الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصدر مقرب من لحود يتهم شيراك بالتدخل في الشؤون اللبنانية: الأغلبية النيابية تتخذ قرارا `لا رجعة عنه` باسقاط الرئيس اللبناني

تم نشره في الاثنين 20 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
مصدر مقرب من لحود يتهم شيراك بالتدخل في الشؤون اللبنانية: الأغلبية النيابية تتخذ قرارا `لا رجعة عنه` باسقاط الرئيس اللبناني

 

 
بيروت - وكالات الانباء: أعلن رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع امس أن قوى الأغلبية
اللبنانية اتخذت قرارها بإسقاط رئيس الجمهورية إميل لحود "ولا رجعة عنه".
وذكر جعجع المنتمي إلى
الأغلبية النيابية المعروفة بجماعة "14 آذار" أن قرار إسقاط رئيس الجمهورية اتخذ وأن الأغلبية النيابية مستعدة لتقديم ضمانات للحود حال موافقته على التنحي.
واختار فريق الأغلبية النيابية جعجع -وهو من أبرز الشخصيات المارونية- لإعلان القرار، الذي ردده خطباء الذكرى الأولى لاغتيال رفيق الحريري قبل أيام
وبينهم زعيم الأغلبية سعد الحريري والزعيم الدرزي وليد جنبلاط. وكان مجلس الوزراء قد قرر أمس تعليق عقد اجتماعات المجلس في القصر الرئاسي في بعبدا التي يترأسها لحود ونقلها إلى مقر الحكومة بمنطقة المتحف بالعاصمة بيروت. في هذه الأثناء اتهم مصدر مقرب من الرئيس اللبناني الرئيس الفرنسي جاك شيراك بالتدخل
في الشؤون اللبنانية والإشراف على التحركات الرامية لإسقاط لحود قبل انتهاء ولايته. واتهم المصدر شيراك
بالإشراف على مجموعة عمل مكلفة بتنسيق التحرك مع قوى "14 آذار" من أجل تصعيد الموقف السياسي والأمني،
بهدف القيام بانقلاب على الدستور واتفاق الطائف الموقع عام 1989. وأشار إلى أن شيراك كلف سفير فرنسا في
لبنان برنار إيمييه بان يبحث مع القوى المناهضة لدمشق "تسريع الانقلاب على الدستور، وأعطى التوجيهات
بوضعه خطة تحرك سريع". وأوضح أن هذه الخطة تتعلق بتنظيم مظاهرات شعبية لمحاصرة القصر الجمهوري ومطالبة
القطاعات الاقتصادية بالقيام بتحرك ما، وكذلك فبركة استطلاعات رأي تظهر أن اللبنانيين يعارضون بقاء
لحود في السلطة واستغلال هذه الاستطلاعات على مستوى عالمي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش