الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فقدان الوزن السريع خطره على الجسم اضعاف فوائده

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





كتبت - كوثر صوالحة

تعد السمنة من اكثر المخاطر على صحة الانسان لذلك يلجا العديد ممن يعانون منها لاجراء الحميات الغذائية عن طريق المتخصصين او عن طريق اشخاص قاموا باجراء الحميات ويفشل العديد منهم في اجراء هذه الحميات وعدد اخر يتبع انظمة تعمل على فقدانهم اوزانهم بسرعة كبيرة والاخصائيون يحذرون من الخطوتين .

ويؤكد الاخصائيون والدراسات ان 50% من النساء و25 % من الرجال يتبعون حميات في اي وقت وهي حميات غير مجدية لانها لم تبن على اسس علمية وطبية صحيحة .

كما ان العديد من الاشخاص يعانون من اعراض بعد فقدان الوزن ولاسيما فقدان الوزن السريع والذي يعتبره الاطباء خطرا كبيرا على صحة الانسان تشكل اضعاف الفوائد المرجوة منه مشيرين الى ان ما يجب ان يفقده الانسان في مجمله دهون وان العديد من الاشخاص يلجاؤن الى المراكز المتخصصة والاخصائيين بعد فوات الاوان .

وتعرف السمنة علميا بانها ارتفاع في الوزن عن معدل الوزن الطبيعي بمعدل 20 الى 30 % وهي ارتفاع كتلة الجسم الدهنية بالنسبة للكتلة العضلية والاشخاص المصابون بالسمنة يعانون من ارتفاع نسبة دهون الجسم بالنسبة لمكونات الجسم الاخرى.

وفي احد المراكز المختصة بمعالجة السمنة قالت سيدة انها يئست من كافة الحلول الموجودة امامها وانها فشلت في كافة الحميات المتبعة رغم انها قد اخذتها من اشخاص قاموا بتجربتها ونجحت معهم الا انها فشلت هي فيها موضحة انها ذهبت للرياضة ايضا وفشلت وبعد 5 سنوات من المعاناة قررت خوض التجربة مع متخصصين في مجال السمنة.

وترتبط السمنة بالعديد من الامراض المزمنة وتقلل السمنة من كفاءة الحياة للفرد وتقلل من العيش لفترة طويلة .

وسيدة اخرى  قالت انها تعاني من السمنة من فترة وفشلت كافة الادوية والمحاولات السابقة في انقاص وزنها مما ادى الى توتر وضجر لديها واصابها الاكتئاب وعن مصادر الحميات التي كانت تقوم بها اشارت الى انها كانت تاخذها من عدد من النوادي الرياضية ومن الانترنت الا انها جميعها فشلت بما فيها الحميات الكيماوية

وتبين الدراسات ويؤكد المختصون ان فشل الحميات المتكررة وفشل حمية مع اخر ونجاحها بالمقابل مع اخرين يعود الى طبيعة تخزين الدهون داخل الجسم حيث يختلف من شخص الى اخر ومن الرجل الى المراة وتدخل العديد من العوامل في عملية التخزين، منها الهرمونات والجنس والوراثة. ويؤكد الاخصائيون ان الدهون تختزن في الرجال في منطقة البطن اما النسساء ففي الجزء الاسفل مثل الارداف .

من جهتها قالت سيدة ثالثة انها اتبعت اكثر من حمية كيميائية وانخفض وزنها بشكل كبير جدا وانها بعد ذلك لم تدم فرحتها طويلا لانها بدأت تعاني من العديد من المشاكل الصحية وفقر الدم الشديد والعديد من المعادن التي جعلت منها انسانة خاملة غير قادرة على العمل رغم انها لم تتجاوز الثلاثين من عمرها وانها الان تحاول تعويض جسمها ما نقصه من تغذية باشراف مختصين حتى لاتعاني من جديد من السمنة .

وتحذر الاخصائية روحية برهم من ان الدهون ترتبط بامراض القلب وضغط الدم والتهاب المفاصل والام الظهر ومرض السكري وضيق التنفس والالتهابات الجلدية كما ترتبط باصابة المراة بالام الثدي واكياس المبيض وتسمم الحمل .

ونوهت برهم الى ان هناك طرقا علمية لتشخيص درجة السمنة عن طريق استخدام مؤشر كتلة الجسم واستخدام محيط الخصر ومحيط الورك واستخدام سماكة الجلد فاذا كان مؤشر كتلة الجسم تحت 5% فالشخص يعاني من نحافة ، اما اذا كان المؤشر بين 5% الى 85% فالوزن طبيعي ،واذا صعد المؤشر الى ما فوق الـ 85 فهناك زيادة في الوزن وفوق الـ 95 هناك سمنة ،اما معرفة السمنة عن طريق الخصر فتكون حسب المقاسات التالية: الرجال اكثر من 94 سم بدين واكثر من 102 خطر شديد ،اما النساء فاكثر من 80 بدينة واكثر من 88 خطر شديد .

وتبين ان توزيع الدهون في الجسم ومناطق تركزها في مناطق معينة تؤدي الى مشاكل معينة خاصة، فالسمنة العلوية تزيد من مخاطر امراض القلب ، والسمنة في منطقة البطن تزيد من مخاطر السكري خاصة عند الرجال .

ويرجع الاخصائيون اسباب السمنة الى حياة الخمول والنمط الغذائي والعوامل النفسية وخلل في الغدد اضافة الى العوامل الوراثية .

ويشدد الاخصائيون على ان المساعدة على فقدان الوزن تتم عن طريق اتباع حمية غذائية صحية وتغيير العادات السلوكية في التغذية وممارسة النشاط البدني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش