الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قائد من طالبان : 40 انتحاريا مستعدون لتنفيذ هجمات * أربعة قتلى 13 و جريحا بتفجير«مفخخة» استهدف حاكم قندهار

تم نشره في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
قائد من طالبان : 40 انتحاريا مستعدون لتنفيذ هجمات * أربعة قتلى 13 و جريحا بتفجير«مفخخة» استهدف حاكم قندهار

 

 
قندهار «أفغانستان» ، تشامان «باكستان » - رويترز
قال مسؤولون أفغان ان مهاجما انتحاريا يشتبه في انتمائه لحركة طالبان قتل أربعة أفغان وأصاب 13 اخرين بعدما فجر سيارته في مدينة قندهار بجنوب البلاد في هجوم استهدف حاكم الاقليم الذي كان يتحرك بسيارته ضمن قافلة للقوات كندية في وقت اعلن فيه احد قادة طالبان ان الحركة ستكثف عملياتها ضد القوات الاجنبية والحكومية في افغانستان مبينا وجود 40 انتحاريا مستعدون لتنفيذ هجمات .
ونجا الحاكم أسدالله خالد من الهجوم الذي وقع في قلب قندهار. وقال المتحدث باسم القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان انه لم تقع اصابات في صفوف القوات الكندية.
وقال حياة خان القائد الاقليمي للحركة في بلدة تشامان بجنوب غرب باكستان بدأ شعب أفغانستان حاليا يتعاون معنا بشكل كامل. هناك غضب أكثر ضد القوات الاجنبية وضد وحشيتهم مع الناس. أصبح شعب أفغانستان يضيق ذرعا بالامريكيين. وأضاف انهم يقتحمون المنازل ويعتقلون الناس بشكل عشوائي ويعذبونهم. هذه الفظائع زادت من الغضب بين أبناء الشعب. وأردف قائلا انهم يقدمون لنا المأوى. كما أنهم يعيروننا أسلحتهم بل ويشاركوننا في الجهاد. حتى الناس داخل الحكومة يتعاونون معنا. وذكر ان هناك 40 انتحاريا على الاقل في جماعتي مستعدون للهجمات. كلهم من الافغان. وأوضح أن طالبان أقامت معسكرات تدريب في اقليمي هلمند وقندهار بما في ذلك منطقة سبين بولداك.
وقال سنواصل جهادنا حتى تخرج القوات الاجنبية. لقد زدنا من عدد الهجمات وسوف نكثفها. وقاد خان شاحنة صغيرة لمسافة نحو 500 متر حتى يصل الى تشامان عند الحدود للتحدث الى رويترز. وأجريت معه المقابلة وهو داخل الشاحنة ثم عاد الى أفغانستان دون حرس. ورفض اتهامات الحكومة الافغانية بأن طالبان تشن هجمات من مكان امن في باكستان. وقال خان انه التقى بالملا محمد عمر زعيم طالبان قبل نهاية حكم طالبان عام 2001.
وأضاف منذ ذلك الحين وهو على اتصال بكبار القادة فقط ونحن نتلقى التعليمات من خلالهم...الملا عمر موجود في أفغانستان وهو يرشدنا بشكل كامل.§
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش