي ترتبط بالاتحاد الجمركي اي 3 الى 12 فصلا ، بحسب مصادر دبلوماسية. ولا تؤيد اي دولة عضو تجميدا تاما لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي. من ناحيتها ، القت الحكومة القبرصية باللوم على "موقف انقرة السلبي" في فشل محادثات اللحظات الاخيرة. وقال وزير الخارجية القبرصي جورج ليليكاس في بيان مكتوب "للاسف ، ورغم نوايانا الحسنة وجهود الرئاسة الفنلندية الطيبة ، لم يكن بالامكان التوصل الى اتفاق لانه ، وكما هو الحال بالنسبة لاي اتفاق ، يتطلب النوايا الحسنة من كل الاطراف المعنية".
واكد المتحدث باسم الحكومة التركية جميل تشيتشك انه لا يجد سببا لحدوث "قطيعة" في مفاوضات انضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي. واكد "ان قبرص ليست شرطا مسبقا للاندماج في الاتحاد الاوروبي" مضيفا ان هذه القضية لا يجب ان تعرقل مسيرة تركيا الاوروبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش