الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بغداد تعلن اعتقال تونسي متهم بتفجير المرقدين * المالكي: لا عفو عن قتلة الجنود الاميركيين

تم نشره في الخميس 29 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
بغداد تعلن اعتقال تونسي متهم بتفجير المرقدين * المالكي: لا عفو عن قتلة الجنود الاميركيين

 

 
بغداد - وكالات الانباء: أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي امس ان مجموعات مسلحة اتصلت به وباطراف اخرى في الحكومة بعد اعلانه مبادرته للمصالحة الوطنية، واكد انه "على استعداد للتحاور معها".
وقال المالكي في تصريح لقناة العراقية الحكومية "انا متفائل جدا واؤكد ان الكثير من الذين تورطوا باعمال تحت عنوان مقاومة او من الذين تورطوا باعمال عسكرية قد اتصلوا بنا مباشرة وبعضهم اتصل باطراف اخرى في الحكومة وهم يرغبون الاقتراب من العملية السياسية والقاء السلاح". «طالع 13ص»
الى ذلك كشفت مصادر صحفية امس أن ثلاثة فصائل مسلحة جديدة أعلنت استجابتها لمبادرة المالكي للمصالحة والحوار. فيما اعلن حزب البعث العربي الاشتراكي المنحل في العراق في بيان على الانترنت امس رفضه للمبادرة ، معتبرا انها "استسلام غير مشروط للاحتلال".
على صعيد متصل ، اعلن المالكي ان المسؤولين عن مقتل جنود اميركيين لن يستفيدوا من اي عفو ، على ما افادت الصحف الاميركية امس.
وسعى المالكي خلال لقاء مع صحافيين غربيين في بغداد الى طمأنة المخاوف بشأن خطة المصالحة الوطنية التي عرضها الاحد واثارت خشية البعض في الولايات المتحدة من ان تؤدي الى العفو عن قتلة جنود اميركيين.
في هذا الوقت اعلنت السلطات العراقية امس انها اعتقلت في الاونة الاخيرة تونسيا ينتمي الى تنظيم القاعدة وصفته بانه ابرزمنفذي تفجير مرقدي الامامين الشيعيين الهادي والعسكري في سامراء في شباط الماضي والذي ادى الى موجة عنف طائفي .
وقال موفق الربيعي مستشار الامن القومي العراقي في مؤتمر صحافي ان ابو قدامة التونسي ، واسمه الحقيقي يسري ناجي التريكي ، اعتقل اخيرا في الضلوعية .وقال انه اعترف بالمشاركة في تفجير مرقدي الامامين الشيعيين في سامراء.واضاف المسؤول العراقي ان هذا العضو في تنظيم القاعدة كان يعمل بناء على اوامر العراقي هيثم البدري الذي لا يزال مطلوبا. وقال الربيعي ان تفجير مرقدي الامامين الشيعيين في سامراء نفذته مجموعة تابعة للقاعدة مؤلفة من اربعة سعوديين وعراقيين اثنين والتونسي.
من جهة اخرى اصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس اوامر الى اجهزة الاستخبارات الروسية لبذل قصارى الجهود "للعثور على المجرمين" المسؤولين عن مقتل الدبلوماسيين الروس الاربعة في العراق "وتصفيتهم".
واتهم الدوما (مجلس النواب) الروسي امس واشنطن بانها "مسؤولة" عن انعدام الامن في العراق ، معتبرا ان قوات الاحتلال كان يمكنها "منع" اعدام الدبلوماسيين الروس الاربعة الذين كانوا مخطوفين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش