الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفضتها «11» جماعة بينها القاعدة وانصار الاسلام * «7» فصائل مسلحة تتجاوب مع «المصالحة» شرط جدولة انسحاب المحتل

تم نشره في الأربعاء 28 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
رفضتها «11» جماعة بينها القاعدة وانصار الاسلام * «7» فصائل مسلحة تتجاوب مع «المصالحة» شرط جدولة انسحاب المحتل

 

 
بغداد - وكالات الانباء
أكد نواب عراقيون امس ان بعض مجموعات "المقاومة العراقية" رحبت بخطة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للمصالحة لكنها وضعت شروطا ، على رأسها وضع جدول زمني لانسحاب القوات الاجنبية ، لالقاء السلاح والانخراط في العملية السياسية.
وقال النواب ان الاتصالات التي بدأها الرئيس العراقي جلال طالباني من جهة ومسؤولون اميركيون في العراق من جهة اخرى مع هذه المجموعات مستمرة لغرض جذبها الى العملية السياسية.
واوضح النواب ان الفعاليات والعشائر في محافظة الانبار الغربية ، الاكثر اشتعالا ، رحبوا كذلك بالمبادرة ولكن الوجود القوى لتنظيم القاعدة في العراق في هذه المنطقة يمنع الاهالي من التعبير عن موقفهم.
وصرح النائب الكردي محمود عثمان ان "اوساطا مقربة من مكتب طالباني تؤكد ان المجموعات السبع التي كان يتحاور معها الرئيس العراقي متجاوبة مع المبادرة ولكنها تضع بعض الشروط وخاصة وضع جدول زمني لانسحاب القوات الاجنبية والاعتراف بالمقاومة".
واشار الى ان 11" فصيلا مسلحا اخر اعلنوا امس رفضهم للمبادرة من بينها بصفة خاصة القاعدة وانصار الاسلام".
واضاف ان "الاتصالات التي يجريها طالباني والاميركيون مع هذه الجماعات مستمرة كما ان رئيس الوزراء نوري المالكي لا يمانع في اجراء حوار مع هؤلاء".
لكن النائب عن المجلس الاعلى للثورة الاسلامية الذي يتزعمه عبدالعزيز الحكيم ، الشيخ جلال الدين الصغير قال ان "الحكومة لم تطلع حتى الان على الاتصالات التي يجريها الرئيس طالباني مع المجموعات المسلحة وهي لم تنته الى شئ اما السفير الاميركي (زلماي خليل زاد) فيجري حواراته بمعزل عن الحكومة".
واعتبر الصغير ان "ما يسمى بالمقاومة المسلحة لا وجود لها". واكد ان "قتالا وقع الاثنين بين الاهالي المؤيدين للحوار والمصالحة والتكفيريين في عامرية الفلوجة ".
واكد الرجل الثاني في الحزب الاسلامي اياد السامرائي ان بعض فصائل المقاومة ترحب بمبادرة المالكي للمصالحة والبعض الاخر يتبنون موقفا سلبيا".واضاف ان 70"% من فصائل المقاومة قد لا يرفضون المبادرة من حيث المبدأ ولكن لهم شروطا اهمها جدولة انسحاب القوات الاجنبية واستيعابهم في اجهزة الدولة كما تم استيعاب عناصر الميليشيات".
من جهته قال النائب العراقي حسن السنيد في اتصال هاتفي اجرته معه صحيفة "نيويورك تايمز" ان مجموعات مسلحة سنية وجهت "اشارات" الى الحكومة العراقية تتضمن اقتراحات لبدء مفاوضات على اساس خطة المصالحة الوطنية التي طرحها رئيس الوزراء نوري المالكي.
وقال السنيد ، العضو في حزب الدعوة ، ان المجموعات المسلحة ابلغت اقتراحاتها من خلال مفاوضين عرب من السنة وكل ما تطلبه في الوقت الحاضر هو التعبير عن وجهات نظرها للمسؤولين في الحكومة العراقية.وعلمت الصحيفة الاميركية من جهتها ان سبع مجموعات مسلحة تشارك في هذه المبادرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش