الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يحاصر رام الله وينصب عشرات الحواجز العسكرية بحثا عنه * ألوية الناصر تهدد بقتل المستوطن المختطف اذا لم توقف اسرائيل عدوانها

تم نشره في الخميس 29 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
الاحتلال يحاصر رام الله وينصب عشرات الحواجز العسكرية بحثا عنه * ألوية الناصر تهدد بقتل المستوطن المختطف اذا لم توقف اسرائيل عدوانها

 

 
القدس المحتلة - الدستور
أعلن "أبو عبير" الناطق الرسمي باسم "ألوية الناصر صلاح الدين" ، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية امس أمام الصحافيين في غزة أن المستوطن الإسرائيلي الأسير في الضفة الغربية هو "الياهو بنحاس اشري" وأمه مريم ، ورقم هويته هو (20051577) ، وبذلك تم تأكيد عملية أسر المستوطن المذكور ، وبالتالي فإن التهديدات التي أطلقتها "ألوية الناصر" صباح امس بقتل هذا المستوطن في حال لم يتوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ، قد أخذت طابعاً جدياً.
ومما قاله "أبو عبير": إن المستوطن من مواليد الثاني من شباط 1988 وأنه الآن بحوزة "ألوية الناصر" في الضفة الغربية وأن التهديدات بقتله جدية إذا ما واصلت قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة.
وأوضح "أبو عبير" أن المستوطن الإسرائيلي المختطف جندي يدرس في الكلية العسكرية الاسرائيلية ، متوعداً بقتله أمام العالم إذا ما دفعت إسرائيل "الألوية" لإثبات كلامها ، محمّلا حكومة الاحتلال المسؤولية. وتعيش مدينة رام الله بالضفة الغربية ، منذ صباح امس ، تحت حصار مشدد من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ، وانتشار مكثف للحواجز العسكرية ، عقب إعلان الاحتلال عن عزمه دخول المدينة للبحث عن المستوطن المفقود.
وأكدت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال ضربت حصارها وطوقها الأمني الشامل على المدينة ، حيث نصبت عشرات الحواجز العسكرية الطيارة لتفتيش مركبات الفلسطينيين إلى جانب احتجاز العشرات منهم لحجج أمنية.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي آفيحاي ادري: "إن كل المؤشرات الموجودة لدى الجيش تشير إلى أن المستوطن المفقود موجود في محيط منطقة رام الله".
من جهتها ، نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية ، عن متحدث عسكري إسرائيلي ، تأكيده اختطاف المستوطن إلياهو اشري صباح الأحد الماضي ، من كليته العسكرية بمستوطنة نفي تسوف ، بالقرب من نابلس ، كما أبُلغت عائلة الشاب باختفاء ابنها.
وحسب الصحيفة فإن مجموعة من "المتشددين اليهود" كانوا ينوون الدخول إلى منطقة قبر يوسف في نابلس للصلاة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش