الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قوات الاحتلال تقتحم عدة قرى وبلدات في شمال الضفة وتعتقل العشرات * بيريتس يتوعد «برد صارم» على أي خرق فلسطيني للتهدئة * تفجير عبوتين ناسفتين بآليات اسرائيلية في نابلس واطلاق صاروخ على سديروت

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
قوات الاحتلال تقتحم عدة قرى وبلدات في شمال الضفة وتعتقل العشرات * بيريتس يتوعد «برد صارم» على أي خرق فلسطيني للتهدئة * تفجير عبوتين ناسفتين بآليات اسرائيلية في نابلس واطلاق صاروخ على سديروت

 

 
رام الله ، القدس المحتلة - وكالات الانباء
اعتقلت قوة اسرائيلية من"المستعربين" امس احد عناصر كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح وفلسطينيين اثنين آخرين في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين بالضفة الغربية.
وذكر شهود عيان أن أربعة مستعربين كانوا يرتدون الزي المدني ويستقلون سيارة مرسيدس بيضاء اللون وقفوا أمام دكان للنجارة في الحارة الغربية من البلدة ودخلوا الدكان وأشهروا أسلحتهم في وجه أمجد عامر حنايشة ومن ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة وبصحبته عاملين آخرين لم تعرف هويتهما.
يذكر أن أمجد حنايشة احد عناصر كتائب شهداء الاقصى في جنين وتعرض عدة مرات لمحاولة اعتقال من قبل الجيش الاسرائيلي.
من جهة اخرى ، ذكر شهود عيان ومصادر محلية فلسطينية في قباطية أن قائد سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الاسلامي في جنين ياسين سباعنة نجا من محاولة اغتيال إسرائيلية بعد أن اشتبك مع قوات الجيش لمدة ساعتين.
وأكد الشهود أن سباعنة تمكن من الهرب من قبضة القوات الاسرائيلية والتي اقتحمت البلدة لاعتقاله أو اغتياله.
وتوعد وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس بأن يستمر الجيش في عمليات المداهمة التي يقوم بها لاعتقال الناشطين الفلسطينيين في الضفة الغربية ، مؤكدا أن الهدنة الواهنة مع الفصائل الفلسطينية المسلحة تسري على قطاع غزة فحسب.
وقال بيريتس للصحفيين بينما كان يقوم بتفقد عمليات إنشاء الجدار الفاصل الاسرائيلي المثير للجدل حول القدس في الضفة الغربية إن "المفهوم مبدأيا هو أننا نتحدث عن وقف لاطلاق النار في غزة فحسب".
كما حث الوزير الاسرائيلي القيادة الفلسطينية على تعزيز الهدنة وهدد "بالرد الصارم" إزاء أي خرق لها من الجانب الفلسطيني.
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية أن بيريتس اتصل هاتفيا ليلة الاثنين الثلاثاء بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ومدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان وحثهما على وقف إطلاق الصواريخ على بلدة سديروت .
وأشارت الاذاعة إلى أن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي اتصل ليلة الاثنين بمكتب عباس وأبلغه رسالة حادة من أولمرت مفادها أن صبر إسرائيل محدود وأنها لن تنتظر كثيرا للرد على ما أسمته "الخروقات الفلسطينية لوقف إطلاق النار".
وقال إسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة حماس إن "أي خرق إسرائيلي للتهدئة الجزئية التي توصلت اليها الفصائل الفلسطينية يضع هذه التهدئة في مهب الريح".
ونقلت وكالة "معا" عن رضوان قوله إن "التهدئة الجزئية تتعلق فقط بوقف إطلاق الصواريخ والالتزام الفلسطيني بذلك مقابل التزام اسرائيل بوقف عدوانها واعتداءاتها على الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل كامل" ، مشدداً على أن هذه التهدئة تشمل الحديث عن الضفة الغربية كشرط تم التوافق عليه بين الفصائل والرئيس عباس.
وأكد رضوان أن التهدئة لم تضم سوى وقف إطلاق الصواريخ لكنها احتفظت بحق الفصائل في الدفاع عن الشعب الفلسطيني بالعمليات العسكرية التي تراها مناسبة ، مشيراً إلى أن وقف هذه الوسائل المقاومة يرتبط بمفهوم التهدئة الشاملة أو الهدنة التي لا بد من توفر استحقاقات وشروط وتصورات يجب تحقيقها ، وكذلك تحتاج لوفاق وطني شامل واختبار لمدى التزام الاحتلال بالتهدئة الجزئية التي تم التوافق عليها.
واعلن متحدث عسكري في القدس المحتلة ان الجيش الاسرائيلي اعتقل 13 فلسطينيا من "المطلوبين" فجر امس في الضفة الغربية .وتركزت معظم الاعتقالات في قرى وبلدات جنين.
واصيب فلسطينيان من قرية عربونة شمال شرق جنين بأعيرة معدنية أطلقها جنود الاحتلال على المواطنين خلال عملية هدم منزلين في القرية.
وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى مسؤوليتهما المشتركة عن تفجير عبوتين ناسفتين بآليات إسرائيلية توغلت فجرامس في مدينة نابلس بالضفة الغربية.
واكدت السرايا وكتائب الاقصى في بيان مشترك أن هذه العملية تأتي في سياق حق المقاومة الفلسطينية في صد العدوان الاسرائيلي وأنهما خارج أي اتفاق تهدئة لم يشمل مناطق الضفة المحتلة.
في غزة ، قال شهود عيان فلسطينيون ان مسلحين اطلقوا صاروخا واحدا على اسرائيل امس سقط بالقرب من مقبرة في بلدة سديروت كما ذكرت مصادر اسرائيلية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش