الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكم الهندي يحرمنا التعادل امام كوريا الشمالية في المواجهة الاسيوية * منتخبنا يخسر بشرف ويواجه كوريا الجنوبية على المركز الثالث

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
الحكم الهندي يحرمنا التعادل امام كوريا الشمالية في المواجهة الاسيوية * منتخبنا يخسر بشرف ويواجه كوريا الجنوبية على المركز الثالث

 

 
عمان - محمد عمار
خسر منتخبنا الشاب مواجهته امام المنتخب الكوري الشمالي (صفرـ1) في مباراة الدور نصف النهائي لنهائيات كأس اسيا للشباب بكرة القدم والتي تقام فعالياتها في الهند بعدما حرمنا الحكم الهندي من التعادل عندما سجل مدافع منتخبنا انس بني ياسين هدفا اثبتت الاعادة صحته ، ليواجه منتخبنا نظيره الكوري الجنوبي الذي خسر امام المنتخب الياباني بفارق ركلات الجزاء الترجيحة (2ـ3) بعد التعادل بالوقتين الاصلي والاضافي (2ـ2) لتحديد المركز الثالث يوم بعد غد الاحد.
اداء متوازن
بدأ منتخبنا الشاب الشوط الاول بالتركيز على المنطقة الخلفية والتواجد باكبر عدد ممكن من اللاعبين بغية احتواء الهجوم الكوري الشمالي الذي مارسه طوال الربع الساعة الاولى من اللقاء ، حيث تولى انس بني ياسين وابراهيم الزواهرة ابعاد الكرة من اول لمسة وبدون تعقيد وتراجع علاء الشقران للمنطقة الخلفية للاسناد الدفاعي مع تحركات ناضجة للظهيرين عدنان سليم من الميسرة وبدر ابو سليم من الميمنة في الوقت الذي كان فيه لؤي عمران يتراجع لمنطقة الوسط لاسناد الثلاثي بهاء عبد الرحمن ورائد النواطير وطارق صلاح.
هذا الاداء منح المدير الفني بولسن الوقت الكافي لترتيب الاوراق وتفهم خطة المنافس ومع مرور الوقت بدأ منتخبنا يفرض سيطرته على منطقة العمليات وتوسيع رقعة اللعب والانتشار السليم في كافة ارجاء الملعب ، ومن اول هجمة اردنية منظمة مرر عدنان كرة عميقة لرائد النواطير الذي راوغ المدافع وسدد كرة بيسراه بعيدة عن المرمى الكوري ، في المقابل فرض حماد نفسه نجما للشوط الاول عندما انبرى ببراعة للتسديدة القوية المباغتة للمهاجم الكوري سول باك مبعدا شبح هدف كوري محقق ، رد عليه النواطير بكرة فوق المرمى.
عاد حماد وتألق في المواجهة الثنائية مع المهاجم الكوري يونغ يان وهو بمواجهة المرمى ، ليجري مدربنا تبديلا حيث دفع بورقة محمد الباشا بديلا عن بدر ابو سليم ، ومرر ذيب كرة بينية لعمران اعادها للنواطير اعادها للخلف سددها عدنان سليمان بجوار القائم الايسر للحارس الكوري واخرى من ذيب الى طارق صلاح داخل منطقة الجزاء سددها بقوة ابعدها الحارس الكوري باطراف اصابعة لركنية نفذها ذيب لتنقطع الكرة وتمرر بسرعة داخل نصف ملعبنا حاول طارق صلاح ابعادها تزحلق لحظة الانقضاض عليها بسبب سوء ارضية الملعب المشبع بالمياه لتصل الكرة لكابتن المنتخب الكوري الشمالي (كم كيم) الذي واجه الاسمر وراوغه وسدد الكرة في المرمى الهدف الكوري في الدقيقة (38).
واصل منتخبنا الضغط على المنتخب الكوري وكاد ان يحقق منتخبنا التعادل عندما مرر النواطير كرة عرضية ابعدها الحارس امام ذيب المتقدم الذي سددها تمكن منها الحارس الكوري.
اندفاع هجومي .. وهدف ملغى ، ،
واصل منتخبنا الشاب هجومه مطلع الحصة الثانية في ظل تراجع نظيره الكوري نحو المواقع الدفاعية والاعتماد على الهجمات المرتدة وكاد من احداها ان يسجل الهدف الثاني لولا براعة حماد الذي تصدى باعجوبة لكرة كم من حالة انفراد تام بمرمى منتخبنا.
عاد بعدها بولسن ودفع بورقة احمد نوفل بديلا عن الباشا (غير الموفق) لتكون الدقيقة (60) نقطة التحول لمنتخبنا في المواقع الامامية عندما تقدم الاخير ولؤي لاسناد ذيب في المقدمة وانضمام النواطير وطارق صلاح من الميسرة ، فسدد النواطير كرة من حرة مباشرة ابعدها الحارس لركنية نفذها ذيب على طريقته كادت ان تكون هدف التعديل لولا يقظة الحارس ، بعدها نفذ عمران ركنية وصلت للمدافع المتقدم بني ياسين سددها براسه امسكها الحارس بعدما تجاوزت خط المرمى بكامل استدارتها الا ان الحكم لم يحتسبها ،،.
واضطر المدرب لسحب بني ياسين للاصابة ودفع بفتحي قاسم واندفع منتخبنا صوب المواقع الهجومية في الدقائق العشرة الاخيرة ورفع عمران كرة عرضية انيقة تمكن الحارس الكوري منها قبل تدخل ذيب واخرى لعمران الذي تركته تمريرة نوفل داخل الجزاء فاعادها للخلف مهدرا فرصة التعديل ، وفي ظل اندفاع منتخبنا نحوالمواقع الامامية انسل المهاجم الكوري كم من ميمنة منتخبنا وسار بالكرة ومررها للكوري المندفع من الخلف الا ان كرته ذهبت بعيدا ليعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز المنتخب الكوري الشمالي بهدف وحيد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش