الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 18 عراقيا والبصرة تحت الطوارىء...تحقيقات البنتاغون تؤكد تعمد المارينز ارتكاب مجزرة حديثة

تم نشره في الجمعة 2 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
مقتل 18 عراقيا والبصرة تحت الطوارىء...تحقيقات البنتاغون تؤكد تعمد المارينز ارتكاب مجزرة حديثة

 

 
بغداد - وكالات الانباء
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ''البنتاغون'' أن التحقيقات الأولية أظهرت أن جنود مشاة البحرية قتلوا 24 مدنيا عراقيا دون مبرر ببلدة حديثة غرب العراق في تشرين الثانـي الماضي. »طالع ص15«
واعتبر العميد كارتر هام نائب مدير العمليات الإقليمية بأركان الجيش أن مثل هذه الحوادث قد تؤثر على قدرة القوات الأميركية على مواصلة عملياتها. وأشار في مؤتمر صحفي بالبنتاغون إلى أهمية دعم الشعب والحكومة في العراق للجيش الأميركي. وقال مسؤول آخر بالبنتاغون رفض الكشف عن اسمه إن تقارير الطب الشرعي كذبت رواية قوات المارينز بأن الضحايا قتلوا في انفجار قنبلة.
وأضاف أن الجثث كانت بها جروح لم تكن لتسببها قنبلة بدائية الصنع. ومن المتوقع استكمال التحقيقات منتصف الشهر الجاري، وقد يقود الشق الجنائي إلى توجيه اتهامات بالقتل لجنود في المارينز، بينما يتناول الشق الآخر محاولات التعتيم على الحادث. في هذه الاثناء، أصدر قادة الجيش الامريكي في العراق امس أوامر بتدريب القوات المقاتلة على الالتزام بالمعايير الاخلاقية. وقال بيان للجيش الامريكي ان التدريب الذي سيجري خلال الأيام الثلاثين المقبلة على ''القيم الاساسية للمحارب'' سيؤكد ''أهمية الالتزام بالمعايير القانونية والاخلاقية والقيم في ساحة المعركة.'' وشجب امس رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قيام القوات الأميركية بقتل مدنيين في حديثة، وشكل لجنة وزارية تقوم بإجراء محادثات مع الجانب الأميركي حتى يتم وضع قوانين تحكم عمليات الاقتحام والاعتقال. وأوضح المالكي في مؤتمر صحفي ردا على سؤال عن نية الحكومة العراقية أن تطلب اعتذارا رسميا من القوات الأميركية ''هذا الموضوع أوكل إلى اللجنة الوزارية للأمن الوطني واتفق المجلس على إصدار بيان يستنكر هذه العملية ويرفض مثل هذه الممارسات ويستعرض أكثر من ممارسة حصلت للشعب العراقي''. من ناحية ثانية أكد المالكي انه سيعرض اسمي وزيري الداخلية والدفاع في الحكومة الجديدة على مجلس النواب الاحد المقبل. على الصعيد الامني في العراق، قتل امس 18 عراقيا في هجمات وتفجيرات متفرقة، فيما بدأت امس وللمرة الاولى منذ الاحتلال الامريكي للعراق تطبيق حالة الطوارىء في البصرة لوقف التناحر الشيعي في المدينة. واعلن الجيش الاميركي امس فتح تحقيق في مقتل سيدتين عراقيتين احداهما حامل كانت في طريقها الى المستشفى للولادة عندما اطلق جنود اميركيون النار عليهما عند نقطة تفتيش في وسط سامراء. الى ذلك اتهم مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني امس القوات التركية بقصف قرى داخل العراق وقال ان احد الرعاة اصيب في حادث الاربعاء الماضي. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين اتراك على الاتهام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش