الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الكتاب تكرم الأديب مفلح العدوان صاحب مرثية الوتر الخامس

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - نضال برقان



بدعوة من لجنة المسرح والدراما في رابطة الكتاب الأردنيين، أقيمت يوم أمس الأول، ندوة تكريمية للأديب مفلح العدوان، عن نصه «مرثية الوتر الخامس» الفائز بالجائزة الدولية لأفضل نص مسرحي مونودراما لعام 2015، وقدم قراءة نقدية للنص الناقد الدكتور مصلح النجار، وتم تقديم عرض تلفزيوني لمقتطفات من المسرحية «مرثية الوتر الخامس»، بحضور المخرج فراس المصري، وقد أدار الندوة مقرر لجنة المسرح والدراما كاتب مجدي التل.

وأشار مقدم الندوة في مستهلها إلى أن لجنة الدراما والمسرح في الرابطة أخذت على عاتقها أن تحتفي بالإنجاز الحقيقي، الانجاز الذي يفرض إيقاعه محليا وعربيا ودوليا، لاسيما أولئك المبدعين من أعضاء الرابطة في حقول الكتابة والتأليف الدرامي بأشكاله المختلفة، وإذا اقتضى الأمر الاحتفاء بأي منجز درامي أردني يسهم في الارتقاء بالذائقة والحالة الإبداعية الفنية التي تصب في مجمل العمل الثقافي وتساهم في إشاعة التنوير في مواجهة ما يجتاحنا من ظلامية أكانت من حولنا أو بين ظهرانينا أو تسترق الزمن لكي تخرج ذات آن من دفائن جوانيتنا المثلومة حينا والمقهورة أحايين.

وأضاف التل: نحتفي في هذه الأمسية الخاصة التي نكرم فيها أديبا مبدعا أخذ على عاتقه ان يحفر في الموروث والماضي وبوحه لينقل رسائل إلى حاضرنا بما يعشه من راهن الايام التي تعصف بنا فتكاد تمزقنا وتمضي، ونمضي بدورنا أثرا بعد عين.. مفلح العدوان الأديب، القاص، الروائي، الكاتب في المسرح والسيناريو، والباحث في التراث، هو فاتحة هذا الفصل من تكريم المبدعين في حقول الكتابة الدرامية، وقد استحقه منذ زمن، حين فاز عام 2001 بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي عن نصه المسرحي «عشيات حلم» وفي ذات العام بفرنسا جائزة اليونسكو للكتابة الإبداعية، إلا أن انجازاته الإبداعية المتتالية تفرض حضورها حين تعتلي القمة.



ولفت د. النجار إلى أن عناوين العمل «مرثية الوتر الخامس» مبتكرة وغير تقليدية، وفيها الشخصية (المونو) تظهر في المفتتح تَمثُّل خادم (النادل) في مطعم، ثم تظهر في السياق الماضوي في تمثّل (زرياب) العبقريّ. الإعجاب بزرياب، وحسن اختياره بوصفه نموذج صالح للمونودراما، يمكن أن يحمل احتمالات الصراع في ذاته وأحداث حياته، وتاريخه، وكذلك يمكن أن تحمل قصتُه تفاصيل الصراع الفكري الذي يعيشه المواطن العربي اليوم. وثمة عدم الحسم في هوية الشخصية المونو، فهو يَقول: «أنا زرياب.. وربّما شبيهة.. أو إنني أحد تقمصاته».

وأضاف د. النجار: ولما كانت الشخصية على المستوى النصّي هنا لا تستند إلى قيمتها الفردّية فحسب، فقد استمّدت حيثياتها من البيئة في قوله: «خرجت من قبري لأكون صورته في بغداد الرشيد، أو شام الأمويين أو قاهرة المعز، أو مغرب المرابطين، أو حجاز الموسيقى، أو فلسطين النبض، أو أرض الأندلس» وهو يستثمر هذه الأمكنة الحميمة ويعلن حبّه لها، ثم يقول: «ولكن حتى في أمكنة تجلياتي، هناك نفيٌ لي الآن» فيظهر الصراع واضحاً في هذه المقولة. وفي النص المراوحة بين الأزمنة يقابلها المراوحة بين الموت والحياة، والمراوحة بين فكرة وأخرى، واستثمار تقنية المرايا لإبراز تمثلات الشخصية. هذا النصّ الأدبي يستند إلى جهد بحثيّ في التاريخ، مشوب بالخيال. وثمة حضور للموروث الأدبي ودخول المقطوعات الشعرية في المتن المسرحي. وكما كان زرياب جسراً بين البداوة والحضارة كانت المسرحية جسراً بين زمنين باستثمار الجامع بين الزمنين وهو وجود لحظة تنويرية مقابل تفكير ظلاميّ.

ومن جهته قال مخرج العرض المسرحي «مرثية الوتر الخامس» فراس المصري ان العمل نهض على حروف الأديب مفلح العدوان مشيرا إلى أن جماليات اللغة الشاعرية وبلاغتها وما حملته من مدلولات ومضامين ساهمت في تحقيق الرؤية الإخراجية بالشكل المطلوب. وأشار إلى ان العرض المسرحي الذي شارك في مهرجان أيام الشارقة المسرحية في شهر آذار الماضي حصل على جائزتي أفضل ممثل دور أول وأفضل إضاءة مبينا ان شروط جوائز المهرجان تفرض أن يكون المشارك في المسابقة من مواطني الإمارات، منوها بان الموسيقا التي ألفها خصيصا للعرض الملحن عامر محمد نالت إعجاب جميع المشاركين في المهرجان إلا انه تم استثنائها لان الملحن لا تنطبق عليه شروط المسابقة كونه أردني.

وبين انه عامر محمد قام بإعداد وإعادة توزيع وتأليف موسيقي حديث للاغاني والألحان التي كتبها زرياب لتحاكي إيقاع العرض وسياقه، لافتا إلى أن المسرحية نالت إشادة المعقبين والحضور في الندوة التطبيقية التي أقيمت بعد العرض خلال أيام الشارقة المسرحية

وأشار المخرج المصري إلى انه تعاون مع الأديب مفلح العدوان في ثلاثة أعمال مسرحية وهي «عشيات حلم» و»حارس النبوءة» و»مرثية الوتر الخامس».

وبين خلال عرض مقتطفات من المسرحية على شاشة التلفزيون عدد من المضامين والمدلولات التي تم تحميلها في العرض لافتا النظر إلى أن الشاشة لا تستطيع أن تفي العرض حقه بما فيه من فضاء مسرحي داعيا الحضور إلى مشاهدة العرض المسرحي يوم 15 أيار المقبل ضمن عروض مهرجان المسرح الحر.

في حين قال العدوان: أعتز بهذا التكريم من رابطة الكتاب بما تعنيه من إبداع موقف وسجل ومحبة وأخوة ثقافية أدبية فنية. ولعل هذا التكريم بعض دلالات الرابطة التي تجمع ولا تفرق وهي ملتقى ألوان قوس قزح الثقافة والسياسة والإبداع بروح عالية من العطاء والتجلي والجدل والرأي والـرأي الآخر والقبول والاختلاف لتكون الفسيفساء أجمل والعطاء أبهى وأجدى.

وفي ختام الندوة التكريمية التي حضرها عدد كبير من الكتاب والأكاديميين والمشتغلين في الدراما والمهتمين سلم نائب رئيس الرابطة الروائي أحمد الطراونة وعضو الهيئة الإدارية أمين اللجان الشاعر عيد النسور درع التكريم وشهادة التقدير للأديب مفلح العدوان وشهادتي التقدير للناقد الدكتور مصلح النجار والمخرج فراس المصري.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش