الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اهالي اربد يحتجون على فرض رسوم لاستخدام ملاعب حدائق الملك عبدالله الثاني

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





 اربد - الدستور - حازم الصياحين

احتج ابناء محافظة اربد على قرار بلدية اربد الكبرى القاضي بتحويل الملاعب المجانية في حدائق الملك عبداالله الثاني باربد لتصبح مقابل اجور مالية تفرض على مستخدميها، لافتين الى انهم سينقلون احتجاجهم رسميا للجهات المعنية كون هذه الحدائق جاءت بمكرمة ملكية سامية لخدمة اهالي الشمال.

ولاقى قرار البلدية الذي بوشر تطبيقه منذ ايام بفرض مبلغ خمسة دنانير عن كل ساعة يتم حجز الملعب فيها استياءا واسعا وكبيرا بين ابناء المحافظة معتبرين ان القرار مرفوض ولا مبرر له كون الغاية الرئيسة من الحدائق لتكون متنفسا لهم لقضاء اوقات فراغهم من اجل ممارسة هوايتاهم ورياضاتهم داخلها مؤكدين ان القرار يتنافى مع الهدف الرئيس من انشاء الحدائق مطالبين البلدية بالتراجع عن القرار فورا.

وكان سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، افتتح في التاسع من شهر اب العام الماضي حدائق الملك عبدالله الثاني في محافظة إربد، التي أنشئت بتوجيهات ملكية سامية، على مساحة تقدر بنحو 178 دونما، لتكون متنفسا ترفيهيا ورياضيا وثقافيا لأهالي المحافظة والمناطق المحيطة.

وبحسب المواطنين ان الحدائق تضم ستة ملاعب منها ملعبين لكرة السلة والبقية لكرة للقدم وانه منذ افتتاح الحدائق العام الماضي لم تتقاضى البلدية أي مبالغ مالية اثناء استخدامها باعتبارها مجانية.

واشاروا الى انهم تفاجئوا لدى ذهابهم لاستخدامها كالمعتاد بفرض مبالغ مالية عليهم بواقع خمسة دنانير عن كل ساعة مبينين انهم رفضوا استخدامها وغادروا الحدائق مصابين بخيبة امل لافتين الى ان هذه الحدائق جاءت بمكرمة ملكية سامية لتمكين الشباب من قضاء اوقات فراغهم فيها وللترفيه عن انفسهم ولكي تكون متنفسا للجميع لكن البلدية بدلا من تشجيعهم وتحفيزهم تقوم بمحاربة الشباب ومحاصرتهم نفسيا وماديا.

واضافوا انهم بالعادة يقضون عدة ساعات داخل هذه الملاعب المجانية عبر تنظيم مباريات متعددة لكن الان يتطلب استخدامها دفع مبالغ تزيد عن 15 دينارا كون اقامة هذه المسابقات والمباريات تحتاج لعدة ساعات وبالتالي تضاعف المبالغ المالية عليهم التي لا يستطيعون دفعها في ظل الاوضاع المعيشية الصعبة.

وقال رئيس بلدية اربد الكبرى بالانابة خلدون حتاملة ان البلدية فرضت مبلغ خمسة دنانير عن كل ساعة يتم فيها استخدام هذه الملاعب وان الغاية من القرار هو المحافظة على ديمومة هذه الملاعب وصيانتها بشكل مستمر علاوة على ان انارة هذه الملاعب ليلا بواسطة الكشافات مكلفة وان هذا المبلغ رمزي مقارنة مع ما تتقاضاه الملاعب الخاصة.واضاف حتاملة ان البلدية تريد تنظيم هذه الملاعب في ظل توافد اعداد كبيرة على استخدامها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش