الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خبراء يحذرون من خطورة عدم التنمية في المناطق القاحلة

تم نشره في الأربعاء 21 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
خبراء يحذرون من خطورة عدم التنمية في المناطق القاحلة

 

 
تونس - رويترز: قال خبراء ان ناقوس خطر التصحر قد دق وانه يتوجب الاهتمام بتنمية المناطق القاحلة وشبه القاحلة التي يعيش فيها نحو ثلث سكان العالم.
واكد مشاركون في مؤتمر دولي حول مستقبل المناطق الجافة بدأ بتونس اول امس ويستمر لمدة ثلاثة ايام بحضور قرابة 300 خبير دولي ان تنمية المناطق القاحلة واقامة مشاريع تنموية فيها اصبح ضرورة ضمانا للنهوض بمستوى حياة سكان الارض وحفاظا على التنوع البيئي فيها.
ويشارك في المؤتمر الذي تنظمه منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة يونسكو في اطار السنة الدولية للتصحر التي اقرتها الامم المتحدة امين عام اتحاد المغرب العربي الحبيب بن يحيى والفنانة كلوديا كردينالي سفيرة النوايا الحسنة لدى اليونسكو وممثلين عن عدة منظمات اقليمية.
وقال احمد جوجالف امين عام اتفاقية التنوع البيئي ان المناطق القاحلة تمثل اليوم اكثر من 40 بالمئة من مساحة الكرة الارضية وان نحو 90 بالمئة من سكان هذه المناطق يعيشون في دول في طريق النمو.
واشار جوجالف ان التصحر والجفاف يتسببان في خسارة 42 مليار دولار سنويا.
من جهته اعتبر هاما اربا ديالو ممثل اليونسكو ان مسؤولية الحكومات هامة في هذا الصدد لانجاز مشاريع تنموية في هذه المناطق.
وقال عندما نتحدث عن مستقبل الاراضي القاحلة كيف لا نشير الى طلبات سكان هذه المناطق ، سكانها يريدون ان تتوفر لهم التكنولوجيات بهدف تحسين انتاجية اراضيهم مصدر عيشهم الاساسي.
وحذر من ان البلدان العربية تفقد سنويا اكثر من عشرة الاف هكتار من اراضيها بسبب التصحر.
وتشير وثائق اليونسكو الى انه ينتظر ان يهاجر ما يناهز 60 مليون شخص من اراضيهم بافريقيا جنوب الصحراء باتجاه شمال افريقيا واوروبا حتى عام 2020.
وقال والتر ارديلين نائب مدير عام اليونسكو ان المناطق القاحلة كانت في قلب جهود اليونسكو وشدد على ضرورة التوعية بمشكلات تدهور الاراضي الجافة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش